اقتصاد وأسواق

أمريكا تخطف الأنظار بمنتدى دافوس على حساب الأسواق الناشئة

قالت وكالة بلومبرج أن المنتدى الاقتصادي في دافوس، يشهد عادة حضورا متزايدا من الأسواق الناشئة، بوصفها لاعب اقتصادي هام  في العالم، لكن لاعب قديم هو الولايات المتحدة سيستحوذ خلال منتدى العام الجاري على قدر ملحوظ من الاهتمام، بفضل الانتعاش الاقتصادي الذي تمر به حاليا، مقارنة بالركود في كبرى بلدان الأسواق الناشئة، مثل البرازيل وروسيا. 

شارك الخبر مع أصدقائك

أيمن عزام:
 
قالت وكالة بلومبرج أن المنتدى الاقتصادي في دافوس، يشهد عادة حضورا متزايدا من الأسواق الناشئة، بوصفها لاعب اقتصادي هام  في العالم، لكن لاعب قديم هو الولايات المتحدة سيستحوذ خلال منتدى العام الجاري على قدر ملحوظ من الاهتمام، بفضل الانتعاش الاقتصادي الذي تمر به حاليا، مقارنة بالركود في كبرى بلدان الأسواق الناشئة، مثل البرازيل وروسيا. 
 
واستفادت الولايات المتحدة من تراجع أسعار الطاقة، علاوة على أن وادي السيلكون يهيمن على التكنولوجيا العالمية، وعلى الرغم من أن مبيعات التجزئة الضعيفة التي وردت أمس قد قلصت من الحماس بشأن حجم التعافي الاقتصادي الأمريكي، فإن الاقتصاد الأمريكي قد ارتفع بوتيرة أكثر تسارعا خلال ما يزيد على عقد كامل في الربع الثالث من 2014، ليصل إلى نسبة 5% وفقا للتقديرات السنوية.
 
وقال جاكوب فرينكلن رئيس مجلس إدارة شركة “جي بي مورجان تشيس”  الذي حضر منتدى دافوس منذ منتصف الثمانينات، إن الولايات المتحدة تستعيد الآن مكانتها في الاقتصاد العالمي، فقد أصبحت المكان الذي يشهد تحقيق التعافي الاقتصادي بأقوى صورة.
 
وقالت الوكالة إن الأجندة الرسمية للمنتدى ستواصل التركيز بشكل أكبر على الأسواق الناشئة مقارنة بالولايات المتحدة، لكن اجتماعات المنتدى التي ستمتد من 21 الى 24 يناير ستسود فيها تقديرات أقل تفاؤلا بشأن العالم النامي.
 
وستنعقد العام الجاري حلقة نقاشية بعنوان “انجاز اجندة النمو في افريقيا” لكنها ستناقش تأثير تراجع اسعار السلع، بينما ستتناول حلقة نقاشية اخرى بعنوان “سياق العالم العربي”، صعود معدلات البطالة بين الشباب وتصاعد التوترات الاجتماعية.
 
وقال مارتن ريتز، الذي يشرف على الأعمال الألمانية لبنك روزتشايلد الاستثماري، إن معظم الحديث غير الرسمي في منتدى دافوس الاقتصادي سيدور حول القوة الاقتصادية البارزة لأمريكا، وإن الشركات غير الممثلة داخل الولايات المتحدة تفكر في كيفية التعامل مع هذا الوضع.

شارك الخبر مع أصدقائك