اتصالات وتكنولوجيا

أول رد من شركات محمول على زيادة أسعار الوقود

ويصل عدد محطات أبراج شركات المحمول الثلاث ( فودافون وأورنج واتصالات) على مستوى المحافظات لأكثر من 25 ألف محطة تقريبًا.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال أيمن عصام رئيس قطاع العلاقات الحكومية والشئون القانونية في شركة فودافون مصر، إن شركته ستدرس أثر الزيادات الجديدة فى أسعار المشتقات البترولية على تكاليف تشغيل الخدمة.

وأوضح عصام لـ”المال”، أنه من غير المتوقع أن تؤثر تلك الزيادة علي سعر تقديم الخدمة للعملاء خلال المرحلة المقبلة.

وأكد خالد حجازي رئيس القطاع المؤسسي في شركة اتصالات مصر، أن كافة البدائل مطروحة لامتصاص أثر الزيادات الجديدة في رفع تكاليف التشغيل.

وأوضح أن مخاطبة جهاز تنظيم الاتصالات لتحريك أسعار الخدمة قد يكون أمر وارد.

ويصل عدد محطات أبراج شركات المحمول الثلاث ( فودافون وأورنج واتصالات) على مستوى المحافظات لأكثر من 25 ألف محطة تقريبًا.

ويعمل أكثر من %70 منها بالطاقة الكهربائية، فيما يعتمد %25 على مولدات الديزل والسولار، و%2.5 على الطاقة الشمسية، والتى تنتشر بشكل كبير حول جميع الطرق الصحراوية، مثل سيوة ومرسى مطروح وجنوب سيناء.

ومن المتوقع بحسب تقديرات أولية سابقة، أن تتحمل كل شركة محمول زيادة تتراوح قيمتها بين 250 و 300 مليون جنيه بعد تحرير أسعار الوقود ورفع الدعم نهائياً، مما يدفع الشركات للتوسع فى حلول الطاقة النظيفة ومنها الطاقة الشمسية لتشغيل محطات أبراج المحمول فضلًا عن إعادة هيكلة نفقاتها غير الأساسية.

وبحسب مؤشرات وزارة الاتصالات، فإن عدد عملاء شركات المحمول الثلاث: فودافون وأورنج واتصالات خلال فبراير الماضى وصل إلى 93.31 مليون عميل.

 .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »