اتصالات وتكنولوجيا

«أوبو» تحصد لقب العلامة الأسرع نموا لعام 2018

الشركة ضخت استثمارات كبيرة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة التحليلات العالمية “كاونتر بوينت للبحوث”، عن حصول “OPPO” على لقب أسرع علامة للهواتف الذكية المتميزة نمواً في العالم للعام 2018.

 وجاء هذا اللقب نتيجة تحقيق نمواً كبيراً للشركة نسبته 863% مما أدى إلى حصولها على نسبة 6% من سوق الهواتف الذكية العالمي.

وهناك العديد من العوامل التي ساهمت في هذا النمو السريع لشركة “OPPO” من ضمنها التوسع والدخول في أسواق جديدة، إضافة إلى العديد من الشراكات الناجحة مع شركات الاتصالات الكبرى في العالم.

وجدير بالذكر، أن شركة “OPPO” قامت بضخ استثمارات كبيرة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وجاء ذلك كجزء من خطتهم الموسعة للانتشار والتي بدأ تنفيذها بداية من العام الماضي.

وقامت الشركة بتنفيذ أولى عملياتها في السعودية ونيجيريا وافتتحت مركزها الإقليمي الثاني في منطقة الشرق الأوسط بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتشير تقديرات “كاونتر بوينت” المستقبلية إلى أن سوق الهواتف الذكية سوف يستمر في تحقيق نمو ملحوظ، وأكدت شركة التحليلات العالمية أن فترة النمو القادمة سوف تكون موجهة إلى قطاع الهواتف التي تعمل بتقنية الجيل الخامس.

وتمثل هذه المؤشرات دعماً كبيراً لخطط OPPO التي تعمل على مجموعة منتجات جديدة تدعم تقنيات الجيل الخامس.

وبالحديث عن تقنيات الجيل الخامس، أعلنت شركة OPPO  مؤخراً عن مشروع “OPPO MEA 5G Landing Project بالتعاون مع شركتيّ الاتصالات الرائدتين في المنطقة “اتصالات” و”زين”.

وجاءت هذه الشراكة لاختبار مدى توافقية هواتف OPPO المزودة بتقنية الجيل الخامس مع شبكات الاتصالات المخصصة لهذا الجيل.

ويأتي هذا التعاون تأكيدًا على التزام OPPO بتطوير تقنية الجيل الخامس، بهدف تسريع إطلاق هذه الأجهزة وضمان وصول تجربة المستخدم إلى أعلى مستوى.

وتعد هذه الشراكات تأكيداً على التزام شركة “OPPO” بتطوير منظومة الجيل الخامس، واتخاذها خطوات صلبة تؤكد التزامها في تطوير حقبة الجيل الخامس.

ومن خلال هذه الشراكات، سوف تشهد دول مجلس التعاون الخليجي أول اختبار من نوعه بين مزود لخدمات الاتصالات وعلامة للهواتف الذكية.

وعلق أندي شي، رئيس الشركة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا قائلاً: “إن البنية التحتية لشبكة الجيل الخامس لها أهمية محورية لمستقبل هذه الشبكات للتمتع بأعلى مستويات الاتصال، إلا أن أهمية هذه الشبكات التي تمتاز بقوّة فائقة سوف تظهرعند تمكن الجميع من الإستفادة منها في حياتهم اليومية. لذلك فإن الانتقال نحو شبكات الجيل الخامس هو أمر في غاية الأهمية في قطاع الأعمال ككل”.

“سيشهد هذا العام أول طرح لشبكات الجيل الخامس على المستوى التجاري والتي سيحدث نقلة نوعية في قطاع الهواتف الذكية”.

وأضاف شي قائلا “نعمل في OPPO على التركيز المتواصل على تجربة المستخدم، حيث ندرك تماماً أن العملاء يتوقعون من هواتفهم الذكية أن تكون قادرة على الإتصال بشبكات الجيل الخامس للحصول على تجربة رقمية متكاملة”.

تحافظ شركة OPPO على التزامها بأن تكون أحد أبرز المساهمين في منظومة الجيل الخامس في المنطقة، وتساهم في صياغة ملامح الجيل المقبل من الإتصال والتواصل من خلال التركيز على البرامج البحثية  وتطوير المعدات التقنية، ودراسة احتياجات المستهلكين، وزيادة الشراكات مع شركاء مرموقين في القطاع.

أنشأت OPPO فريق توحيد معايير الجيل الخامس في عام 2015 للتركيز على أبحاث وتطوير معايير هذه التقنية. واستطاعت الشركة حتى اليوم الحصول على أكثر من ألف براءة اختراع عالمية في تقنيات الجيل الخامس، وأبرمت شراكات مع كبرى شركات القطاع مثل شراكتهم مع صانعي الرقاقات الإلكترونية كوالكوم في إطار مبادرتهم ” “5G Pioneer.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »