اقتصاد وأسواق

إجراءات جديدة لتخفيض زمن الإفراج الجمركي عن البضائع (مستند)

الكشف إجباريا على استمارات الجرد في الحالات التي نصت عليها اللائحة

شارك الخبر مع أصدقائك

اتخذت مصلحة الضرائب عددا من الإجراءات، وذلك عبر المنشور رقم 6 لسنة 2020 والتي تهدف إلى تقليل زمن الإفراج الجمركي عن البضائع وتحسن سير العمل بالمنظومة الجمركية.  

ونصت الإجراءات الجديدة على أن يتم الكشف والمطابقة للرسائل الجديدة والرسائل ذات الصنف الواحد المصحوبة بقوائم التعبية التفصيلية المعتمدة والفواتير التفصيلية المعتمدة على قوائم التعبئة مباشرة.

بشرط أن تشتمل هذه القوائم على الماركات أو العلامات التجارية ورقم الصنف وغيرها من الأرقام والعلامات والحروف التي تحدد الصنف والكميات والأوزان التفصيلية، على أن يتم التأشير على قائمة التعبئة برقم البيان الجمركي ورقم البوليصة ورقم الطريق وأرقام الحاويات وأن يتم ترقيم صفحات قائمة التعبئة (في حالة تعدد صفحاتها) مع ترقيم مجموع الصفحات في الصفحة الأخيرة منها.

ويلتزم مأمور الحركة بالتوقيع على قائمة التعبئة، وتتم المطابقة من مدير الحركة أو مدير التعريفة (حسب الأحوال) بالتوقيع على جميع أوراق قائمة التعبئة، ويتم إرسال قائمة التعبئة الكترونيا في كل من الإدارة الإليكترونية والمناطق اللوجستية بمعرفة الموظف المختص بسحب المستندات إلكترونيا بعد أن يتسلمه من مأمور الحركة المختص، ويقوم بالتوقيع عليه بما يفيد تمام الإرسال.

كما نصت المنشور على أن يتم الكشف إجباريا على استمارات الجرد في الحالات التي نصت اللائحة التنفيذية عليها لقانون الجمارك وهي الرسائل المقدم عنها إخباريات مكتوبة أو توافر معلومات جدية بوجود مخالفات، والرسائل المستعملة والمخزنة والمرتجع الكامل، والرسائل الغير مقدم عنها كشف عبوة تفصيلي وفاتورة تفصيلية معتمدة.

كما يتم نفس الإجراء مع حالات الشك المبررة والمعتمدة من مدير عام الحركة المختص، وحالات الإفراج الموقت برسم إعادة التصدير.

كما يتم الكشف إجباريا على استمارات الجرد في حالة اذا خالف مشمول أحد الطرود التي يتقرر انتخابها للفتح من الرسالة للبيانات الواردة في المستندات المقدمة، وكذا في حالة ورود الطرود خالية الماركات والعلامات التجارية المطبوعة عليها ضمن الرسالة أو كانت هذه العلامات باليد.

إضافة إلى حالة البضائع التي يتم كشفها لتحويلها للمهمل، وإذا لم يسبق جرد الطرود غير السليمة تفصيلا عند الاستلام، وما يستجد من حالات تستوجب التحول إلى كشف الجميع على استمارة الجرد – حسب المنشور- .

ونص المنشور على أن يلتزم مأمور الحركة بالتوقيع على استمارة الجرد وتتم المطابقة من مدير الحركة أو مدير التعريفة ( حسب الأحوال ) .

من جانبه أشار المهندس أحمد مصطفى نائب رئيس منظمة الفياتا العالمية ونقيب مستخلصي الإسكندرية السابق أن المنشور جاء نتيجة عدة إجتماعات تمت بين مستخلصي الإسكندرية ومصلحة الجمارك للعمل على تقليل زمن الافراج الجمركي.

ولفت إلى أن مصلحة الجمارك برئاسة السيد كمال نجم، قد عقدت اجتماعا مؤخرا مع الغرفة التجارية بمحافظة الإسكندرية لمناقشة مطالب المتعاملين مع المنافذ الجمركية المختلفة، خاصة من قبل المستخلصين الجمركيين.

ودعا جموع المستخلصين إلى ضرورة إلغاء إستمارة الجرد للبضائع المقدم عنها بيانات عبوة أو فواتير تفصيلية مطابقة لكشف النسبة.

وأوضح أن قيادات المصلحة أكدوا على أن اللجنة المشكلة لهذا الشأن على وشك الانتهاء من الدراسة الخاصة بهذا الشأن وتتجه لالغائها خلال الفترة القليلة المقبلة.

وينص قانون الجمارك على أنه من ضمن المستندات المطلوبة ” استمارة جرد غير السليم” ، والتي يتم تحريرها بمعرفة مأمور جمرك المخزن بمشمول الطرد غير السليم من أصل وصورتين ، ويوقع عليها مأمور المخزن وأمين المخزن ومندوب التوكيل الملاحي ومندوب حركة البضائع ، على ان يسلم الأصل لصاحب الشأن وصورة لأمين المخزن ويحتفظ بالصورة الثانية بالجمرك.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »