اتصالات وتكنولوجيا

” أوغندا ” تستعين بالتجربة المصرية فى برنامج ” EDUEgypt ” لتطوير مهارات طلاب الجامعات

سارة عبد الحميد ومحمود جمال :   كشفت الدكتورة هبة صالح القائم بأعمال رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات أن عددا من الدول الأفريقية اعربت عن رغبتها في الاستعانة بالخبرة المصرية ومحاكاة نموذج "EDUEgypt "، مشيرة الى انه تم الاتفاق مع وزارة…

شارك الخبر مع أصدقائك

سارة عبد الحميد ومحمود جمال :
 
كشفت الدكتورة هبة صالح القائم بأعمال رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات أن عددا من الدول الأفريقية اعربت عن رغبتها في الاستعانة بالخبرة المصرية ومحاكاة نموذج “EDUEgypt “، مشيرة الى انه تم الاتفاق مع وزارة الاتصالات الأوغندية على بدء فعاليات تدريب الشباب الأوغندي يوم 25 مارس الحالي وحتى يوم 22 مايو المقبل بواسطة خبراء تدريب البرنامجم ما دفع الصحافة العالمية باختلاف اتجاهاتها للاهتمام بالبرنامج وتناوله بشكل مشرف في صفحاتها .
 
وقالت أن هذا العام شهد إضافة جديدة لنجاحات برنامج “EDUEgypt ” تتمثل في تطبيق البرنامج ولأول مرة في كليات ذات طبيعة علمية وبالأخص كلية الصيدلة والتي سيتم لأول مرة تدريب عدد 40 طالب من طلاب الفرقة الخامسة بالكلية بالتعاون مع صيدليات العزبي وذلك لإلحاقهم في أول مركز اتصال صيدليفي الشرق الأوسط.
 
جاء ذلك خلال فعاليات إطلاق عاطف حلمى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والدكتور مصطفى مسعد وزير التعليم العالى المرحلة السادسة من مبادرة   ” EDU EGYPT ” لتطوير مهارات طلبة الجامعات المصرية ، والتى تستهدف تدريب 8500 طالباً في 16 جامعة مصرية و55 كلية خلال عامين على المهارات الشخصية والقدرات اللغوية لإعدادهم وتجهيزهم للالتحاق بسوق العمل فور انتهاء دراستهم الجامعية في التخصصات المختلفة في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات .
 
فيما أشاد ياسر القاضي الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجياالمعلومات “ايتيدا” ببرنامج “EDUEgypt ” الذي أعتبره من البرامج الناجحة التي انتجتها هيئة صناعة تكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع معهد تكنولوجيا المعلومات (ITI  ) علي مدار الخمس سنوات الماضية لاعتباره يؤثر بشكل مباشر علي التوظيف، حيث يعطي للمتدرب خبرة نوعية تؤهله للعمل بمرتبات مجزية في المؤسسات الاجنبية والمحلية العاملة في صناعة التعهيد في مصر وكذلك يساهم في سد الفجوة بين الصناعة والاحتياجات المطلوبة لسوق العمل.
 
وعلى هامش مبادرة تطوير مهارات طلبة الجامعات المصرية وقع الوزيران برتوكول تعاون لتطويرالبنيةالتكنولوجية بوزارةالتعليم العالي ودعم ورفع القدرة التعليمية والادارية بالتعليم العالي من خلال استخدام تطبيقات تكنولوجياالمعلومات.
 
كما يهدف البرتوكول ايضاً الى زيادة تفعيل الخدمات الإلكترونية المقدمة لأعضاء هيئة التدريس والطلاب وجميع العاملين بمؤسسات التعليم العالي، واستحداث أنماط جديدة في عملية التعليم والتعلم، وتفعيل البريد الإلكتروني لأعضاء هيئة التدريس والعاملين، وتنمية القدرات البشرية لأعضاء هيئة التدريس والموظفين على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ودعم ذوى الإعاقة الخاصة للنهوض بعملية الدمج والتمكين لذوى الإعاقة لتقديم خدمة أفضل، وزيادة الوعى بحقوق الملكية الفكرية، ومساعدة وزارة التعليم العالي في الحصول على رخص البرمجيات والتنسيق مع الشركات العالمية في هذا المجال.

شارك الخبر مع أصدقائك