سيــارات

«إدارة NHTSA» تفتح تحقيقات جديدة للتفتيش على 30 مليون مركبة بسبب «تاكاتا»

تشمل 20 شركة سيارات عالمية منها فورد وتويوتا وفيرارى ومرسيدس

شارك الخبر مع أصدقائك

فتحت الإدارة الوطنية الأمريكية لسلامة الحركة على الطرق السريعة NHTSA تحقيقات جديدة الأسبوع الماضى للتفتيش على 30 مليون مركبة أنتجتها حوالى 20 شركة سيارات عالمية بسبب عيوب فى الوسائد الهوائية التى أنتجتها شركة «تاكاتا» اليابانية وتم تركيبها فى موديلات منذ عام 2001 إلى 2019 وسببت حوادث متعددة لأصحاب السيارات.

وذكرت وكالة كونسيومر ريبورتس لأسواق السيارات أن التحقيقات التى تجريها إدارة NHTSA تشمل سيارات أنتجتها شركات أمريكية ويابانية وألمانية وإيطالية وهندية ومنها فورد وجنرال موتورز وتويوتا وهوندا ونيسان وسوبارو وتيسلا وفيرارى ومازدا وكريسلر وBMW وبورش ومرسيدس وستيللانتيس وجاجوار لاند روفر التى تملكها تاتا موتورز وغيرها.

وأكدت وكالة NHTSA أن العيوب فى الوسادات الهوائية الموجودة فى ال 30 مليون سيارة تشمل وسائد شركة «تاكاتا» والتى جرى تركيبها أثناء تصنيع الموديلات ووسادات تم استخدامها بعد الاستدعاء وإصلاح العيوب فى أكبر عملية استدعاء فى تاريخ صناعة السيارات على مستوى العالم.

استدعاء 67 مليون موديل من السوق الأمريكية

وكانت وكالة NHTSA استدعت خلال العقد الماضى أكثر من 67 مليون سيارة فى الولايات المتحدة فقط خلال العقد الماضى من أكثر من 100 مليون مركبة فى أنحاء العالم بسبب بعض الوسائد الهوائية التى عندما تعمل تنفجر ويتطاير منها شظايا معدنية مميتة تصيب الركاب بإصابات خطيرة وصلت إلى وفاة 28 ضحية على الأقل فى الولايات المتحدة وأكثر من 400 شخصا تعرضوا لجروح.

اقرأ أيضا  تعرف على أعداد السيارات المرخصة من «بيجو» بوحدات المرور خلال سبتمبر (جراف)

ورغم أن إدارة NHTSA لم تتلق هذا العام أى إبلاغات بحدوث مخاطر بسبب عيوب فى الوسائد الهوائية إلا أنها أكدت أنه يجب إجراء المزيد من التحقيقات للتأكد من سلامة عمل الوسائد الهوائية فى الموديلات المعنية وأنها فتحت تحليلها الهندسى لتقييم سلامة هذه الوسائد فى السيارات على الأجل الطويل.

ويرى المحللون فى إدارة NHTSA أن السبب فى انفجار الوسائد المرتبط باستدعاء 67 مليون سيارة والتى ينبعث منها أجزاء معدنية مميتة يرجع إلى التعرض لمدة طويلة لتقلبات حادة فى درجات الحرارة والرطوبة ولذلك طلبت الإدارة من شركات السيارات استدعاء جميع الموديلات التى استخدمت وسائد تاكاتا التى تخلو من مركب كيميائى يمنع تأثير العوامل الجوية على عمل هذه الوسائد.

وفاة 28 شخصا بسبب انفجار الوسائد

وكانت إدارة NHTSA تلقت خلال العقد الماضى فى الولايت المتحدة تبليغات بحوادث فى سيارات هوندا اليابانية تسببت فى وفاة 16 شخصا، ووفاتين فى موديلات فورد الأمريكية ووفاة شخص فى سيارة BMW الألمانية علاوة على حوادث وفاة 9 أشخاص آخرين فى موديلات هوندا وقعت فى ماليزيا والبرازيل والمكسيك.

اقرأ أيضا  هيونداي تشارك في تطوير البنية التحتية للسيارات الكهربائية بإندونيسيا

ولم تحدد إدارة NHTSA عدد الموديلات التى ستتعرض للتحقيقات من كل شركة على حدة ولكنها ستطلب معلومات مكثفة عن عمليات التصنيع التى تجريها شركة تاكاتا فى إنتاج وسائدها الهوائية وإجراء عمليات مسح موسعة على السيارات التى تستخدمها أثناء سيرها فى الأجواء المختلفة.

وكان المحللون فى إدارة NHTSA أعلنوا فى بداية العام الحالى أن ال 67 مليون سيارة التى جرى استدعاؤها فى السوق الأمريكية بسبب عيوب الوسائد الهوائية فيها جرى إصلاح 50 مليون مركبة منها حتى الآن ومن المنتظر إصلاح الموديلات الباقية خلال الشهور القليلة القادمة.

الوسائد الهوائية
الوسائد الهوائية

بداية التحقيقات منذ 2014

وكانت السلطات الرقابية الأمريكية بدأت التحقيق فى عيوب الوسائد الهوائية منذ عام 2014 وجعلت شركة تاكاتا اليابانية لصناعة الوسائد الهوائية توافق على استدعاء ما يقرب من 34 مليون سيارة معيبة بسبب عيوب فى هذه الوسائد الخاصة بحماية السائق والراكب الجالس الى جواره فى سيارات من إنتاج 11 شركة ولن تتوقف السلطات عن العمل إلى أن يتم استبدال كل وسادة هوائية لأنها ستتولى تنظيم وترتيب الاستبدال بموجب صلاحياتها القانونية.

وقال سكوت أوبهام مدير فاليينت لأبحاث أسواق التى ترصد قطاع صناعة الوسائد الهوائية فى عام 2014 إن استدعاء بهذا الحجم سيكلف شركة تاكاتا وعملاءها من شركات صناعة السيارات ما يقدر بأربعة إلى خمسة مليارات دولار ولاسيما أن المسئولين بشركة تاكاتا أقروا بالخطأ فى أزمة الوسائد الهوائية التى شملت سيارات من كل نوع وحجم فى عمليات استدعاء غير مسبوق فى أى قطاع صناعى.

اقرأ أيضا  رئيس لوسيد: سيارات الأجرة ذاتية القيادة متوقع إتاحتها بحلول 2031

وارتفع عدد السيارات التى شملها الاستدعاء بسبب عيوب محتملة فى وسائد هوائية من انتاج تاكاتا منذ عام 2008 إلى عام 2014 حوالى 36 مليون سيارة من شركات صناعة السيارات اليابانية تويوتا موتور ونيسان موتور وهوندا كما جرى استدعاء أكثر من 16 مليون سيارة فى أنحاء العالم منذ 2008 بسبب وسائد تاكاتا التى يمكن أن تنفجر بقوة زائدة لتقذف بشظايا معدنية إلى داخل السيارة تصيب قائدها والركاب بداخلها.

وقالت كارين ألدانا المتحدثة الرسمية لشركة تاكاتا إنه يوجد موديلات أخرى تعانى من عيوب خطيرة فى وسائدها الهوائية منها هوندا أكورا وأكورد من إنتاج 2001 و2002 و2003 وشيفروليه وكاديلاك وفورد رانجر 2006 وموستانج وفيوجن ولنكولن MKX SUV ومازدا B-Series بيك اب و1999 BMW 323i and 328i وتحتاج لإصلاح هذه الوسائد أو لاستبدالها.

سيارات
سيارات

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »