اقتصاد وأسواق

إدارة FDA توافق على بيع «زولجينزما» أغلى دواء بالعالم بسعر 2.1 مليون دولار

ابتكرت شركة نوفارتيس دواء زولجينزما كأغالى عقار فى العالم بعد أن ابتكرت شركة سبارك ثيرابيوتيك دواء لوكستيرنا لعلاج العمى.

شارك الخبر مع أصدقائك

وافقت إدارة الأدوية والأغذية الأمريكية US FDA -فى نهاية الأسبوع- على بيع عقار زولجينزما الذى يعالج مرض ضمور العضلات الشوكي الذى يتعرض له الأطفال الرضع بسعر 2.125 مليون دولار ليصبح أغلى دواء فى العالم، وابتكرت شركة نوفارتيس السويسرية هذا الدواء لعلاج المرض لمرة واحدة فقط لعدة أيام بدلاً من عقار سبينرازا الذى ابتكرته الشركة المنافسة بايوجين، وتبلغ تكلفته 750 ألف دولار للعلاج به خلال السنة الأولى فقط.

ويبلغ سعر زولجينزما أكثر من ضعف دواء لوكستيرنا ثانى أغلى دواء فى العالم، ويبلغ سعره 850 ألف دولار.

وابتكرت شركة نوفارتيس دواء زولجينزما كأغالى عقار فى العالم بعدما ابتكرت شركة سبارك ثيرابيوتيك دواء لوكستيرنا لعلاج العمى.

ويستخدم عقار زولجينزما لعلاج الأطفال، ومنهم أولئك الذين لم تظهر عليهم علامات المرض بعد، والذين يعانون من أشد أنواعه فتكا.

ولذلك فإنه من العسير على الكثيرين الحصول عليه ويشمل هذا المبلغ الضخم فقط العلاج المقدم للمرضى لمرة واحدة لا غير .

مبيعات الدواء العالمية 2.6 مليار دولار

وتوقع محللون بمؤسسات وول ستريت البحثية، أن تبلغ قيمة المبيعات العالمية لدواء زولجينزما الجديد 2.6 مليار دولار بحلول 2022.

وذكرت وكالة “رويترز” اليوم السبت، أن نوفارتس السويسرية حصلت على موافقة الولايات المتحدة على علاج ابتكرته لمرض وراثي فتاك.

ويصيب هذا المرض الوراثي الفتاك الأطفال الرضع بنسبة طفل واحد كل 10 آلاف طفل ولكن ثمنه مرتفع غاية.

ووافقت إدارة الأغذية والأدوية الأميركية US FDA على استعمال الدواء الجديد للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين.

ودافعت الشركة عن الرقم الباهظ للغاية، وقال مسؤولوها إن العلاج لمرة واحدة أفضل من العلاجات طويلة الأجل.

والأدوية التى تعالج مرض ضمور العضلات الشوكية لمدة طويلة تكلف مئات الآلاف من الدولارات سنويا.

ويصيب مرض ضمور العضلات الشوكي طفلا رضيعا من بين كل 10 آلاف مولود.

دواء زولجينزما الجديد

وأكد فاز ناراسيمهان نائب رئيس نوفارتيس، أن العقار الجديد يمثل ثورة تاريخية وتقدم رائع للأدوية المعالجة للجينات الوراثية فى وقت قصير.

وقال إن تكلفة علاج مثل هذه الأمراض التى تصيب الجينات الوراثية تتلكلف عادة 4 ملايين دولار وتستغرق أكثر من 10 سنوات.

كانت الشركة حاولت عرض الدواء الذي سمته زولجينزما في أبريل الماضي لقاء 5 ملايين دولار.

ورأى تقييم مستقل أن السعر مبالغ فيه للغاية، مما أجبر نوفارتس على عرض الدواء بسعر أقل بأكثر من 60%.

ويجعل هذا المرض الوراثي الطفل غير قادر على التحكم في عضلاته، فيواجه نتيجة ذلك مشكلات في البلع والتنفس.

ولا يستطيع الطفل رفع رأسه ولا الجلوس إلا بمساعدة الآخرين، وفي حالات أكثر شدة قد يؤدي الأمر إلى الشلل والموت.

شارك الخبر مع أصدقائك