تأميـــن

إتسوشى ياماكاجى: «طوكيو مارين» تستهدف 210 ملايين جنيه أقساطاً بنهاية يونيو المقبل

وأكد تسوشى ياماكاجى دخول شركته مرحلة جديدة يتم فيها تجهيز البنية التكنولوجية لكى تصبح أكثر جودة وسرعة ودقة فى أداء خدماتها

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف إتسوشى ياماكاجى ، العضو المنتدب لشركة طوكيو مارين جنرال تكافل مصر، عن استعدادها الكامل لرفع رأسمالها إلى 150 مليون جنيه وفقا لاشتراطات مشروع قانون التأمين الجديد، مؤكدا احتجاز المبالغ المالية اللازمة لذلك، مشيرا إلى طرح عدد من المنتجات الجديدة المنتظر اعتمادها من الهيئة العامة للرقابة المالية قريبا، بالإضافة إلى الخدمات التى تم إطلاقها بالفعل مثل طرح التأمين الطبى للشركات الصغيرة، وخدمة مقياس رضا العملاء والوسطاء، فضلا عن خدمة جديدة يحصل من خلالها العميل على سعر وثيقة التأمين الخاصة بسيارته خلال ثوان معدودة.


وأكد تسوشى ياماكاجى دخول شركته مرحلة جديدة يتم فيها تجهيز البنية التكنولوجية لكى تصبح أكثر جودة وسرعة ودقة فى أداء خدماتها، علاوة على تطبيق ضوابط عمل التكافل الجديدة، بالإضافة إلى زيادة عدد اللقاءات مع الوسطاء “شركاء النجاح” لمضاعفة معدلات النمو بالشركة..وإلى نص الحوار.


المال: ماهو حجم الأقساط التأمينية التى حققتها “طوكيو مارين” العام المالى الماضى؟

ياماكاجى: حققنا 191 مليون جنيه أقساطا تأمينية بنهاية يونيو الماضى ونخطط لجلب أقساط بقيمة 210 ملايين جنيه بنهاية العام المالى الحالى.


المال: ماهى نسبة النمو المستهدفة سنويا بالشركة للتأمينات العامة ؟


ياماكاجى: نخطط لنمو سنوى يتراوح من 15 إلى %20 سنويا على الأقل ونخطو خطوات ثابتة نحو ذلك منذ عدة سنوات.


المال: ماهى أهم نتائج أعمال العام المالى الماضى ؟


ياماكاجى: سددنا تعويضات بقيمة 55 مليون جنيه مقابل 63 مليونا للعام السابق عليه وارتفع إجمالى أصول الشركة إلى 451 مليونا مقابل 414 مليونا وزاد إجمالى استثماراتنا إلى 341 مليونا مقابل 325 مليونا.


المال: ماهو إجمالى حجم الأرباح التى حققتها الشركة العام الماضى؟


ياماكاجى: حققنا أرباحا بنهاية العام الماضى بقيمة 17.6 مليون جنيه مقابل 15.6 مليون بزيادة مليونين وهذا جيد ومرضى بالنسبة لنا ونسعى إلى الأفضل دوما فى كل نتائجنا.


المال: هل هناك نية لرفع رأس مال الشركة فى العام الحالى أو المقبل ؟

❚❙❘ 80 مليونا أرباحا محتجزة منذ 5 سنوات لرفع رأس المال

ياماكاجى: رأس مال طوكيو مارين الحالى يبلغ 60 مليون جنيه ويتوافق تماما مع قانون التأمين الحالى، أما بالنسبة لمشروع قانون التأمين الجديد والذى استقر عند 150 مليون جنيه لشركات التأمين على الممتلكات فنحن مستعدون له فلدينا أرباح مرحلة منذ 5 سنوات بلغت حاليا 80 مليون جنيه، ولم يتم توزيعها مع أن ذلك فى إمكاننا لكن قررنا احتجاز الأرباح لدعم رأس المال فور إقرار القانون الجديد للتأمين.


المال: هل هناك نية لافتتاح فروع جديدة العام المالى المقبل أو تطوير القائمة لدعم نمو الشركة؟

ياماكاجى: نحن نخترق السوق من خلال وسطاء التأمين الأفراد والشركات وهم بالنسبة لنا “شركاء النجاح” وبدونهم لانستطيع أن ننمو بشكل مستمر أما بالنسبة للتوسع الجغرافى فنحن ندرس حاليا افتتاح فرعين جديدن فى الدلتا ونفكر فى اختراق الصعيد بجدية لكن لم نحسم تحديدا أين ؟ وندرس أيضا افتتاح فرع فى مدينة 6 أكتوبر وحاليا لدينا 4 فروع بخلاف المقر الرئيسى.

اقرأ أيضا  اللون الأخضر يكسو مؤشرات التأمين رغم كورونا ( جراف)


المال: ماذا عن المنتجات التأمينية الجديدة ؟ و هل منتظر اعتماد الرقابة المالية لكم أى منتج خلال الفترة المقبلة ؟
ياماكاجى : نعم أرسلنا 3 منتجات إلى الرقابة المالية منها منتج تأمين ائتمان للحصول على الموافقة عليه والمنتجين الآخرين ليسا بالجدد ولكن يتم إجراء تعديلات عليهما لتسهيل التعامل أو بمعنى أدق تفعيلهما ورفع مستوى الإقبال عليهما.


المال: هل تعكف الشركة على تصميم منتجات تأمينية حاليا لتقديمها للرقابة المالية ؟


ياماكاجى: نستعد لعمل منتج تأمينى جديد لتأمين ضمان الصادرات لم ينته بعد ونسعى إلى تحسين كل منتجات “طوكيو مارين” فى 2020.


المال: ماهى آليات المنافسة التى تتسلح بها لمقاومة المنافسة ومتغيرات السوق ؟


ياماكاجى: لدينا العديد من الأساليب التى نتميز بها وهى فى غاية الأهمية بالنسبة لى أبرزها الاستمرار فى تدريب العاملين بالشركة داخل وخارج مصر، وذلك أحد أهدافى منذ توليت رئاسة الشركة، وسنويا يتم تدريب من 5 إلى 10 كوادر فى الخارج فى دبى وفى عدد من شركات إعادة التأمين العالمية، بالإضافة إلى وجود دعم كبير من هيئة التعاون الدولى اليابانية “جايكا” مع معهد التأمين فى مصر حول أهمية التأمين متناهى الصغر وأرسلنا كوادر من شركتنا لحضور هذه الدورات.


المال: ماهى أهم الإدارات التى ستخضع للتدريب العام الحالى ؟


ياماكاجى: الإدارات التى سيتم التركيز على تدريبها هى الاكتتاب والتعويضات وتكنولوجيا المعلومات ونسعى إلى تنويع الإدارات التى تتدرب سنويا باعتبار ذلك أساس القوة فى بناء كوادر ذات كفاءة وخبرة.


المال: هل تفكر الشركة فى اختراق التأمين متناهى الصغر؟


ياماكاجى: التأمين متناهى الصغر ندرسه بقوة وهو فى غاية الأهمية لكن ليس فى أولوياتنا بالمرحلة الحالية.


المال: وماذا عن النظام التكنولوجى الخاص بشركتكم ؟


ياماكاجى: لدينا “سيستم” على أعلى مستوى ويعد أفضل أنواع الاستثمار بالنسبة لنا فى المرحلة الحالية ويسمى “أتون” بمعنى “إله الشمس” وسنبدأ العمل به فى 2020 وسوف يساهم فى سرعة إصدار وثائق التأمين وصرف التعويضات للعملاء، بالإضافة إلى إنجاز مهمة صرف العمولات للوسطاء.


المال: هل سيخدم ذلك النظام التكنولوجى تطبيق قواعد التأمين التكافلى الجديدة؟


ياماكاجى: نعم سيخدم تطبيقها بصورة كبيرة بعد أن تم إجراء العديد من التعديلات عليه ليؤدى مهامه بأعلى مستوى من الجودة، خاصة وأن القواعد مع النظام مهمتها الحصول على أعلى قدر من الدقة والشفافية، وقد تم تدريب العاملين عليه بما يتناسب مع تطبيق هذه الضوابط وطبيعة عمل التكافلى.


المال: هل تواجهون صعوبات فى تطبيق ضوابط التأمين التكافلى حاليا؟


ياماكاجى: الجميع سيواجه عقبات باعتبارها جديدة لكن مع مرور الوقت ستصبح مفهومة وسهلة التطبيق ونحن فى طوكيو مارين جنرال وضعنا خطة لتطبيق عمل الضوابط بنهاية فبراير المقبل، وسيكون كل شئ بشأنها انتهى بالنسبة لنا لكننا فوجئنا بمد الرقابة المالية للمهلة التى وضعتها للشركات حتى نهاية يونيو المقبل.


المال: شركتكم لديها علاقة متفردة بوسطاء التأمين..هل تستهدف من ذلك شئء بعينه؟

اقرأ أيضا  القابضة المصرية الكويتية تبيع 7.4 مليون سهم خزينة فى جلسة واحدة


ياماكاجى: وسطاء التأمين شركاء نجاح وأحرص دوما على تسميتهم بهذا الاسم وحملات التواصل بشأن التدريب والتطوير لاتزال مستمرة معهم ويوجد 12 لقاء سنويا بخطة الشركة لتبادل الأراء والتوعية بأنواع التغطيات المختلفة، لكنى أسعى حاليا إلى مقابلة 100 وسيط سنويا وتوطيد العلاقة بهم بشكل كبير وذلك لأنهم مفتاح النمو الأول لنا.


المال: كم عدد شركات الوساطة التى تتعاملون معها حاليا؟


ياماكاجى: لدينا إدارة إنتاج بها 15 موظفا يقومون بخدمة 120 وسيطا فرديا ومؤسسيا ولايوجد بالنسبة لى فرق جوهرى فى التعامل مع شركة وساطة أو فرد الأهم هو حجم الأعمال المنتقاة التى يقومون بجلبها للشركة والمستهلك للخدمة أولا وأخيرا.


المال: هل تقيس رضا عملاء الشركة بحجم الزيادة فى الأقساط التأمينية المحققة ؟


ياماكاجى: هناك أسباب أخرى تسبق تحقيق الأقساط يتم قياس رضا العملاء بها تشمل جودة المنتج المطروح من الشركة، وسرعة ودقة الخدمة والتى تشمل دفع التعويضات للعميل الذى لابد أن يملأ استمارة استطلاع الرأى الذى يتسلمها من الشركة عند أخذه لشيك التعويض الخاص به لقياس مدى رضاه عن الخدمة، ووجود خدمة أخرى لوسطاء التأمين باعتبارهم نافذتنا على السوق تسمى “tokio marine broker voices” صوت الوسطاء والتى يتم فيها معرفة مدى رضاهم عن التسهيلات التى تقدمها لهم الشركة وانطباع العملاء فى السوق عنا أيضا بخلاف التجديدات التى تثبت رضاهم فعليا.


المال: ماذا عن الجديد بفرع التأمين الطبى فى طوكيو مارين ؟


ياماكاجى: حققت شركتنا 15 مليون جنيه أقساطا فى التأمين الطبى العام المالى الماضى، بالإضافة إلى أننا بدأنا نقدم خدمات طبية صغيرة تقوم على التوازن بين جودة السعر والخدمة المقدمة، وعلى سبيل المثال نقدم حاليا تأمين طبى للشركات الأصغر حجما والتى تبدأ بقبول 10 أفراد فقط فى التعاقد خاصة وأن السوق بشكل عام لاتتقبل فكرة التأمين على أقل من 50 أو 40 فردا فى التعاقد ومتوقعين إقبال على هذه الخدمة لكن لن نحكم الا بعد ظهور النتائج.
المال: ماهى آخر الخدمات التى طرحتها “طوكيو مارين” لعملائها مؤخرا؟


ياماكاجى: طرحنا خدمة جديدة تسمى ” Easy auto” ” وهى للوسطاء لخدمة عملائهم وهى عبارة عن “أبليكيشن” يقوم الوسيط من خلاله بإدخال نوع موديل السيارة وكل البيانات المتعلقة بها ويحصل على التسعير فورا ويستخدمه حاليا أكثر من 100 وسيط.


المال: هل توجد منتجات تأمينية لديكم تغطى المشروعات المتوسطة مثل المحال التجارية أو المطاعم؟


ياماكاجى: لدينا منتج يغطى المشروعات المتوسطة يسمى “درع الحماية” وهو لحماية الممتلكات والمسئوليات ونقل النقدية وهو منتج تأمينى شامل ونحاول تفعيله بشكل جديد للمرحلة المقبلة، بالإضافة إلى الاستعداد إلى عمل منتج يخص تأمين الصناعات لكن لن يتم الإفصاح عن تفاصيله قبل خروجه إلى النور.


المال: ماهى المنتجات أو الخدمات التى ترى أن السوق بحاجة إليها حاليا؟


ياماكاجى: نحتاج إلى انتشار ثقافة منتجات تأمين المسئوليات لأنها غير موجودة فمثلا هل تستحق حياتنا أن يكون لدينا تأمين إجبارى فقط على السيارات وعند الحادث يصرف 40 ألف جنيه ؟ لذا لابد أن تكون لدينا ثقافة التعويض بالقدر الكافى عن أى شئ نخسره.

اقرأ أيضا  الرقابة المالية : 5.4% و 6.6% معدل نمو أنشطة التأجير التمويلي و التخصيم بنهاية 2020


المال: هل لديك أفكار أو أطروحات لزيادة الوعى التأمينى مثل اليابان ؟


ياماكاجى: التأمين فى اليابان لا يحتاج إلى وعى لأنه يدخل فى كل شئ ولم يتحقق ذلك مرة واحدة بل نتيجة تراكمات كبيرة من الشعور بالخطر والإرادة للتأمين ضد الخطر، فمثلا فى عام 1996 الكثير من الناس فقدوا حياتهم ومنازلهم بفعل الزلازل والكوارث الطبيعية وكانت التغطية ضد الأخطار فى ذلك الوقت ضعيفة، لذا بدأت شركات التأمين حملات دعاية لتغطيات أخرى إضافية وبالفعل انتشرت وتم ترويجها واقتنائها من الجمهور.


المال: وماذا عن مبادرات الوعى التأمينى الفردية للشركة؟


ياماكاجى: “طوكيو مارين مصر” قدمت مجهودات فردية كبيرة مثل القاء المحاضرات فى الجامعات، وستبذل أفضل مالديها فى هذا الاتجاه وستستمر فيه لأهمية نشر الوعى منذ الصغر أو المراحل المبكرة من العمر خاصة فى مراحل التعليم.


المال: وماذا عن كفاءة تحصيل الأقساط التأمينية بالشركة؟


ياماكاجى: نسبة التحصيل تصل إلى %95 ونحن غير متعاقدين مع أى شركة مدفوعات إلكترونية حتى الآن لكن سبق لنا التعاقد مع “فورى” قبل تدشين المجمعة لتحصيل أقساط السيارات.


المال: ما رأيك فى شركات التأمين التى تلهث وراء الحصة السوقية دون الاكتراث بالنتائج الفنية ؟


ياماكاجى: الشركات التى تحرص على تحقيق أقساط تأمينية ضخمة للحصول على حصة سوقية كبيرة دون الاكتراث بالنتائج الفنية سوف تخسر فى المسقبل كثيرا ونحن فى “طوكيو مارين” لانستطيع التضحية بالربحية لأن ذلك يهدد وضع أى شركة لكن من خلال جلب الأقساط التى تتوازى مع الخطر المقبول.


المال: وماهى الإجراءات التى يجب اتخاذها للحفاظ على معدلات النمو دون التضحية بالربحية ؟


فى آخر 5 سنوات كان العائد على الاستثمار مهم جدا وكبيرا ويمكن من خلاله تعويض أى خسارة فنية بنتائج شركات التأمين لكن مع انخفاض هذا العائد بنزول الفائدة على الودائع واستمرار هذا الانخفاض العام المقبل، وحسب توقعاتى ستكون النتائج سلبية لمن يتخذ هذا الإجراء ستارا للاختباء به لذا لابد من تحليل البيانات الداخلة لكل الفروع التأمينية والنظر فى تسعير المنتجات بشكل دورى للحفاظ على التوازن بين القسط والخطر.


المال: وما تعليقك على زيادة عدد الشركات المستمرة وثبات معدلات الأقساط.


ياماكاجى: أن نقوم بزيادة عدد الشركات دون وضع قواعد تحكم المنافسة الضارية أمر غير صحى أما فى حالة السيطرة على المضاربات السعرية فمن المفيد جدا زيادة عدد الشركات وتقديم خبرات فنية متنوعة وخدمات مبتكرة وأساليب متعددة تعبر عن منافسة مقبولة على كل الأصعدة الفنية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »