رياضة

أمبولحي يقود محاربي الصحراء لخطف الأولاد

قاد الريس أمبولحي حارس مرمي منتخب الجزائر، منتخب محاربي الصحراء للفوز علي منتخب جنوب أفريقيا بثلاثة أهداف لهدف، في اللقاء الذي أقيم بينهما في أطار الجولة الأولي من لقاءات المجموعة الثالثة لدور المجموعات بكأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في غينيا الأستوائية.

شارك الخبر مع أصدقائك

علي المصري:

قاد الريس أمبولحي حارس مرمي منتخب الجزائر، منتخب محاربي الصحراء للفوز علي منتخب جنوب أفريقيا بثلاثة أهداف لهدف، في اللقاء الذي أقيم بينهما في أطار الجولة الأولي من لقاءات المجموعة الثالثة لدور المجموعات بكأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في غينيا الأستوائية.

ورغم الفوز الكبير الا أن منتخب الجزائر لم يقدم مستواه المعهود والذي ظهر به خلال مونديال البرازيل، ولم يكن لاعبيه فس حالتهم المعروفه بإستثناء أمبولحي الذي تصدي للكثير من الكرات الخطرة لمنتخب الأولاد، وأضاع توكيلو رانتي ضربة جزاء في الدقيقة 53 كانت كفيلة بإنهاء المباراة أكلينيكيا.

تقدم ثوسو فالا لمنتخب جنوب أفريقيا في الدقيقة 52، وتعادل للجزائر ثولاني هلاتشوايوو في الدقيقة 67 بالخطأ في مرماه، وأضاف فوزي غلام الهدف الثاني لمحاربو الصحراء في الدقيقة 72، قبل أن يختتم إسلام سليماني الأهداف بهدف ثالث في الدقيقة 83.

سيطر المنتخب الجزائري علي معظم فترات الشوط الأول، ولكن كانت الفاعلية والحطورة من نصيب المنتخب الجنوب أفريقي، وتألق الحارس الجزائري الريس أمبولحي ووقف بالمرصاد لعدد من الكرات الخطرة، حيث وضع أطراف أصابعه في تسديدة صاروخية من قائد منتخب الأولاد بعد خطأ فادح من رفيق حليش في الدقيقة 23، وأنقذ إنفراد صريح قبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق، بعدها بدقيقة تصدي مرة أخري لتسديدة من توغل داخل منطقة الجزاء.

وفي الشوط الثاني، لم يتغير الحال ولكن جاءت الأهداف وزادت أخطاء الدفاع الجزائري، وجاءت الدقيقة 51 لتعلن عن الهدف الأول لمنتخب الأولاد بعدما تلاعب لاعبوه بدفاع الجزائر ومرورا الكرة داخل منطقة الستة ياردات وأودعها ثوسو فالا داخل الشباك، بعدها بدقيقتين أحتسب الحكم الإيفواري نومانديز ديزير دوي، ضربة جزاء للبافانا بافانا تصدي لها توكيلو رانتي ووضعها في العارضه ليحرم منتخب جنوب أفريقيا من قتل المباراة.

وإستفاق المنتخب الجزائري في الدقيقة 56، وكاد إسلام سليماني يتعادل لبلاده ولكن دراين كيت حارس جنوب أفريقيا، كان لتسديدته بالمرصاد وأرتدت الكرة لسليماني مرة أخري ولكنه وضعها في جسم الحارس وتضرب يالقائم وتخرج لضربة ركنية.

وكثف الجزائريون هجماتهم بحثا عن التعادل، وفي الدقيقة 67 أرسل ياسين إبراهيمي عرضية متقنه فشل ثولاني هلاتشوايو
مدافع جنوب أفريقيا في التعامل معها ليضعها برأسه في مرماه معلنا عن هدف التعادل.

وقاد فوزي غلام هجمة من الناحية اليسري وسدد قذيفه بيسراه لتعلن عن الهدف الثاني لمحاربو الصحراء في الدقيقة 72، وحاول منتخب الأولاد تعديل النتيجة دون جدوي حيث وقف أمبولحي حارس الجزائر لكل هجماتهم بالمرصاد.

وأعلنت الدقيقة 83 عن الهدف الثالث للجزائر من تسديدة ضعيفة فشل دارين كيت في التعامل معها وتمر من تحت يده.

بتلك النتيجة يتصدر المنتخب الجزائري المجموعة الثالثة ويليه المنتخب السنغالي بنفس الرصيد ولكن محاربو الصحراء يتفوقوا بفارق الأهداف، وتأتي غانا في المركز الثالث وتقبع جنوب أفريقيا في ذيل المجموعة بلا رصيد.

شارك الخبر مع أصدقائك