اتصالات وتكنولوجيا

إجماع علي زيادة السعر المستهدف لسهم العز للتسليح علي السعر السوقي‮.. ‬وتفاوت في نسب الزيادة

مصطفي عبد الكريم: أثار اختلاف أقسام البحوث بشركات السمسرة حول السعر المستهدف لسهم حديد عز لغطا كبيرا في السوق، حيث اثر هذا الاختلاف علي قرارات المستثمرين، خاصة قليلي الخبرة الذين لا يملكون ثقافة اقتصادية في البورصة حيث تضاربت قرارات المستثمرين…

شارك الخبر مع أصدقائك

مصطفي عبد الكريم:

أثار اختلاف أقسام البحوث بشركات السمسرة حول السعر المستهدف لسهم حديد عز لغطا كبيرا في السوق، حيث اثر هذا الاختلاف علي قرارات المستثمرين، خاصة قليلي الخبرة الذين لا يملكون ثقافة اقتصادية في البورصة حيث تضاربت قرارات المستثمرين بين الاحتفاظ بالسهم او البيع.

كانت معظم مراكز البحوث وشركات السمسرة وتداول الاوراق المالية قد حددت سعرا مستهدفا للسهم اعلي من سعره السوقي الحالي، ولكن تفاوتت الاختلافات بين الاسعار المستهدفة بشكل كبير بين الشركات، حيث ارتفع تقييم سي اي كابيتال للسعر المستهدف للسهم بنسبة تقارب %90 عن السعر المستهدف الذي حددته شركة برايم انفيستمنت للوساطة في الاوراق المالية.

كانت شركة حديد عز قد اعلنت منذ فترة وجيزة عن نتائج اعمالها في النصف الاول من العام الحالي واظهرت هذه النتائج انخفاضا كبيرا في صافي ارباح الشركة بنسبة %90.1 لتهبط الارباح من 1.019 مليار جنيه الي 101.3 مليون جنيه، وقامت الشركات ومراكز البحوث باصدار التقارير الخاصة بالشركة متضمنة السعر المستهدف والقيمة العادلة لسهم الشركة بناء علي نتائج النصف الاول من العام وتوقعاتها لنتائج النصف الثاني من العام ونتائج العام بأكمله.

وبينما منحت معظم أقسام البحوث بالسوق سعرا مستهدفا للسهم أعلي من قيمته السوقية بنسبة كبيرة، حددت شركة برايم السعر المستهدف لعز لحديد التسليح عند 14.8 جنيه بارتفاع ضئيل عن السعر السوقي للسهم في البورصة وقت صدور التقرير.

وفسرت رحاب طه المحللة لسهم حديد عز في شركة برايم انخفاض السعر المستهدف لسهم حديد عز عن السعر المستهدف الذي اعلنته باقي شركات الوساطة في الاوراق المالية ومراكز البحوث بان كل مركز من مراكز البحوث له طريقته في حساب السعر المستهدف والقيمة العادلة.

ونبهت رحاب الي ان شركتها لم تضع في اعتبارها التوسعات المستقبلية لشركة حديد عز في الجزائر نظرا لان المشروعات لم يتم تنفيذها في الوقت الحالي وان هذه المشروعات مازالت في مرحلة المستقبل، علي عكس معظم الشركات التي وضعت هذه المشروعات ضمن خططها عند القيام بتحديد السعر المستهدف والقيمة العادلة.

توقعت المحللة المالية ارتفاع سعر سهم حديد عز عقب شهر رمضان حيث ستزيد الطلبات علي الحديد بعد انتهاء فترة الخمول في البناء والتشييد في شهر رمضان وعللت ذلك بان اي تدعيم للمركز المالي للشركة هو تدعيم للسهم في نفس الوقت.

واوضحت رحاب ان الشركة واجهت انخفاضا في الاسعار ومعدلات الطلب علي الحديد في الربعين الاول والثاني من العام الحالي وان الارباح هبطت بسبب قلة الانتاج ومشاكل التسويق.

ورجحت »طه« ان ترتفع ايرادات وارباح حديد عز في الربع الثالث من العام الحالي نتيجة زيادة الاسعار ومعدلات الانتاج والطلب علي الحديد.

وخفضت شركة فاروس القابضة للاستثمارات المالية السعر المستهدف لسهم حديد عز من 18 جنيها الي 17.3 جنيه، وأصبح السعر المستهدف للسهم أعلي من سعره السوقي الذي يتداول به بـ%13.9، حيث وصل سعره السوقي يوم اصدار التقرير الي 14.6 جنيه.

أرجعت فرانشيسكا سالم، المحللة شركة فاروس القابضة للاستثمارات المالية، اسباب تخفيض السعر المستهدف لسهم حديد عز الي هبوط أرباح الشركة خلال النص الاول من العام الحالي 2009، حيث ان السعر المستهدف السابق كان مبنيا علي توقعات بارباح الشركة في النصف الاول.

واضافت ان الايرادات قد اخفضت الي 6.388 مليون جنيه في النصف الاول من العام، بمعني انها انخفضت بنسبة %42.2 في النصف الاول هذا العام مقارنة بالنصف الاول عام 2008.

ويرجع هذا الانخفاض الي تقلص حجم المبيعات الكلي بالاضافة الي انخفاض اسعار البيع. واردفت ان مبيعات حديد التسليح شهدت ارتفاعا ملحوظا نظرا لزيادة الطلب عليها محليا بينما قلت مبيعات مسطحات الحديد نظرا لضعف الطلب عليها سواء داخليا او خارجيا.

وأوضحت ان اسعار حديد التسليح قد انخفضت في هذا النصف من العام بنسب تتراوح بين %31.3 و%35.9 بينما انخفضت مبيعات مسطحات الحديد بنسبة %44.4.

ونفت ان يكون ارتفاع سعر الحديد 200 جنيه ليصل إلي 3000 جنيه قد اثر عند تقييم السعر المستهدف للسهم ولكنها اشارت الي ان الشركة قد قامت بعمل متوسط سعر للحديد طوال السنة وبالتالي يتم حساب مسبقا.

وتوقعت »فرانشيسكا« ارتفاع الايرادات وأرباح العز لحديد التسليح نتيجة زيادة اسعار الحديد وزيادة الطلب علي الحديد داخليا وخارجيا وحالة الانتعاش التي بدأت تظهر علي الاقتصادين العالمي والمحلي.

كانت شركة فاروس القابضة للاستثمارات المالية قد راجعت توقعات ايرادات وارباح حديد عز بالنسبة للعام المالي 2009 وخفضت الايرادات والارباح المتوقعة كردة فعل لانخفاض ايرادات وارباح النصف الاول من العام الحالي.

ورشحت شركة فاروس القابضة للاستثمارات المالية ان تصعد ارباح الشركة الي 812.2 مليون جنيه في عام 2010، علي ان تصل الي مليار و151 مليون جنيه في عام 2011.

علي النقيص قامت شركة سي اي كابيتال بتثبيت السعر المستهدف للسهم وتحديده عند 27.5 جنيه بارتفاع قدره %82 عن السعر السوقي المصاحب لصدور التقرير وهو 15.2 جنيه، وحافظت علي توصياتها للشراء بقوة لسهم حديد عز رغم تراجع مبيعات الحديد.

وعلقت سي اي كابيتال علي تراجع مبيعات حديد التسليح بان تراجع المبيعات امر طبيعي في رمضان وهو يتماشي مع انخفاض عمليات البناء والتشييد في الشهر الكريم. ورشحت سي اي كابيتال ان تزيد مبيعات الحديد بعد انتهاء شهر رمضان، وايضا ارتفاع اسعار الحديد في الفترة المقبلة.

بينما توقعت المجموعة المالية هيرمس القابضة ان تحقق شركة حديد عز أرباحا تصل إلي 240 مليون جنيه بنهاية العام الحالي بانخفاض قدره %80.3 مقابل 1.223 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي علي ان تصل إلي 692 مليون جنيه و958 مليون جنيه في 2010 و2011 علي التوالي.

كما توقعت أن تسجل الشركة إيرادات تصل إلي 12.593 مليار جنيه بانخفاض قدره %42.2 مقابل 21.792 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي، علي أن تصل إلي 16.098 مليار جنيه في 2010.

يذكر ان شركة العز لحديد التسليح تسعي إلي قرض بمبلغ ملياري جنيه من بنكي الاهلي المصري وبنك مصر لتمويل %70 من قيمة مصنعها الجديد للحديد المختزل الذي يتوقع ان تبلغ طاقته الإنتاجية نحو 1.8 مليون متر طني، متوقعا أن يبدأ إنتاجه خلال النصف الثاني من 2011.

من ناحية اخري تدرس شركة عز لحديد التسليح، التغيرات التي ستطرأ علي الأوضاع الاقتصادية في الجزائر، عقب الإعلان عن إعداد مشروع قانون الاستثمار الجزائري الجديد، والذي تتم دراسته حاليا، تمهيدًا لاتخاذ قرار نهائي بشأن مشروعها هناك والتفاوض مع الشركاء، الذين سيتم تحديدهم خلال الفترة المقبلة.

وتسعي شركة العز لإنتاج 3 ملايين طن حديد سنوياً من مصنع الجزائر وسيتم تمويل تكلفة المشروع حسب بيانات سابقة بواقع %40 من الموارد الذاتية والتدفقات النقدية للشركة و%60 عبارة عن قروض سيتم تسويقها بين مجموعة من المصارف العالمية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »