سيــارات

«أوتو ستور» تفتتح 3 صالات عرض للسيارات الشهر المقبل

فى القاهرة والجيزة والإسكندرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

تعتزم شركة أوتو ستور للسيارات، إحدى شركات مجموعة أوتو جميل، افتتاح 3 صالات عرض للسيارات في مدن القاهرة والجيزة والإسكندرية، خلال الشهر المقبل.

وأوضح على حسن، مدير عام شركة أوتو ستور، أن تلك الخطوة تأتي في إطار التوسع بقطاع مبيعات السيارات المستعملة والفئات الزيرو، عبر برامج الإحلال والتجديد، بجانب الأنظمة التمويلية المتعددة التى تقدمها الشركة، بالتعاون مع الجهات التمويلية.

وقال إن الشركة تتبنى خطة ترتكز على الانتشار بمختلف المناطق عن طريق تدشين الفروع الجديدة التي ستستوعب كافة الفئات من السيارات.

وأشار إلى أن «أوتو ستور» تبحث إقامة 3 صالات عرض أخرى خلال الفترة المقبلة.

وأكد أن استراتيجة «أوتو ستور» تتماشى مع كافة التوقعات التى تشير بتحسن المبيعات الإجمالية لسوق السيارات لمختلف الفئات، على خلفية الانخفاضات المتتالية لأسعار الفائدة والعملات الاجنبية وعلى رأسها الدولار، واللتان قد ساهمت في تراجع الأسعار وانخفاض تكلفة الاقتراض من البنوك.

وذكر حسن فى تصريحات سابقة، أن تراجع متوسط أسعار الفائدة سيكون له هناك تداعيات إيجابية على سوق السيارات من خلال تحفيز رجال الأعمال والمصنعين المحليين من إعادة توجيه رؤوس أموالهم للاستثمار بالقطاع بغرض تعظيم دورة رأس المال.

ولفت إلى أن العديد من الشركات كانت تتجه للاستثمار في الشهادات الادخارية والودائع البنكية لارتفاع العائد الاستثماري، منها بالتزامن مع ارتفاع أسعار الفائدة سابقًا.

يذكر أن البنك المركزي كان أعلن عن تخفيض أسعار الفائدة على القروض والودائع، بنسب تصل إلى 2.5%، إضافة إلى هبوط متوسط أسعار “الدولار” بنسبة 1.6% على مدار الشهرين الماضيين.

وتابع أن السوق المحلية قد عانت الآونة الماضية من تذبذب الأسعار الناتجة عن انخفاض التخفيضات الجمركية، والتي قد انعكست بالسلب على القرارات الشرائية للمستهلكين لحين استقرار أسعار السيارات.

كانت مصلحة الجمارك قد أعلنت مطلع 2019، عن تطبيق الشريحة الأخيرة من الإعفاءات الجمركية على السيارات الأوروبية المنشأ، إضافة إلى زيادة التخفيضات الجمركية على المركبات ذات المنشأ التركى لتصل إلى 90%، بدلًا من 80% سابقًا.

وشهدت مبيعات سيارات الركوب الملاكى انخفاضًا، بنسبة 10% مسجلة 73 ألفًا و538 وحدة خلال الشهور الثمانية الأولى من العام الحالى، مقارنة بـ81 ألفًا و405 مركبة خلال الفترة نفسها من العام السابق، وفقًا للإحصائيات المعلنة عن مجلس معلومات سوق السيارات «أميك».

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »