تأميـــن

أمريكا الشمالية وآسيا تتكبدان الجزء الأكبر من تعويضات تأمين الكوارث الطبيعية فى 2018

تعرف على حجم تعويضات تأمين الكوارث الطبيعية على مستوى العالم وفقا لكل قارة ومنطقة جغرافية خلال عام 2018، وحجم الخسائر الاقتصادية والضحايا الناتجة عنها.

شارك الخبر مع أصدقائك

تكبدت كلا من أمريكا الشمالية وآسيا الجزء الأكبر من تعويضات مخاطر الكوارث الطبيعية خلال عام 2018 وذلك وفقا لتقرير سيجما الصادر عن معهد شركة سويس رى العالمية لإعادة التأمين.

وكان العام الماضى شهد موجة من الطقس السيىء وكذلك الزلازل والأعاصير المدارية.

وبلغت فاتورة تعويضات المخاطر الطبيعية فى قارة أمريكا الشمالية حوالى 53 مليار دولار، معظمها نتيجة لحرائق الغابات والعواصف الرعدية والأعاصير.

وكذلك ضربت الأعاصير المدارية الفيضانات قارة آسيا.

فتكبدت شركات التأمين بها 20.4 مليار دولار فى عام 2018.

فيما شهدت قارة أوربا موجة من العواصف والفيضانات والطقس البارد، والصقيع ، بينما فى الصيف شهدت موجات حر كبيرة .

4.7% معدل نمو تعويضات الكوارث الطبيعية سنويا

إعصار دوريان

وتسببت حرائق الغابات وحدها فى ولاية كاليفورنيا الأمريكية فى خسائر تأمينية بلغت 12 مليار دولار فى عام 2018.

تلاهم فى القوة وحجم الخسائر إعصار مايكل بالولايات المتحدة، وكذلك إعصار جيبى فى اليابان.

وبلغ نمو الخسائر الاقتصادية خلاال العشر سنوات الماضية 5%.

بينما بلغ معدل نمو الخسائر التأمينية 4.7% خلال تلك الفترة.

ووفقا للتقرير فكانت أبرز الملاحظات حول حجم الكوارث الطبيعية التى وقعت خلال العام الماضى هى التراكم الكبير فى الكوارث الثانوية.

حيث كان العام الأعلى من حيث درجة الحرارة على الإطلاق، مما أدى إلى تفاقم حجم حرائق الغابات خلال 2018، والجفاف الشديد فى وسط وشمال أوربا.

وشهد ذلك العام هطول كبير للأمطار وفيضانات وخاصة إصعار فلورنس الذى ضربولايتى كارولينا الشمالية وكارولينا الجنوبية بالولايات المتحدة الأمريكية.

قطاع التأمين يسدد 219 مليار دولار خسائر الكوارث الطبيعية فى 2017 و2018

وبلغ حجم التعويضات التأمينية الناتجة عن الكوارث الطبيعية فى عامى 2017 و 2018 حوالى 219 مليار دولار.

وكان العامان الأكثر خسائر (وفقا لأسعار 2018) خلال عامى 2011 و 2012 حوالى 207 مليارات دولار.

وتوقع التقرير أن يستمر نمو خسائر الكوارث الطبيعية الثانوية المرتبطة بالطقس السيىء كالأعاصير والفيضانات وحرائق الغابات.

وتحتاج شركات التأمين إلى تطوير قدراتها فى نماذج تقييم الأخطار بشكل أفضل.

2488 شخصا فقدوا حياتهم فى أفريقيا نتيجة للكوارث الطبيعية عالميا

 الفيضانات في ماليزيا
الفيضانات فى ماليزيا

وبلغ حجم الخسائر فى الأرواح الناتجة عن تالك الكوارث الطبيعية على مستوى العالم فى 2018 حوالى 13523 شخصا.

وكانت القارة الأعلى من حيث عدد الضحايا هى قارة آسيا وبلغ العدد بها 8823 شخصا.

تلاها أفريقيا 2488 شخصا ، ثم 959 شخصا فى أمريكا الجنوبية ومنطقة الكاريبى ، و676 شخصا فى أوروبا.

وكذلك 329 شخصا فى أمريكا الشمالية، و216 شخصا فى استراليا ومنطقة أوقيانوسيا، و32 شخصا بالمحيطات والفضاء.

قطاع التأمين فى أفريقيا يسدد 1.3 مليار دولار تعويضات الكوارث الطبيعية

وبلغ حجم الخسائر الاقتصادية الناتجة عن تلك الكوارث الطبيعية 165 مليار دولار فى 2018، منها 80.5 مليار دولار فى أمريكا الشمالية، و54.7 مليار دولار فى آسيا.

فضلا عن 20.7 مليار دولار فى أوربا ، و4.9 مليار دولار فى أمريكا الجنوبية ومنطقة الكاريبى، و2.3 مليار دولار فى استراليا ومنطقة أوقيانوسيا، و1.3 مليار دولار فى أفريقيا ، وو0.7 مليار دولار فى المحيطات والفضاء.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »