بورصة وشركات

أمريكانا الإماراتية توضح أزمة عرض شراء أسهم المصرية للمشروعات السياحية

أكدت امريكانا أنها لن تتوانى فى الحفاظ على حقوقها حتى لو وصل الأمر لأعلى المستويات، لإيجاد حل عادل لهذه القضية حال فشل المساعي الحالية

شارك الخبر مع أصدقائك

أصدرت شركة أمريكانا القابضة للمطاعم الإماراتية، بيانًا صحفيًا للتوضيح بعض الحقائق حول أزمة أديبيتو وعرض الشراء الإجبارى لأسهم المصرية للمشروعات السياحية “أمريكانا مصر” بالبورصة المصرية.

وأوضحت أمريكانا القابضة أنها فى في ظل التزامها الراسخ نحو السوق المصرية وحرصها على مصالح المساهمين، وردًّا على الأخبار والتقارير المنشورة مؤخرًا بخصوص عرض شراء حصة مساهمي الأقلية في أمريكانا مصر، تود أمريكانا القابضة للمطاعم، استعراض عدة حقائق، للتأكيد على سلامة موقفها وسعيها للحصول على حقوقها بما يتوافق مع ما تنص عليه القوانين واللوائح المنظمة.

استعراض تفاصيل الأزمة

أولًا، تقدمت أديبيتو أيه دي انفستمنت الإماراتية في منتصف عام 2016 باستفسار للهيئة العامة للرقابة المالية تستوضح فيه عن مدى التزامها بتقديم عرض شراء إجباري وفقا للقانون في حالة الاستحواذ على الشركة الكويتية للأغذية أمريكانا، وذلك بالنسبة للشركات التابعة المدرجة بالبورصة المصرية.

ونظرًا لأن أديبيتو قد استوفت إحدى حالات الإعفاء التي نص عليها قرار هيئة الرقابة المالية في حينه والخاص بتنظيم حالات الالتزام بتقديم عرض شراء إجباري من عدمه عند الاستحواذ غير المباشر على شركات مدرجة بالبورصة المصرية فقد تقدمت الشركة بطلب للإعفاء قبل تنفيذ الاستحواذ في نهاية عام 2016.

ثانيا ، صدر قرار الهيئة بالموافقة على الإعفاء وذلك في أوائل شهر أبريل عام 2018، وذلك بعد مرور حوالي 20 شهراً من تقديم طلب الإعفاء، تلاه قيام بعض مساهمي الأقلية بالشركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية باللجوء للقضاء للمطالبة بالزامنا بتقديم عرض شراء إجباري قبل صدور قرار الهيئة بعدة شهور إلا أن دعواهم قد شطبت، ورفض استئنافها.

ثالثا، في أعقاب صدور قرار الإعفاء قام نفس المساهمين بالتقدم بشكوى للهيئة العامة للرقابة المالية بدعوى تفاجئهم بالقرار، وطالبوا الهيئة بإلزامنا بتقديم عرض شراء إجباري وهو الطلب الذي رفضته الهيئة بعد دراسته.

قرار مفاجئ من لجنة التظلمات بالرقابة المالية

رابعا ، صدر قرار مفاجئ من لجنة التظلمات بالهيئة العامة للرقابة المالية يلزم الشركة بتقديم عرض شراء إجباري مطلع يناير 2019 دون معرفتنا بتلك المداولات والقرار المفاجئ وصدوره دون تمكيننا من عرض وجهة نظرنا، وهو القرار الذي رفضناه وقمنا بالطعن على صحته أمام قضاء مجلس الدولة ومازال متداولًا أمام المحاكم.

حريصون على العمل مع السلطات المعنية وفي إطار القوانين المنظمة ودون الإخلال بالمصالح

خامسا ، رغم ما حصل سابقاً وثقة في السوق المصري والتزامنا بالتوسع فيه، فقد أفصحت أديبيتو للسوق وبمحض إرادتها بعرض شراء في منتصف عام 2019 للاستحواذ على كامل أسهم الشركة للمصرية للمشروعات السياحية العالمية.

وبالفعل تقدمت الشركة بعرض شراء على الأسهم المملوكة لمساهمي الاقلية بالقيمة العادلة للسهم وفقا لدراسة أعدها مستشار مالي مستقل معتمد من الهيئة إلا أنها فوجئت برفض الهيئة للتقرير المعد من جانب المستشار المالي المستقل دون مبررات واضحة، وهو الأمر الذي لازال قيد الدراسة في الوقت الحالي لإتخاذ الإجراءات الصحيحة وفقا للقانون.

وأخيرا تؤكد أمريكانا القابضة للمطاعم – الإماراتية حرصها الكامل على العمل مع الجهات المعنية في إطار القوانين المنظمة ودون الإخلال بمصالحها، وضع ثقتها في الاقتصاد المصري وراهنت على تحسن مناخ الاستثمار الذي بات الآن بشهادة الجميع أفضل من أي وقت مضى .

لا تردد عرض القضة أمام أعلى المستويات للحصول على الحقوق

وحرصاً على دور هيئة الرقابة المالية في جذب الاستثمارات الأجنبية للسوق المصرية فإننا نطالبها بضرورة تطبيق صحيح القانون بخصوص الطلبات المقدمة من أمريكانا القابضة للمطاعم – الإماراتية دون التأثر بالحملات الإعلامية الممنهجة والسلبية التي يشنها البعض علينا للحصول على ما ليس من حقهم قانونًا.

وأكدت أمريكانا القابضة، أنها لن لن تتوانى عن الدفاع عن حقوقها أمام هجمة شرسة وغير عادلة، وهو ما سيدفع الشركة لتصعيد الأمر إلى أعلى المستويات لإيجاد حل عادل لهذه القضية حال فشل المساعي الحالية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »