لايف

أ ش أ: 900 فردا بالجيش الكندي تعرضوا لـ”اعتداء جنسي” في 2018

أظهر الاستطلاع أن كان هناك تغييرا طفيفا في عدد أفراد الجيش الكندي الذين يبلغون عن سوء سلوك الجنسي على الرغم من الجهود المبذولة لقمع هذه الاعتداءات داخل الجيش.

شارك الخبر مع أصدقائك

نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط ( أ ش أ)، إحصائيات رسمية كندية صدرت اليوم الأربعاء تشير إلى أن الكنديات في صفوف الجيش الكندي لايزالن عرضة للاعتداء الجنسي، مشيرة إلى أنهن يتعرضن للاعتداء من قبل زملائهن أكثر من رؤسائهن.

وأوضحت وكالة الإحصاء الكندية – في استطلاع نقلته ( أ ش أ)،- أنه كان هناك تغييرا طفيفا في عدد أفراد الجيش الكندي الذين يبلغون عن سوء سلوك الجنسي على الرغم من الجهود المبذولة لقمع هذه الاعتداءات داخل الجيش.

وفي عام 2018، أعلن 900 فرد من القوات المسلحة الكندية النظامية، أو 1.6 % ، أنهم تعرضوا للاعتداء الجنسي خلال العام السابق ، مقارنة بـ 1.7 في المئة قبل عامين ، وفقا للاستطلاع من قبل وكالة الإحصاء الكندية، الذي نشر اليوم.

وأظهر الاستطلاع أن احتمال تعرض النساء داخل الجيش سواء كنا جنودا أم بحارة أم أفرادا في الطاقم الجوي للاعتداء الجنسي يصل إلى أربعة أضعاف ضحايا الاعتداء الجنسي، وكانت 4.3 % من النساء في القوات النظامية ضحايا، مقابل 1.1 % من الرجال.

واللافت أن أرقام الاعتداءات مازالت كما هي منذ عام 2016 على الرغم من إطلاق “عملية الشرف” في يوليو عام 2015، التي هدفت إلى القضاء على التحرش والاعتداء الجنسي داخل المؤسسة العسكرية الكندية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »