اتصالات وتكنولوجيا

“أوبر” يستجيب للعميل على مسافة 7 كيلو

"أوبر" يستجيب للعميل على مسافة 7 كيلو

شارك الخبر مع أصدقائك

آية رمزى:

قال فتحى نادى، أحد السائقين العاملين بشركة أوبر لتطبيقات النقل عبر الهواتف الذكية، إن التطبيق يستجيب للعميل على مسافة 7 كيلو مترات، ومن ثم فإن تسعيرة الرحلة تتوقف على زيادة طلبات العملاء، وليس على بُعد المسافة.

يأتى ذلك على خلفية تزايد شكاوى من مستخدمى التطبيق عبر شبكات التواصل الاجتماعى، من مضاعفة سعر الرحلة، كلما ابتعدت السيارة عن مكان العميل.

وأوضح نادى، فى تصريحات لـ”المال”، أنه فور اتصال العميل يبحث التطبيق عن سيارات “أوبر” المتواجدة حول المنطقة المحيطة على مسافة 7 كيلو فقط، ولا يسمح بطلب أوبر على مسافة أكبر من ذلك.

وذكَر أن التطبيق يبلِّغ العميل بعدم توافر سيارات أوبر إذا كانت أبعد من 7 كيلو، بما لا يحمِّله أعباء إضافية كلما بَعُد مكان تواجده عن السيارات المتاحة.

وأكد أن حساب رحلة أوبر يختلف عن التاكسى الأبيض، حيث تضع الأولى سعرًا تقديريًّا، من الممكن زيادته أو خفضه وفقًا لمعدلات العرض والطلب أثناء أوقات الذروة، دون مغالاة فى رفع الأسعار، فكلّما ازداد عملاء أوبر بمنطقة محددة، مع قلة عدد السائقين، زاد سعر الخدمة، وكلما قلّ الطلب انخفض سعر الخدمة، وهى كلها نسبٌ بسيطة وفقًا للسائق.

يُذكر أن تطبيق أوبر يقوم بإخبار العميل عند اتصاله إذا كان الوقت ذروة، ومن ثم يتم على أساسه زيادة الأجرة، كما أنه يَسمح له بإلغاء الاتصال أو الاستمرار فى الطلب.

وتقدِّم “أوبر” خدماتها بأسعار 3 جنيهات لفتح العداد، و1.30 قرش للكيلو الواحد، و20 قرشًا لدقيقة الانتظار.

وتتيح الشركة للعاملين حسابًا تقديريًّا للرحلة، عبر موقعها الإلكترونى؛ لضمان شفافية تسعيرة الرحلة، وطمأنة العميل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »