لايف

أمن الموانئ يكشف تهرب شركتي استيراد من سداد 8.5 مليون جنيه رسوم جمركية

تقديم فواتير مزورة عن قيمة البضائع، بالتواطؤ مع بعض موظفى الجمارك بالمنفذ لتخفيض الرسوم الجمركية المقررة.

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت إدارة البحث الجنائي بالإدارة العامة لأمن الموانئ، عن ملابسات تهرب شركتين للاستيراد والتصدير، من سداد رسوم جمركية بلغت قيمتها 8,5 مليون جنيه.

يأتي ذلك في إطار استمرار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها، لاسيما مكافحة جرائم التهرب من سداد الرسوم الجمركية المستحقة عن السلع والبضائع.

فواتير مزورة بالتواطؤ مع موظفين بالجمارك

وقالت وزارة الداخلية، في بيان لها، اليوم الأحد، إن معلومات وتحريات إدارة البحث الجنائي بالإدارة العامة لأمن الموانيء، أكدت استيراد مسئولي شركتين للاستيراد والتصدير، رسائل أسماك طازجة من إحدى الدول العربية عبر منفذ السلوم البري، وتقديم فواتير مزورة عن قيمة تلك الأسماك، بالتواطؤ مع بعض موظفى الجمارك بالمنفذ لتخفيض الرسوم الجمركية المقررة.

وتوصلت التحريات إلى حصول الشركتين المشار إليهما على 15 موافقة استيرادية لوزن 2500 طن أسماك، تبلغ قيمتها 1,5 مليون دولار خلال عامي 2018، 2019، مما أدى لإهدار المال العام بسبب عدم تحصيل الضرائب والرسوم الجمركية المستحقة كاملة.

تهرب من رسوم جمركية بقيمة 8.5 مليون جنيه

وعقب تقنين الإجراءات تم تشكيل لجنة أمنية – جمركية، أسفرت أعمالها عن ثبوت تزوير إحدى الشركتين أوراق شحنات الأسماك التي استوردتها، والتهرب من سداد الرسوم المستحقة عليها، والبالغ قيمتها 8 ملايين و481 ألفًا و427 جنيهًا.

وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية، واستكمال الفحص الخاص بالشركة الأخرى.

في سياق آخر، كشفت أجهزة الأمن ملابسات واقعة سرقة مبلغ مالي من مندوب صرف وتحصيل بإحدى الجمعيات بالدقهلية، وضبط مرتكبي الواقعة.

تلقى مركز شرطة بلقاس بمديرية أمن الدقهلية، بلاغًا من مندوب صرف وتحصيل بإحدى الجمعيات الكائنة ببندر بلقاس، قال فيه أنه أثناء توجهه لمقر الجمعية لتوريد مبلغ مالي قدره 31 ألفًا و211 جنيهًا، مستقلًا مركبة “توك توك” قيادة سائق -مقيم بمركز الستاموني- وأمام قرية البغدادي دائرة مركز بلقاس، استوقفه شخصان يستقلان دراجة نارية بحوزة أحدهما بندقية خرطوش، واستولا منه على المبلغ المالي وإطلاق عيار ناري في الهواء وهربا.

ملابسات سرقة محصل جمعية بالدقهلية

وتشكل فريق بحث جنائي، برئاسة قطاع الأمن العام، ومشاركة إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الدقهلية، أسفرت جهوده عن أن وراء ارتكاب الواقعة سائق مركبة “توك توك”، بالاشتراك مع عاطلين –لهما معلومات جنائية- مقيمان بدائرة مركز شرطة الستاموني.

المتهمان في سرقة محصل جمعية بالدقهلية

وعقب تقنين الإجراءات، ضبط المتهمان وبمواجهتهما اعترفوا تفصيليًا بارتكابهم الواقعة، بتحريض من سائق مركبة “توك توك”.

وبإرشادهم ضبط مبلغ مالي قدره 18,600 جنيه من إجمالي المبلغ المستولي عليه، وسلاح ناري، عبارة عن بندقية خرطوش، 3 طلقات من ذات العيار، دراجة نارية المستخدمتان في ارتكاب الواقعة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »