لايف

أوباما: لو أتيح لي الترشح لولاية ثالثة كنت سأفوز بسهولة

وكالات: صرح الرئيس الأمريكي، المنتهية ولايته، باراك أوباما أنه "واثق" بفوزه لو أتيح له أن يترشح لولاية ثالثة، مؤكدا أن الأمريكيين يؤمنون بشكل كبير برؤيته السياسية رغم اختيارهم الجمهوري دونالد ترامب الشهر الماضي لخلافته في البيت الأبيض. وجاءت تصريحات أوباما في مقابلة بثها موقع "ذي اكس فايلز" الم

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

صرح الرئيس الأمريكي، المنتهية ولايته، باراك أوباما أنه “واثق” بفوزه لو أتيح له أن يترشح لولاية ثالثة، مؤكدا أن الأمريكيين يؤمنون بشكل كبير برؤيته السياسية رغم اختيارهم الجمهوري دونالد ترامب الشهر الماضي لخلافته في البيت الأبيض.

وجاءت تصريحات أوباما في مقابلة بثها موقع “ذي اكس فايلز” المشترك بين شبكة “سي ان ان” الإخبارية وجامعة شيكاغو.

وقال أوباما الذي تنتهي ولايته الثانية بعد اقل من ثلاثة أسابيع، إنه يؤمن بأن الأمريكيين لا يزالون يؤيدون رؤيته التقدمية رغم أنهم صوتوا لترامب، نقيضه السياسي.

وقال “أنا واثق بهذه الرؤية لأنني واثق بأنني لو رشحت نفسي للانتخابات مرة أخرى، لتمكنت من حشد غالبية الأمريكيين وراء هذه الرؤية”.

وحول خسارة الديمقراطيين للانتخابات الرئاسية قال أوباما “الخسارة مؤلمة”.

وأضاف في المقابلة مع المستشار البارز السابق ديفيد اكسلرود ضمن سلسلة من المقابلات يجريها قبل مغادرته البيت الأبيض “أنا فخور بأنني حاولت أن افعل في البيت الأبيض ما أعتقد أنه الصواب وليس ما أعتقد أنه سيلقى قبولا شعبيا، وأنا دائما أقول للناس لا تقللوا من مقدار الإذلال المترتب على الخسارة في السياسة”.

كما أعرب عن اعتزازه بالتقدم الذي أحرزه خلال ولايتيه الرئاسيتين بفضل ما وصفه ب”روح أمريكا” الواضحة خصوصا بين الجيل الشاب.

واعتبر أن تلك الروح تظهر في كل أنحاء أمريكا “فنحن نراها في هذا الجيل الأصغر سنا والأكثر ذكاء وتسامحا وابتكارا وإبداعا وإقداما على ريادة الأعمال، والذي لا يفكر في التمييز ضد الآخرين لأسباب من بينها على سبيل المثال ميولهم الجنسية”.

وأضاف “الغالبية مقتنعة بفكرة أمريكا واحدة متسامحة ومتنوعة ومنفتحة وحيوية .. المشكلة أن ذلك لا يظهر دائما في السياسة”.

شارك الخبر مع أصدقائك