Loading...

إجراءات لتشجيع الاستثمار في الثروة المعدنية والمحاجر

Loading...

إجراءات لتشجيع الاستثمار في الثروة المعدنية والمحاجر
جريدة المال

المال - خاص

7:56 م, الخميس, 17 أبريل 08

يوسف إبراهيم:
 
وصف عدد من الخبراء أن قيام وزارة البترول بطرح مزايدات لتكثيف أنشطة البحث والاستخراج للثروات المعدنية في سيناء بأنه خطوة تساهم في الاستفادة من هذه الثروات وتنمية سيناء مع إتاحة الفرصة للشركات للعمل في هذا المجال مطالبين بضرورة التركيز في الفترة المقبلة علي تعظيم القيمة المضافة للخامات المعدنية والمحجرية والاستغلال الأمثل لها في مختلف المواقع في مصر.
 
وقال الدكتور حسين حمودة رئيس هيئة الثروة المعدنية إنه سيتم رفع القيمة الاقتصادية للخامات المعدنية من خلال التوسع في إقامة العديد من الصناعات المرتبطة بهذه الخامات لتحقيق قيمة مضافة وعدم الاكتفاء بتصدير واستخراج الخامات فقط ولفت الي أن الهيئة قدمت تقريرا الي المهندس سامح فهمي وزير البترول حول دراسات الجدوي التي يتم إعدادها للمشروعات التعدينية والتي تعتمد علي توافر الخامات بسيناء مثل تصنيع كربونات الصوديوم والصودا الكاوية وتصنيع الزجاج باستخدام رمال سيناء.
 
وقال حمودة إنه يتم حاليا وضع مجموعة من الإجراءات لتشجيع الشركات المصرية المؤهلة التي ستعمل في سيناء في المشروعات التعدينية المختلفة لضمان اختيار أفضل الشركات التي تتميز بالخبرة والقدرة المالية لضمان نجاح هذه المشروعات خلال الفترة المقبلة.
 
أوضح أنه سيتم خلال أيام عقد اجتماع لمجلس إدارة هيئة الثروة المعدنية مع وزير البترول من أجل استعراض مشروع القانون الجديد للثروة المعدنية في مصر وهو المشروع الذي تم إعداده بالتعاون مع خبراء البنك الدولي تمهيدا لعرض القانون علي مجلسي الوزراء ومجلسي الشعب والشوري.
 
أضاف أن هذه المشروعات ستساهم في الدخل القومي خاصة أنه سيتم خلال الفترة المقبلة تنظيم صناعة الثروات المحجرية حفاظا علي هذه الثروات المهمة وتعظيم الاستفادة منها بدلا من إهدارها بشكل عشوائي موضحا أن هذا يأتي في الوقت الذي أعلن فيه المهندس سامح فهمي وزير البترول مؤخرا عن البدء في تنفيذ مجموعة من الإجراءات الجديدة لتشجيع الشركات المصرية للاستثمار في أنشطة الثروة المعدنية والمحجرية المتوافرة بسيناء من خلال طرح مزايدات لتكثيف أنشطة البحث والاستخراج لهذه الثروات.
 
من جهته طالب الدكتور فخري الفقي أستاذ الاقتصاد بضرورة الاستغلال الأمثل للثروات المعدنية والمحجرية وبصفة خاصة في جنوب الصحراء الشرقية وجنوب الوادي وسيناء كما يجب التركيز علي توجيه البعثات الجيولوجية لدراسة الخامات ذات القيمة الاقتصادية المرتفعة موضحا أن هناك العديد من الشركات متعددة الجنسيات التي تحاول العمل في استخراج الثروات التعدينية وأنه لا يمكن الاستفادة من إمكانات هذه الشركات المالية وقدراتها التكنولوجية مع إعطائها امتيازات خاصة أن هذا يوفر فرص عمل جديدة للكوادر البشرية في مصر.
 
أوضح أنه لابد من الاستفادة أيضا من مشروع فوسفات أبو طرطور والذي حقق فائضا في عام 2007 بلغ نحو 35 مليون جنيه وكذلك ضرورة تطوير المشروعات  التعدينية الأخري مثل مشروع فحم المغارة ومشروع البئر الاستكشافي بهضبة أبو طرطور.
 
أضاف أنه يمكن للشركات العربية أن تساهم في هذه المشروعات بقدراتها المالية العالية للوصول الي الاستغلال الأمثل لهذه الثروة التعدينية مع الاستفادة من خبرات العلماء في هيئة الثروة التعدينية.
 
في الوقت ذاته أكد د. عبدالوالي عبدالله أستاذ هندسة البترول أن سيناء غنية بالموارد الطبيعية منها الطفلة الزيتية والحجر الجيري والفوسفات كما أن هناك العديد من المشروعات التي يمكن أن ترتبط باستخراج وتصدير الخامات المعدنية مما يتطلب دخول الكثير من الشركات للاستثمار في هذه الأنشطة وشدد علي أهمية إتاحة أكبر فرصة في المزايدات التي ستقوم بها وزارة البترول للشركات المصرية حتي يمكن تحقيق أعلي عائد اقتصادي من الثروات التعدينية المتاحة.

 

جريدة المال

المال - خاص

7:56 م, الخميس, 17 أبريل 08