بورصة وشركات

إتش سي : تزايد الاستثمارات في أدوات الدين المصري بدعم ارتفاع الفائدة الحقيقي

مصر تتقدم على الأسواق المثيلة في أسعار الفائدة

شارك الخبر مع أصدقائك

رجحت إدارة البحوث بشركة إتش سي للأوراق المالية والاستثمار، تزايد التدفقات لسوق الدين المصري على مدار الأشهر القادمة بدعم ارتفاع سعر الفائدة الحقيقي مقارنة بالأسواق الناشئة الأخرى مثل تركيا.

وقالت مونيت دوس، محلل الاقتصاد الكلي وقطاع البنوك بشركة إتش سي إن معدل الفائدة الحقيقي في مصر يُقدر عند 4.72% (بحساب معدل أذون الخزانة للـ 12 شهر عند 14.89% مع توقعات خفض الفائدة بـ 0.5% و معدل
تضخم متوقع قي 2020 عند 7.52% .

وفي ظل ضرائب 15% على أذون الخزانة المفروضة علي المستثمرين الأمريكيين والأوروبيين) مقارنة بمعدل فائدة حقيقي في تركيا تُقدر قيمته عند 0.38% ( بحساب معدل أذون الخزانة للـ 12 شهر عند 12.18%، وتضخم متوقع قيمته 11.8% وفقا لمتوسّط توقّعات الاقتصاديين ببلومبرج.

مصر تتقدم على الأسواق المثيلة في أسعار الفائدة

وتابعت أخذا في الاعتبار إعفاء حاملي أذون الخزانة التركية من الضرائب ، مما يؤدي إلى فرق إيجابي في معدل الفائدة قيمته 4.34% لصالح مصر، تتميز مصر وتركيا بنفس حجم المخاطرة تقريبا كما هو واضح من معدل “مبادلة مخاطر الائتمان” للخمس سنوات عند 292.1 لمصر مقارنة بـ 287.5 لتركيا.

وعلى مدار الأسبوع الماضي، أعلنت الولايات المتحدة والصين عن قرب توقيع المرحلة الأولى من اتفاقية التجارة بينهم والتي أعقبها تجدد التدفقات إلى الأسواق الناشئة، حيث تم إضافة ما يقرب من 1.15 مليار دولار أمريكي لصناديق المؤشر المتداولة التي تستثمر في الدول النامية وذلك في الأسبوع المنتهي في 13 ديسمبر مقارنة بـ 142 مليون دولار أمريكي في الأسبوع السابق لذلك وفقا للبيانات المجمعة عن طريق بلومبرج”، بحسب ما أوضحت دوس. 

الجنيه المصري يحقق أعلى قيمة من إبريل 2017

وتابعت تم استثمار حوالي 490 مليون دولار أمريكي في سوق الدين المصري في 16 ديسمبر في أعقاب هذا التحسن في المشهد الاقتصادي العالمي، وفقا لمصادر من قطاع البنوك المصري، مما أدى لارتفاع سعر صرف الجنيه امام الدولار ليحقق 16.03 حاليا، أي أحسن معدل منذ أبريل 2017.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »