اقتصاد وأسواق

إجراءات التمويل المعقدة.. صداع في رأس مستثمري المنسوجات بالصعيد

  ماهر أبو الفضل:   عرض مستثمرو المنسوجات بمحافظة المنيا المشاكل التي تواجهم علي اللواء أحمد ضياء الدين محافظ المنيا في الاجتماع الذي جمع بينهم الاسبوع الماضي.   وكشف المهندس خالد محمد حسن نائب رئيس جمعية مستثمري محافظة المنيا عن…

شارك الخبر مع أصدقائك

 
ماهر أبو الفضل:
 
عرض مستثمرو المنسوجات بمحافظة المنيا المشاكل التي تواجهم علي اللواء أحمد ضياء الدين محافظ المنيا في الاجتماع الذي جمع بينهم الاسبوع الماضي.

 
وكشف المهندس خالد محمد حسن نائب رئيس جمعية مستثمري محافظة المنيا عن اهم المشاكل التي عرضها المستثمرون، ومنها امتناع القطاع المصرفي عن تمويل المشروعات دون ضمانات وصفها بالتعجيزية كشرط توافر ضمانات مالية تغطي قيمة القرض المطلوب، وتساءل المستثمرون خلال الاجتماع مع محافظ المنيا، انه لو توافرت الضمانات المالية فما الحاجة الي طلب التمويل؟!
 
وأوضح نائب رئيس جمعية مستثمري المنيا ان اللواء أحمد ضياء الدين وعد بمخاطبة مسئولي بنوك الاهلي ومصر وبعض البنوك الاجنبية بضرورة تسهيل عمليات الاقراض في ضوء القواعد الحاكمة لمنح التمويل. وكذلك مخاطبة محافظ البنك المركزي لمطالبة البنوك بتسهيل اجراءات الحصول علي القروض لمستثمري الصعيد بصفة عامة.. والمنيا بشكل خاص، مشيرا الي رفض الجهات المانحة ممثلة في القطاع المصرفي في منح التمويل اللازم للمصانع التي تسعي للحصول علي القروض لبدء التشغيل خاصة بعد استنفاد كامل مواردهم في المراحل الانشائية وشراء بعض المعدات.
 
اضاف ان مشكلة التمويل اخذت حيزا كبيرا من الاجتماع حيث اتهم مستثمرو المنيا بنك التنمية الصناعة بأنه يتعنت في منح التمويل لمستثمري الصعيد والمنيا بشكل خاص، اضافة الي مغالاته في سعر الفائدة كاشفا النقاب عن ان البنك الصناعي يمنح التمويل لمستثمري المنسوجات بالوجه البحري بفائدة لا تتجاوز %9 في مقابل منح ذلك التمويل بعد قائمة طويلة من الاجراءات البيروقراطية بفائدة تصل الي %16 وهي فائدة توازي فائدة البنوك التجارية رغم ان البنك الصناعي عليه منح التمويل لجميع المستثمرين بفائدة اقل لعاملين، الاول انه البنك الحكومي الوحيد المتخصص في تمويل المشروعات الصناعية، والآخر انه يدعم من قبل الحكومة لخفض فائدة القروض الممنوحة للمستثمرين.
 
واوضح حسن ان محافظ المنيا سيخاطب كذلك رئيس مجلس ادارة بنك التنمية الصناعية عبر مذكرة رسمية موقعة من المستثمرين المتضررين من تعنت القطاع المصرفي خاصة البنك الصناعي. وستتم المطالبة عبر تلك المذكرة بضرورة خفض نسبة الفائدة علي القروض الصناعية، لاسيما مع توجيه البنك اهتمامه لمستثمري الوجه البحري. اضافة الي ان الفائدة التي يحصل عليها بنك التنمية الصناعية التي لا تقل عن فوائد البنوك التجارية رغم ان البنك الصناعي مطالب من قبل الحكومة بضرورة تسهيل اجراءات الحصول علي القروض للمستثمرين الجادين، اضافة الي ضرورة خفض الفائدة علي تلك القروض خاصة للمشروعات الجادة بما لا يزيد علي %8 علي الاكثر.
 
وبدوره قال مصدر مطلع بديوان عام محافظة المنيا ان من ضمن المشاكل التي عرضها مستثمرو المنسوجات في اللقاء الذي عقد بينهم وبين محافظ المنيا مشكلة ضعف الوسائل التسويقية لمنتجات المشروعات نظرا لعدم وجود ميناء بحري لتصدير المنتجات، او مطار دولي يصدر اغلب المستثمرين منتجاتهم عبر مطار اسيوط الدولي وهو ما يكبدهم مصروفات شحن ونقل تقلل من الارباح المستهدفة، اضافة الي منافسة منتجات مصانع الوجه البحري والمنتجات الصينية علي السواء لمنتجات مصانع المنسوجات بمحافظة المنيا بشكل خاص ومستثمري الصعيد بشكل عامة، خاصة انه مع ضخامة استثمارات مصانع المنسوجات في الوجه البحري تنخفض معها التكلفة الانتاجية للمنتجات وهو ما يجعلها منافسا قويا لمنتجات الوجه القبلي ويهدد المستثمرين بالتعثر في سداد اقساط البنوك نظرا لانخفاض الطاقة الانتاجية لتلك المصانع.
 
واضاف ان هناك وعدا اخر اعلن عنه اللواء ضياء الدين بمخاطبة رئيس الحكومة بضرورة انشاءميناء نهري او مطار دولي اسوة باسيوط لتسهيل تصدير منتجات المصانع بشكل عام خاصة ان وجود ذلك الميناء لن يخدم -فقط- مستثمري المنيا وانما -ايضا- مستثمري بني سويف والفيوم.
 
وكانت هناك بعض المطالب التي وجهها عدد من مستثمري قطاع الملابس الجاهزة والمنسوجات منها مخاطبة البنك المركزي وهيئة التنمية الصناعية بضرورة ايجاد حل سريع لمشكلة التمويل، خاصة بعد كم الاجراءات والضمانات التي يتطلبها القطاع المصرفي، علاوة علي الفائدة المضاعفة التي يحصل عليها القطاع المصرفي، التي تزيد علي %16 اضافة الي تجاهل دور بنك التنمية الصناعية لهم وتركيز اهتمامه ببعض المستثمرين في مناطق صناعية بعينها.
 
ونفي نائب رئيس بنك التنمية الصناعية الاتهامات المتضمنة اختزال اهتمام البنك علي عدد معين من مستثمري المنسوجات في بعض المناطق الصناعية دون غيرها، مشيرا الي ان بنك التنمية الصناعية يستهدف تمويل القطاع الصناعي باكمله سواء قطاع المنسوجات او غيره من القطاعات شريطة توافر دراسات الجدوي الحقيقية.
 
ووفقا لاخر احصاءات صادرة عن بنك التنمية الصناعية فقد بلغت قيمة القروض المعتمدة من البنك نحو 7.6 مليار جنيه استفاد منها 33217 مشروعا في مختلف الانشطة الصناعية، وحصلت مشروعات قطاعات الغزل والنسيج والملابس الجاهزة، والكيمائية والغذائية والمعدنية علي النسب الاكبر من قروض البنك، وبلغت قيمة القروض المقدمة لاغراض الاحلال والتوسع وتطوير وتحديث المنشآت الصناعية نحو 1.8 مليار جنيه بنسبة %24.4 من اجمالي قيمة القروض، استفاد منها 12780 مشروعا بنسبة %38.5 من اجمالي المشروعات الممولة.
 
وفي اطار تحقيق التنمية الاقليمية المتوازنة حصلت مناطق التوطين التقليدي للصناعة في القاهرة علي %34.3، وفي الاسكندرية %12.3 وفي الوجه البحري علي %19.2، والوجه القبلي علي %8.2 ومدن القناة علي %3، بينما حصلت المدن والتجمعات الصناعية الجديدة علي %23 من اجمالي قيمة قروض البنك.

شارك الخبر مع أصدقائك