طاقة

أوبك تتوقع تراجع حصتها السوقية حتى مع تباطؤ طفرة النفط الصخري

رويترز:

قالت أوبك اليوم الخميس إن انهيار أسعار النفط، بدأ يكبح نمو الإنتاج الأمريكي لكن التباطؤ لن يحول دون تراجع الطلب على إنتاج المنظمة في 2015 إلى أدنى مستوياته في 10 سنوات.

شارك الخبر مع أصدقائك

رويترز:

قالت أوبك اليوم الخميس إن انهيار أسعار النفط، بدأ يكبح نمو الإنتاج الأمريكي لكن التباطؤ لن يحول دون تراجع الطلب على إنتاج المنظمة في 2015 إلى أدنى مستوياته في 10 سنوات.

وتوقعت منظمة البلدان المصدرة للبترول في تقريرها الشهري، تراجع الطلب على إنتاجها النفطي بمقدار 140 ألف برميل يوميا عن التقدير السابق ليصل إلى 28.78 مليون برميل يوميا في 2014 وهو أدنى مستوى منذ 2004.

وتراجعت أسعار النفط نحو 60 % منذ يونيو لأسباب منها قرار أوبك في نوفمبر عدم خفض الإنتاج للمحافظة على حصتها السوقية في مواجهة الموردين المنافسين. ووضع ذلك توقعات طفرة الإنتاج الأمريكي في دائرة الضوء.

وقالت أوبك في التقرير الذي وضعه اقتصاديوها بمقر الأمانة العامة للمنظمة في فيينا “التراجع الحاد في أسعار النفط العالمية قد يهدد الإنتاج من المصادر غير التقليدية”، وأضاف “مع انحسار أعمال الحفر بسبب ارتفاع التكاليف واحتمال استمرار سعر النفط المنخفض يمكن توقع أن يتبع ذلك انخفاض الإنتاج ربما في أواخر 2015.”

وفي اجتماع أوبك حثت السعودية أكبر مصدر في العالم الأعضاء الآخرين على مكافحة نمو المعروض من المصادر المنافسة مثل النفط الصخري الأمريكي الذي ينال من حصة أوبك في السوق لكنه يتطلب سعرا مرتفعا نسبيا كي يصبح ذا جدوى اقتصادية.

شارك الخبر مع أصدقائك