سيـــاســة

أمريكا تعتزم تدمير بقية أسلحتها الكيماوية

تعتزم الولايات المتحدة الأمريكية، تدمير أضخم ما تبقى من مخزونها من الأسلحة الكيماوية، مما يشكل معلما بارزا في الحملة العالمية للقضاء على هذا السلاح الفتاك.

شارك الخبر مع أصدقائك

سكاي نيوز عربية :
 
تعتزم الولايات المتحدة الأمريكية، تدمير أضخم ما تبقى من مخزونها من الأسلحة الكيماوية، مما يشكل معلما بارزا في الحملة العالمية للقضاء على هذا السلاح الفتاك.
 
ويخطط مستودع “بويبلو” للأسلحة الكيماوية جنوب ولاية كولورادو، لبدء تحييد 2600 طن من غاز الخردل في مارس المقبل.
 
وتأتي الخطة الحالية في إطار جهود الولايات المتحدة التي بدأتها قبل فترة طويلة للامتثال لمعاهدة عام 1997، التي تحظر جميع الأسلحة الكيماوية.
 
ولا تزال الأسلحة الكيماوية تجد طريقها في الحروب الحديثة، فقبل أقل من عام، قتل 13 شخصا في سوريا في أبريل 2014 بغاز الكلور.
 
ويؤدي غاز الخردل إلى ظهور تقرحات في الجلد، وندوب على العينين والتهاب مجرى الهواء. ويمتلك مستودع بويبلو نحو 780 قذيفة تحتوي على غاز الخردل.
 
ويمتلك مستودع بلو غراس العسكري في كنتاكي أيضا مخزونا من الأسلحة الكيماوية، وسيبدأ تدميرها خلال العام أو العامين المقبلين.

شارك الخبر مع أصدقائك