بورصة وشركات

أمريكانا مصر: المساهم الرئيسى تقدم بتظلم ضد الرقابة المالية

آخر تطورات الأزمة الراهنة مع الرقابة المالية ومساهمى الأقلية

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت الشركة المصرية للمشروعات السياحية” أمريكانا مصر” عن تقدم المساهم الرئيسى بها بتظلم على قرار الهيئة العامة للرقابة المالية الرافض لتقرير القيمة العادلة للسهم.

وقالت فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية اليوم الخميس إن المساهم الإماراتى تقدم بتظلم أمام لجنة التظلمات بالهيئة العامة للرقابة المالية ولم يتحدد لنظره جلسة حتى تاريخه.

وسبق للجنة التظلمات بالهيئة فى يناير الماضى الاستجابة لتظلم مساهمى الأقلية وإلزام شركة “إديبتيو انفستمنتس” بتقديم عرض شراء إجبارى على أسهمهم ،واعداد دراسة قيمة عادلة للسهم.

الرقابة المالية
الرقابة المالية

وطعنت الشركة الإماراتية على قرار اللجنة آنذاك ، لكن الأخيرة رفضت حججها وألزمتها بالسير فى إجراءات الشراء الإجبارى، لتتجه بعدها أديبيتو للقضاء الإداري وتحصل على حكم لصالحها،ثم تقرر التقدم بعرض شراء لأسهم الأقلية حسما للنزاع.

ورفضت الهيئة العامة للرقابة المالية فى 19 نوفمبر الماضى العرض المقدم من أمريكانا الإماراتية وطلبت تعيين مستشار مالى مستقل آخر على أن يكون من المقيدين لدى الهيئة والتقدم بدارسة جديدة خلال شهر.

 وقالت الهيئة فى إفصاح مرسل للبورصة فى وقت سابق إن الشركة ” المعدة لتقرير القيمة العادلة للسهم”  أغفلت أسسا تتعلق بالموضوعية ومعقولية الافتراضات وسلامة مناهج وأساليب التقييم المالى.

وقالت أمريكانا مصر فى وقت سابق إن شركة أمريكانا للمطاعم القابضة – الإماراتية أخطرتها بأن اعتراض الرقابة المالية قيد الدراسة لكن دون خطة محددة فى الوقت الحالى.

أمريكانا القابضة: رفض الرقابة المالية ليس له مبررات واضحة

محمد عمران الرقابة المالية
محمد عمران الرقابة المالية

وأبدت أمريكانا القابضة للمطاعم الإماراتية ” الشركة الأم لأديبتيو” استغرابها فى وقت سابق من رفض «الرقابة المالية» تقرير القيمة العادلة المقدم لشراء أسهم الأقلية فى الشركة المصرية بقيمة 3.90 جنيه.

وقالت أمريكانا القابصة فى بيان سابق إن هذا الرفض أتى دون دون مبررات واضحة مشيرة إلى أنه سيخضع لدراستها لاتخاذ الإجراءات القانونية.

فى الوقت نفسه أكدت أمريكانا القابضة حرصها على التعاون مع الجهات المعنية فى إطار القوانين المنظمة لحل الأزمة دون الإخلال بمصالحها.

وناشدت الشركة، الرقابة المالية بتطبيق القانون بخصوص طلباتها، فى إطار دورها لجذب الاستثمارات الأجنبية.كما أكدت أنها لن تتوانى عن الدفاع عن حقوقها وتصعيد الأمر لأعلى المستويات لإيجاد حل عادل لهذه القضية حال فشل المساعى الحالية.

وتقدمت أمريكانا القابضة للمطاعم المصرية فى نوفمبر الماضى بعرض شراء لأسهم الأقلية فى أمريكانا مصر بسعر 3.9 جنيه للسهم وهو سعر أقل بكثير من قيمة السهم السوقية التي تتجاوز 15 جنيها تقريبا فى الوقت الحالى، وأقل بكثير مما يطمح إليه المساهمون فى الشركة المصرية.

ويبلغ رأسمال الشركة المصرية للمشروعات السياحية “أمريكانا مصر”  400 مليون جنيه، موزعا على 400 مليون سهم، بقيمة اسمية جنيه للسهم.

ويدور النزاع حول أسهم الأقلية البالغ عددها 38.6 مليون سهم تمثل 9.65% من أسهم الشركة المصرية للمشروعات السياحية.

وخاطب مساهمو الأقلية بشركة «أمريكانا مصر» هيئة الرقابة المالية فى وقت سابق للتأكيد على أن القيمة الحقيقية لسهم الشركة تقارب 24 جنيها بناء على تقييم صفقة استحواذ  شركة أديبتيو إيه دى إنفيستمنتس على الكيان الأم ببورصة الكويت مؤخرا.

ويحتج هؤلاء المساهمون بأن صفقة الكويت تمت بسعر 2.65 دينار على 391 مليون سهم، بقيمة إجمالية تعادل 3.4 مليار دولار، ويطالبون بمعاملة المثل بالنسبة لأسهمهم فى الشركة المصرية .

وشهد سهم أمريكانا-مصر ارتفاعا محلوظا منذ بدء الحديث عن الأزمة، من مستوى 7 جنيهات إلى 15 جنيها تقريبا.

مساهمون فى أمريكانا يطلبون تقييم الشركة وفقا لمعيار الأصول

فينكورب 6

وعلمت المال فى وقت سابق أن شركة فينكورب للاستشارات المالية المعدة لتقرير القيمة العادلة للسهم رفعت التقييم إلى 4 جنيهات، بناء على ملاحظات من الرقابة المالية، لكن الأخيرة قررت فى النهاية رفض التقييم.

وقال مساهمون – فضلوا عدم ذكر اسمهم – إن أديبتيو أقامت دعوى قضائية أمام دائرة الاستثمار بمحكمة القضاء الإدارى، لوقف سريان قرار إلزامها بتقديم عرض الشراء الإجبارى، ومن المرتقب استكمال نظرها بجلسة 1 فبراير المقبل.

كما علمت المال أن تحالفا يملك 3%  من أسهم أقلية أمريكانا-مصر ينوى تقديم طلب للرقابة المالية لإيقاف التداول على السهم فى البورصة، بجانب الاعتماد على آلية صافى الأصول لتحديد القيمة العادلة.

وقال مساهمون إن القيمة الحقيقة للشركة تكمن فى الأصول، وليس فى توقعات الأرباح والنتائج المالية الحالية، والتى تأثرت بسياسات إعادة الهيكلة المطبقة من أديبتيو. وأضافوا للمال إن طريقة صافى التدفقات النقدية التى تم الاعتماد عليها فى تحديد سعر الشراء لم تكن الأمثل.

تاريخ النزاع بين مساهمى الأقلية والمساهم الإماراتى

محمد العبار

تعود الأزمة إلى مطلع أبريل 2018 بعدما وافقت الهيئة على استثناء “أديبتيو” من تقديم عرض شراء إجبارى للاستحواذ على نحو 361 مليون سهم تمثل 90.3% من رأسمال أمريكانا، استكمالًا لصفقة استحواذ “أديبتيو” على أمريكانا الأم بالكويت، وذلك فى صفقة تجاوزت قيمتها 3.4 مليار دولار، وتمتلك الأخيرة شركة أمريكانا المقيدة فى البورصة المصرية.

واحتج مساهمون الأقلية فى أمريكانا مصر بأن صفقة الاستحواذ على الشركة الأم فى الكويت جعلت شركة اديبيتو انفستمنتس مسيطرة على غالبية أسهم ذراعها التابعة فى مصر مما يستوجب معه تقديمها عرض مماثل لشراء أسهم الأقلية. ودار حول هذا التفسير خلاف واسع انتهى بقرار اديتبو التقدم بعرض شراء .

وبلغت نسبة مساهمة المصرية للمشروعات السياحية نحو %17 من قيمة الشركة خلال الأعوام من 2013 إلى2015 ، بما يعنى 579.117 مليون دولار، وأن متوسط قيمة السهم ما بين 24 و25.50 جنيه، فى حين يتداول حالياً بالبورصة المصرية قرب 15 جنيه .

وقالت أديبتيو إنفستمنتس الإمارتية المملوكة لرجل الأعمال محمد العبار فى وقت سابق إن استحواذها على أسهم الأقلية سيعقبه شطب أسهم الشركة من البورصة المصرية .

أمريكانا مصر تسرح عدد من العاملين مقابل 125 مليون جنيه

وأفصحت شركة أمريكانا مصر فى يوليو الماضى عن تسريح عدد من العاملين لديها بالاتفاق مقابل مكآفات مالية بلغت قيمتها 125 مليون جنيه تقريبا.

وقالت الشركة فى إفصاح سابق للبورصة إن خطة الاستغناء عن جزء من العمالة شملت موظفى أمن وعمال نظافة ومهندسين وفنيين للصيانة إضافة إلى شاغلين لوظائف إدارية.

وأشارت الشركة إلى أن هذه الخطة تأتى فى إطار إعادة تنظيم الهيكل الإدارى للشركة وفقا للاحتياجات الفعلية وبما يتلائم مع المستجدات والظروف المتغيرة، ويساهم فى تحسين الأداء وتخفيض التكلفة وتعظيم الأرباح فى السنوات القادمة.

وبلغت مكآفات موظفى الأمن المسرحين 5.9 مليون جنيه ، بينما بلغت مكآفات عمال النظافة والأوفيس بوى 3.3 مليون جنيه ، أما المهندسيون وفنيو الصيانة فبلغت مكآفاتهم 6.4 مليون جنيه، بينما بلغت مكآفات الموظفيين الإداريين 109 ملايين جنيه تقريبا ، ليصل المبلغ الإجمالى إلى 124.7 مليون جنيه وفقا للإفصاح.

وانخفضت أرباحا أمريكانا مصر بنسبة 29% تقريبا خلال التسعة أشهر المنتهية سبتبمر الماضى لتسجل 65 مليون جنيه مقابل أرباح بلغت 91.8 مليون جنيه خلال التسعة أشهر المقارنة من 2018.

وارتفعت ايرادات الشركة إلى 3.1 مليار جنيه خلال التسعة أشهر المشار إليها مقارنة بايرادات بلغت  2.8 مليار خلال الفترة المقارنة من 2018.

وشهدت الفترة المشار إليها ارتفاع تكاليف التشغيل إلى جانب تحملها لمبلغ 190 مليون جنيه تمثل بند مكافأة نهاية الخدمة والاستغناء عن جزء من العمالة.

الشركة المصرية تضيف نشاط تجهيز الوجبات السريعة للأغراض

كنتاكى

ووافقت الهيئة العامة للرقابة المالية، فى مايو الماضى، على قيام أمريكانا مصر بإضافة نشاط تصنيع وتجهيز الوجبات السريعة الجاهزة إلى الأغراض.

وقالت الشركة إن هذا النشاط يتضمن تصنيع وتجهيز وإعداد الوجبات السريعة الجاهزة وغيرها من المأكولات والأطمعة والمشروبات والمواد الغذائية بأنواعها المختلفة، مشيرة إلى أن هدف النشاط يتمثل فى تغطية احتياجات أنشطة الشركة أو بيعها للجمهور.

تأسست مجموعة أمريكانا في الكويت عام 1964، وأطلقت مفهوم مطاعم الخدمة السريعة في السوق الإقليمية عام 1970 عندما افتتحت مطعم ويمبى، أول مطعم همبروجر في الشرق الأوسط، اليوم تعمل المجموعة في 20 دولة وتوظف أكثر من 60 ألف موظف.

وتدير المجموعة  بقسميها أكثر من 1800 مطعم في جميع أنحاء المنطقة، فضلًا عن 29 موقعًَا لإنتاج المواد الغذائية في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت ومصر، وتصنع أفضل المواد الغذائية الموثوق بها.

 تأسست الشركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية عام 1983، وأدرجت فى البورصة المصرية منذ نوفمبر 1995. وتستحوذ مجموعة أمريكانا للأغذية والمشروعات السياحية على نسبة 90.3875% من أسهمها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »