استثمار

إتاحة أرض مشروع محطة توليد الكهرباء من الرياح بخليج السويس للشركات المنفذة

عقد شراء الشركة البريطانية للمحطة يعتبر رسالة للتأكيد أن مناخ الاستثمار فى مصر جاذب

شارك الخبر مع أصدقائك

قال المهندس إيهاب إسماعيل، نائب رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة ، إنه تمت إتاحة الأرض الخاصة بمشروع إنشاء محطة توليد الكهرباء من طاقة الرياح بخليج السويس بقدرة 500 ميجاوات منذ فترة للشركات المنفذة للمشروع، متوقعاً بنهاية العام الجارى بدء عمل الإغلاق المالى الخاص بالمشروع.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ«المال»، أنه تم وضع مدى زمنى قدره سنتين للانتهاء من تنفيذ المشروع.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء شهد فى أواخر الأسبوع الماضى، مراسم توقيع اتفاقيتين بشأن مشروع محطة توليد الكهرباء من طاقة الرياح بقدرة 500 ميجاوات، بمنطقة خليج السويس، بين وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، وتحالف شركات «أوراسكوم، إنجى للطاقة، وتويوتا تسوشو»، وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع نحو 600 مليون دولار، ومتوقع تحقيق التشغيل التجارى له فى 2024.

اقرأ أيضا  «هب لمن تحب ودع الأمر لنا».. تفاصيل حساب الهبة المشروطة في بنك ناصر

ومن شأن المشروع تحقيق وفر فى انبعاثات غاز ثانى أكسيد الكربون قدره مليون طن سنوياً تقريباً فى العام، كما سيوفر أيضا 1100 فرصة عمل مباشرة أثناء فترة الإنشاء، فضلا عن عدد كبير من الوظائف ذات الصلة بخدمات المساعدة من توريدات ونقل وخلافه، إضافة إلى التصنيع المحلى لبعض معدات المشروع.

وجاءت التصريحات على هامش الاحتفالية التى نظمتها السفارة البريطانية يوم الأربعاء الماضى، بمناسبة شراء شركة جلوبل إك Globeleq الانجليزية لمحطة ARC للطاقة المتجددة (66 ميجاوات) الواقعة فى محطة بنبان للطاقة الشمسية بأسوان.

اقرأ أيضا  هشام توفيق: الوزارة لديها مديونيات للجهات الحكومية تعود إلى 20 عامًا

وقال «إسماعيل»إن عقد شراء الشركة البريطانية للمحطة يعتبر رسالة للتأكيد أن مناخ الاستثمار فى مصر جاذب، بجانب ثقة المستثمرين الأجانب فى الاستثمار المحلى ونجاح تجربة الحكومة فى إنشاء محطات توليد الكهرباء والالتزام بتعهداتها وتعاقداتها مع المستثمرين، ونجاح مشروع محطة الطاقة الشمسية فى بنبان بأسوان.

وحسبما ذكرت السفارة البريطانية، تم تطوير محطة ARC للطاقة الشمسية من قبل تحالف يضم SECI Energia و Enerray و Desert Technologies فى الجولة الثانية من خلال برنامج التعريفة الجمركية الرائد للحكومة المصرية، وتم تمويل المشروع من قبل مؤسسة التمويل الدولية (IFC) ، ومجموعة (CDC) المساهمة فى جلوبل إك، والبنك الآسيوى للاستثمار فى البنية التحتية، والبنك العربى الأوروبى، ومؤسسة التمويل Finance in Motion.

اقرأ أيضا  ننشر تفاصيل 8 مراكز تحكم تنفذها «المصرية لنقل الكهرباء» للتحول للشبكات الذكية

وستوفر جلوبل إك خدمات إدارة الأصول وستشرف على مقاول التشغيل والصيانة، ويتم ربط ARC بمركز جلوبل إك للمراقبة ومقره كيب تاون، جنوب إفريقيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »