اقتصاد وأسواق

»أوغندا 99« .. مرض فطري جديد يهدد محصول القمح العالمي

إعداد - صلاح مسعود:   الفطر الذي تم اكتشافه في أوغندا عام 99 يمكن أن يلتهم كميات كبيرة من المحصول ويلحق به أضراراً بالغة. يحول الفطر النباتات السليمة إلي كتلة سوداء غير منتجة، وهو ينتشر بسرعة كبيرة بواسطة الرياح التي…

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد – صلاح مسعود:
 
الفطر الذي تم اكتشافه في أوغندا عام 99 يمكن أن يلتهم كميات كبيرة من المحصول ويلحق به أضراراً بالغة. يحول الفطر النباتات السليمة إلي كتلة سوداء غير منتجة، وهو ينتشر بسرعة كبيرة بواسطة الرياح التي تنقل الإصابة إلي المناطق السليمة. وانتشر المرض في كينيا وأثيوبيا واليمن.
 
ويزيد من حجم المشكلة عدم قدرة معظم أنواع القمح التجارية المزروعة في العالم علي مقاومة هذا المرض الذي ظهر في وقت يعاني فيه العالم من نقص حاد في مخزون القمح بسبب الطقس السئ وزيادة الطلب علي الغذاء المعتمد علي القمح.
 
ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن نورمات بورلوج الأستاذ بجامعة تكساس أن المرض الجديد يمتلك القدرة علي تدمير الأنواع الرئيسية من القمح خاصة في المناطق التي تتوافر فيها مصادر المياه إلي جانب الاستخدام المفرط في الاسمدة سواء العضوية أو غير العضوية.
 
ويري الخبراء أن »أوغندا 99« أو الـvg.99  يمثل تهديداً أكبر للمحاصيل التجارية بشكل يفوق مرض صدأ السياق الأسود الذي أصاب المحصول الأمريكي في عام 1954 ودمر %40 منه.
 
ويقول فرانك جوليتش مدير إنتاج مبيدات الفطريات في شركة باير في أوروبا أن الفطر الجديد يجتاح حقول القمح في جميع انحاء العالم وينتشر بسرعة تفوق توقعات العلماء.
 
ورغم تخوف التجار من المرض فإنه لم يؤثر في أسعار العقود الآجلة للقمح حيث ارتفعت العقود الآجلة لشهر يوليو في بورصة شيكاغو الجمعة الماضية بنسبة %7.5.
 
ويقول يورلدج أن المناطق كثيفة الإنتاج هي الأكثر تعرضاً لخطر الاصابة بذلك الفطر بسبب توافر الرطوبة والاسمدة ووجود مساحات واسعة من القمح ينتقل خلالها المرض بسهولة.
 
وأعطي توصل العلماء في الولايات المتحدة لبعض طرق مقاومة v.g.99 أملاً في إمكانية القضاء علي ذلك المرض.. إلا أنه لا يزال هناك معوقات أمام تطبيق تلك الطرق.
 
ويقول مارتي كارسون الباحث بمعمل أمراض الحبوب التابع لوزارة الزراعة الأمريكية أن الولايات المتحدة لا تزال لديها بعض الوقت قبل انتقال المرض إليها مما يسمح باجراء مزيد من الابحاث لمواجهة ذلك الفطر علي العكس من الهند وباكستان اللتين يقترب منهما المرض بشكل سريع.
 
ويتوقع بعض الخبراء ألا تواجه حقول القمح في أوروبا تهديداً جدياً من ذلك المرض نظرا لعدم قدرته علي تحمل درجة البرودة المرتفعة إلي جانب وجود بعض السلاسل الجبلية مثل الألب والتي تشكل حواجز طبيعية أمام انتقال المرض بواسطة الرياح.
 
وتتزايد احتمالات الاصابة بالمرض في كل من افريقيا والشرق الأوسط وجنوب شرق اسيا وتقول منظمة الاغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) إن البلاد المعرضة للاصابة بـ »أوغندا 99« تنتج %25 من الإنتاج العالمي من القمح.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »