عقـــارات

أوراسكوم للإنشاء ومؤسسة ساويرس يساهمان فى صيانة أجهزة التنفس بالمستشفيات الحكومية

بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية في المجال وفي إطار دعم جهود الدولة، ووزارة الصحة والسكان، في محاربة فيروس كورونا المستجد

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة أوراسكوم للإنشاءات تعاونها مع مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية،فى إطلاق مبادرة لدعم إصلاح وصيانة 110 جهاز من أجهزة التنفس الصناعي، في العديد من المستشفيات العامة والحكومية، في جميع محافظات مصر.

وأوصحت أوراسكوم فى بيان صحفى – حصلت المال على نسخة منه – أن هذه المبادرة تتم بالتعاون مع الممثلين المحليين لكبرى الشركات العالمية المتخصصة في تصنيع وصيانة الأجهزة والمعدات الطبية، من اجل تحديد صلاحية و حالة أجهزة التنفس الصناعي في جميع المستشفيات، بكل أنحاء مصر، وإصلاح الأجهزة التي تحتاج إلى صيانة .

الجدير بالذكر أن أعمال الصيانة قد بدأت بالفعل ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من صيانة كافة أجهزة التنفس الصناعي خلال الأيام القليلة القادمة.

وتؤكد كل من شركة أوراسكوم للإنشاءا ت، ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، التزامهما الكامل بتوفير مواردهم وخبراتهم من أجل التصدي لهذه الأزمة الطارئة، و وتعزيز الجهود والوسائل التي تتيح للدولة تلبية الاحتياجات الصحية الملحة للشعب المصري.

نتائج أعمال أوراسكوم

وكانت أوراسكوم كونستراكشون، قد أعلنت مؤخراً أن إجمالى القيمة السنوية للعقود الجديدة ارتفع إلى 3.5 مليار دولار خلال عام 2019، بزيادة قدرها 50% عن العام السابق.

وأشارت أوراسكوم كونستراكشون إلى أن عقودها فى مصر تركزت فى قطاعات البنية التحتية والرعاية الصحية واللوجستيات والطرق.

ونوهت أوراسكوم إلى أن عقودها فى الولايات المتحدة الأمريكية، تركزت فى قطاعات سكن الطلاب والمبانى التجارية ومراكز البيانات، وقالت حينها أن جمهورية مصر العربية استحوذت على 70% من إجمالى العقود الجديدة المبرمة البالغ قيمتها 770 مليون دولار، خلال الربع الأخير من العام الماضى.

مؤسسة ساويرس تتبرع بـ 100 مليون جنيه

ومنذ أيام أعلنت مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، أنها ستضيف 100 مليون جنيه الى ميزانية العام لدعم جهود الدولة في مواجهة فيروس كورونا المستجد COVID 19 لتصل ميزانية المؤسسة فى 2020 الى 290 مليون جنيه.

وأوضحت المؤسسة فى بيان لها أنها خصصت 40 مليون جنيه لدعم العمالة اليومية والأسر الأكثر إحتياجاً و60 مليون جنيه لدعم الجهود الاحترازية للدولة ووزارة الصحة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »