رياضة

أنظار الفرنسيين تتابع لقاء سان جيرمان ومارسيليا

تتجه أنظار الفرنسيين اليوم لملعب "حديقة الأمراء" بالعاصمة باريس، لمتابعه لقاء القمة بين باريس سان جيرمان ومارسيليا، ضمن لقاءات الجولة الثالثة عشر من الدورى الفرنسى لكرة القدم، ويعد الفريقان الأبرز هذا الموسم في الدوري الفرنسي بعروضهما التهديفية التي أثقلت كاهل منافسيهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

على المصري:

 
تتجه أنظار الفرنسيين اليوم لملعب “حديقة الأمراء” بالعاصمة باريس، لمتابعه لقاء القمة بين باريس سان جيرمان ومارسيليا، ضمن لقاءات الجولة الثالثة عشر من الدورى الفرنسى لكرة القدم، ويعد الفريقان الأبرز هذا الموسم في الدوري الفرنسي بعروضهما التهديفية التي أثقلت كاهل منافسيهم.

 
ويملك مارسيليا إعصاراً هجومياً في الـ”ليج1″ عقب تسجيله 27 هدفاً حتى الجولة الماضية بمعدل 2.25 هدف في المباراة، في المقابل سجل الفريق الباريسي 23 هدفاً بمعدل 1.92، كما يمتلك الفريقان أفضل خطوط الدفاع في فرنسا، بعد أن استقبلت شباك مارسيليا 10 أهداف، في المقابل تلقت شباك سان جيرمان 8 أهداف.
 
وتتجه الأنظار إلى الثنائي أندريه بيار جينياك والأوروجوياني إيدينسون كافاني، في ظل غياب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش عن مباريات فريقه بسبب الإصابة، وتطرق المحللون إلى الفاعلية التهديفية الخرافية لمهاجم مرسيليا “10 أهداف” الذي جلب إليه الاهتمام خاصة بعد تميزه على كافاني الذي يفتقد لفاعليته المعتادة “5 أهداف”.
 
ويبرز الحس التهديفي لجينياك بحساب نسبة تسجيل الأهداف مقارنة بعدد الدقائق التي لعبها وبحساب التسديدات التي كانت بين الخشبات الثلاث، كما أن جينياك يحتاج لمحاولات أقل على المرمي حتي يسجل خلافاً مع  كافاني، الذي يحتاج لتصويبات أكبر لهز الشباك.
 
وعن الحديث عن الفريقين، يتميز مارسيليا بخلقه لعدد كبير من التصويبات على المرمى، مارسيليا “16.3 تصويبة في المباراة الواحدة”، في المقابل باريس سان جيرمان “11.8 تصويبة في المباراة الواحدة.
 
ويمكن تفسير هذا باعتماد المدرب الأرجنتيني مارسيلو بيلسا، على طريقة الضغط العالي واسترجاع الكرات بسرعة ما يجعل لاعبي مارسيليا موجودين في وضعية التسديد على المرمى.. لكن في كرة القدم لا يمكن اعتبار الفريق الذي يصوب على المرمى كثيراً هو الذي يفوز في نهائية المطاف.
 
وعندما نتطرق لفاعلية التصويبات في الفريقين نصل لاستنتاج لأن مارسيليا وسان جيرمان تقريباً يتمتعان بنفس نسب التصويبات بين الخشبات الثلاث، سان جيرمان 45 بالمئة ومرسيليا 46 بالمئة.
 
ويحتاج الفريق الباريسي إلى 6.2 تصويبة حتى يسجل، في المقابل يحتاج سان جيرمان إلى 7.3 تصويية لتسجيل هدف.
 
نستنتج أن الثنائي سان جيرمان – مرسيليا هما الأكثر فاعلية في الدوري الفرنسي، لكنهما يعتمدان على إستراتيجية مختلفة للتسجيل، نجح مرسيليا في الحصول على عدد كبير من التصويبات على المرمى وتحقيق أهداف كبيرة منها، في المقابل يحصل سان جيرمان على عدد أقل لكنه فاعل في تحقيق أهداف كثيرة منها.
 
وسجل أولمبيك مارسيليا 20 بالمئة من أهدافه من خلال التصويبات التي تكون من خارج منطقة العمليات مقابل 14 بالمئة لسان جيرمان.

شارك الخبر مع أصدقائك