سيــارات

«إحلال المركبات» يقفز بمبيعات السيارات المجمعة محليًا 61% خلال النصف الأول

تتصدرها «نيسان» بحصة سوقية 34.3%

شارك الخبر مع أصدقائك

سجلت مبيعات السيارات المجمعة محليًا – ارتفاعًا – بنسبة 61.3%، لتصل إلى 27 ألفًا و138 مركبة خلال النصف الأول من العام الحالي، مقارنة بنحو 16 ألفًا و829 وحدة في الفترة المقابلة من العام السابق.

بحسب التقرير الصادر عن مجلس معلومات سوق السيارات «أميك»، تصدرت العلامة اليابانية «نيسان» قائمة الماركات التجارية الأكثر مبيعًا للسيارات المجمعة محليًا، بعدما استحوذت حصة سوقية 34.3% بإجمالي بيع 9.3 ألف وحدة.

وجاءت «شيري الصينية» فى المرتبة الثانية بحصة سوقية 21.5% مسجلة بيع 5.8 ألف وحدة، تبعتها «هيونداي» فى المركز الثالث بحصة بلغت 13.4% بنحو 3.6 ألف مركبة.

اقرأ أيضا  رغم الزيادات الرسمية.. «الأوفر برايس» يرتفع من جديد على سيارات «بي واي دي F3»

وحلت «بي واي دي F3» في المرتبة الرابعة بعدما اقتنصت حصة سوقية 11.8% محققة بيع 3192 مركبة، تبعتها «شيفروليه» في المركز الخامس بحصة بلغت 11.5% بإجمالى 3110 سيارة.

فى المقابل، حافظت العلامة التجارية «لادا» على تمركزها في المرتبة السادسة بعدما تمكنت من زيادة حصتها السوقية إلى 4.9% مسجلة نحو 1336 سيارة، أعقبتها «تويوتا» فى المركز السابع بحصة بلغت 1.6% بإجمالي بيع 429 سيارة.

اقرأ أيضا  «حماية المستهلك» يعلن عن حملة لاستدعاء بعض موديلات كيا سبورتاج

واحتلت «كيا» المرتبة الثامنة بحصة سوقية 0.5% بإجمالي بيع 144 مركبة، أعقبتها «جيب» فى المركز التاسع بحصة بلغت 0.5% بنحو 137 سيارة.

من جهته، أرجع خالد سعد الأمين العام لرابطة مصنعي السيارات، نمو مبيعات الطرازات المجمعة محليًا إلى تنفيذ مشروع إحلال المركبات القديمة وإستبدالها بفئات مدعومة بالغاز الطبيعي وهو ما انعكس على زيادة الطاقة الإنتاجية داخل المصانع المحلية.

وأكد سعد أنه بالرغم من تفاقم أزمة نقص الرقائق الإلكترونية وارتفاع مصاريف الشحن العالمي إلا وأن القرارات الشرائية للمستهلكين اتجهت لاقتناء الطرازات المنتجية محليًا نظرًا لتوافرها محليًا مقارنة بالفئات المستوردة التى تشهد نقصًا كبيرًا من مختلف الماركات المستوردة وعلى رأسها “الأوروبية”.

اقرأ أيضا  %20 تراجعاً فى قيمة صادرات السيارات خلال النصف الأول

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »