رياضة

أوليمبياد ريو .. فليبس يعود من الاعتزال والسُكر ليحصد الذهبية الـ 19

أوليمبياد ريو .. فليبس يعود من الاعتزال والسُكر ليحصد الذهبية الـ 19

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات 

صنع السباح الأمريكي، مايكل فيلبس، المجد لنفسه ولمنتخب بلاده، بعد التتويج بذهبية الأولمبية الـ19، والأولى ضمن ألعاب ريو 2016، وذلك في سباق 100 متر سباحة حرة.

ونال فيلبس في الدورات السابقة 6 ذهبيات في أثينا 2004، و8 ذهبيات في بكين 2008، و4 ذهبيات في لندن 2012، وفضيتين في لندن 2012، وبرونزيتين في أثينا 2004.

يذكر أن السباح الأمريكي عاش في نهاية 2014 الفترة الأكثر ظلاما في حياته بحسب ما كشف لمجلة “سبورتس ايلوسترايتد” الامريكية، إذ تم ضبطه في 29 سبتمبر 2014 مخمورا وهو يقود بعد سهرة ملتهبة في كازينو بالتيمور (ميريلاند) بسرعة 135 كم في الساعة، في حين ان السرعة القصوى كانت 72 كم/ساعة.

قبلها بأشهر قليلة، كان فيلبس بعمر التاسعة والعشرين انذاك، قد قرر في مفاجأة كبرى، العودة عن اعتزال أعلنه بعد العاب لندن 2012 حيث رفع عدد ميدالياته الاولمبية الى 22.

وخلال فترة ابتعاده عن الملاعب، حافظ فليبس على أسلوب حياة “المعتزلين” من سهرات، وكحول، لم تتلاءم مع نظام حياة رياضي محترف.

لكن فليبس، استعاد جزءا من لياقته في بطولة العالم 2015 في قازان الروسية، وشارك في بطولة الولايات المتحدة حيث سجل أفضل ثلاثة ارقام عالمية خلال السنة في 200 م متنوعة و200 م فراشة و100 م فراشة، فكتب رسالة واضحة بان الاعتماد عليه في ريو 2016 سيكون ضروريا في الفريق الامريكي.

شارك الخبر مع أصدقائك