سيــارات

«أميك» يتفاوض مع الروابط الأجنبية للتأكد من حجم الواردات

قال المهندس مصطفى حسين، رئيس مجلس معلومات سوق السيارات، إن المجلس يتفاوض حالياً مع إحدى روابط السيارات الأجنبية للحصول على بيانات حول تفاصيل الواردات المصرية للتأكد من مدى دقة البيانات التى تدلى بها الشركات المحلية، وأيضاً لمعرفة الواردات التى تدخل مصر من جانب الأشخاص.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال- خاص 

قال المهندس مصطفى حسين، رئيس مجلس معلومات سوق السيارات، إن المجلس يتفاوض حالياً مع إحدى روابط السيارات الأجنبية للحصول على بيانات حول تفاصيل الواردات المصرية للتأكد من مدى دقة البيانات التى تدلى بها الشركات المحلية، وأيضاً لمعرفة الواردات التى تدخل مصر من جانب الأشخاص.

وأشار إلى أن التعاون مع تلك الجهة سيمتد أيضاً لمعرضة تفاصيل الواردات المصرية من المواد الخام اللازمة للتجميع، لافتاً إلى أن عدد السيارات التى لم يشملها تقرير المجلس عام 2014 لا يتجاوز 12.5 ألف وحدة، لعدم رغبة الشركات فى الإعلان عن تفاصيلها، ومنها شركة ألمانية خوفاً من المنافسين.

ولفت إلى أنه يجرى حالياً التنسيق مع رابطة مصنعى السيارات اليابانية «جاما» لمعرفة الواردات إلى مصر، موضحاً أن تلك البيانات يتم إمداد أعضاء المجلس بها لزيادة وعيهم بخريطة توزيع السيارات فى السوق.

وأشار إلى أن التنسيق يشمل أيضاً رابطة مصنعى السيارات الكورية «كاما»، مضيفاً أن كل شركة محلية تكون حريصة على الحصول على التقرير لمعرفة تفاصيل السوق.

وقال كريم تناوى، عضو المجلس إن عدد السيارات التى لم يتم الافصاح عن تفاصيلها لا يتعدى %4 من مبيعات السوق شاملة السيارات الخليجية، والسيارات الأخرى التى يتم استيرادها عن طريق أفراد أو أشخاص، مما يؤكد أن دقة تقرير المجلس تتعدى %96.

قال خالد حسنى، المتحدث الرسمى لأميك، إن توفر المعلومات حول السوق مع وجود نسبة من الاختلاف عن الحقيقة، أفضل من غيابها بالكامل، موضحاً أن البيانات تخدم فى النهاية الشركات الأعضاء، ومن ثم فستكون أكثر حرصاً على إمداد المجلس بالمعلومات الصحيحة.

شارك الخبر مع أصدقائك