طاقة

أوبك تقر خفضا أكبر من المتوقع لإنتاج النفط بعد مفاوضات ماراثونية

إعداد – عبدالغفور أحمد محسن  أقرت منظمة الدول المصدرة للبترول خفضا أكبر من المتوقع لإنتاج النفط بعد يومين من المفاوضات الماراثونية مع المنتجين من خارج المنظمة بقيادة روسيا، وفقا لوكالة بلومبرج الأمريكية. وبحسب الوكالة، وافقت المنظمة وحلفاؤها على خفض بنحو 1.2 مليون برميل نفط يوميا، تتحمل

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد – عبدالغفور أحمد محسن 

أقرت منظمة الدول المصدرة للبترول خفضا أكبر من المتوقع لإنتاج النفط بعد يومين من المفاوضات الماراثونية مع المنتجين من خارج المنظمة بقيادة روسيا، وفقا لوكالة بلومبرج الأمريكية.

وبحسب الوكالة، وافقت المنظمة وحلفاؤها على خفض بنحو 1.2 مليون برميل نفط يوميا، تتحمل أوبك منهم 800 ألف برميل، في حين نجحت إيران في الحصول على إعفاء من التخفيضات بسبب العقوبات الأمريكية.

وتعتبر الصفقة النهائية مفاجأة لأن المفاوضات المبدئية ركزت على اقتراح بخفض الإنتاج بنحو 1 مليون برميل في اليوم، على أن تتحمل أوبك 650 ألف برميل من الخفض.

وسيستخدم المنتجون مستويات الإنتاج في أكتوبر كخط أساس للتخفيضات وسيتم مراجعة الاتفاقية في أبريل. 

وقد اقترحت روسيا مساهمة تعادل خفض 2% من إنتاجها في اكتوبر الماضي، وفقا لأحد المندوبين الذي قال إن الأرقام لا تزال قيد المناقشة. 

ويعني هذا أن روسيا ستخفض 228 ألف برميل يوميا من إنتاجها وفقاً لحسابات بلومبرج، وهي نسبة أعلى من مستوى 150 التي قالت روسيا إنها لن تزيد عنها. 

وإثر الاتفاق صعد سعر النفط الخام بنحو 5.8% في لندن، مما يزيد من احتمال أن يؤدي الاتفاق إلى غضب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، الذي حث المجموعة على إبقاء الأسعار منخفضة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »