اقتصاد وأسواق

«إدارة الكبار» تفرج عن 15 شحنة في الأسبوع الأول

منال علي:   شهد الأسبوع الأول من عمل إدارة كبار العملاء بمصلحة الجمارك الافراج عن 15 شحنة قامت باستيرادها سبع شركات من اجمالي 25 شركة تتعامل مع الجمارك من خلال وحدة كبار رجال الاعمال.   ويوضح نجيب عطية ـ مدير…

شارك الخبر مع أصدقائك

منال علي:
 
شهد الأسبوع الأول من عمل إدارة كبار العملاء بمصلحة الجمارك الافراج عن 15 شحنة قامت باستيرادها سبع شركات من اجمالي 25 شركة تتعامل مع الجمارك من خلال وحدة كبار رجال الاعمال.

 
ويوضح نجيب عطية ـ مدير ادارة كبار العملاء بمصلحة الجمارك المصرية ـ ان الادارة تهدف الي استقطاب 350 عميلاً خلال ثلاث مراحل، تركز المرحلة الاولي علي ضم  50 من كبار المستوردين المصريين الي قائمة المتعاملين مع مصلحة الجمارك بواسطة وحدة كبار العملاء قبل نهاية العام الحالي، وتهدف المرحلة الثانية الي ضم 100 مستورد خلال شهري يناير وفبراير القادمين، اما المرحلة الثالثة فتهدف الي ضم 200 مستورد خلال الأشهر الثلاثة التالية حتي مايو 2006. ووضعت ادارة خدمة كبار العملاء ثلاثة شروط لتمتع المستورد بالخدمة تتمثل في ثبوت عدم ارتكاب المستورد طالب الخدمة أية مخالفة جسيمة كتزوير الفواتير مثلا خلال السنوات الخمس السابقة علي طلبه، وقبوله لنظام المراجعة اللاحقة للشركات التي تقوم به الادارة، بجانب تحقيقه حجم واردات مناسباً خلال السنة. ويقول عطية: ان الادارة كلفت محاسباً مالياً بادارة شئون مجموعة من الشركات المتمتعة بالخدمة بتحديد حجم واردات كل شركة ومنشأ بضائعها واسماء المستخلصين ووسيلة الاتصال بهم، بهدف تحقيق اكبر قدر من التسهيلات خلال عملية الافراج عن شحنات هذه المجموعة، فضلا عن توفير مدير تنفيذي في موانئ الجمهورية يتولي مباشرة اجراءات الافراج عن الشحنات.
 
ورغم ان مدة الافراج عن الشحنات انخفضت الي ساعات معدودة سواء تم الافراج عن طريق السماح المؤقت او من خلال خدمات وحدة كبار العملاء.
 
 يشير جلال ابو الفتوح ـ رئيس مصلحة الجمارك ـ الي الاختلاف الكبير بين النظامين اذ يعتمد نظام السماح المؤقت خلال عملية الافراج علي معايير متعلقة بمحتويات الشحنة كاعتبار محتوي الشحنة مع السلع الآمنة، بعكس ادارة كبار العملاء التي تركز خلال عملية افراجها عن الشحنة علي معايير تتعلق بشخص المستورد كحجم وارداته خلال السنة ومدي التزامه بالقواعد الجمركية خلال فترة زمنية معينة دون الالتفات الي محتويات الشحنة.
 
من جانبها ، تؤكد الدكتورة عالية المهدي ـ استاذ الاقتصاد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة ـ ان توفير ادارة كبار العملاء بمصلحة الجمارك لخدمات مثل تخفيض زمن الافراج عن السلع بالمطارات والموانئ لا يتعارض مع سياسات الدولة المتعلقة بتشجيع استيراد السلع الاولية والوسيطة وتخفيف العبء علي الميزان التجاري، خاصة ان نسبة واردات مصر من السلع الاستهلاكية لا تتعدي %10 من اجمالي واردات مصر، بينما تستحوذ السلع الرأسمالية علي النصيب الأكبر من الواردات
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »