Loading...

«ألمانيا لاحظت تحسن المعنويات باستئناف البوندسليجا».. متحدث الحكومة: نميل لاستعادة نشاط الكرة باشتراطات

هناك اتجاها لتأجيل إعادة فتح مختلف الأنشطة

«ألمانيا لاحظت تحسن المعنويات باستئناف البوندسليجا».. متحدث الحكومة: نميل لاستعادة نشاط الكرة باشتراطات
مصطفى الجُدي

مصطفى الجُدي

12:19 ص, الجمعة, 12 يونيو 20

قال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء وزارة الشباب والرياضة، إن المجلس بالتعاون مع وزارة الصحة وضعوا قائمة بالإجراءات الاحترازية التي يجب على أندية كرة القدم لاتباعها إذا ما أعيد النشاط، وتم عرضها على الأندية.

وأضاف سعد في مداخلة مع برنامج التاسعة مساء الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي على القناة المصرية الأولى، أن دور الحكومة عبارة عن جزئين، فنحن نمتلك الرؤية الأمنية ولا أعتقد أن هناك أي مشكلة أمنية في عودة النشاط الرياضي.

أوضح أن الجزء الآخر هو الوضع الوبائي، وأيضا لن تكون هناك مشكلة إذا ما تم الالتزام باشتراطات وزارة الصحة، لذا يبقى الأمر في أيدي اتحاد كرة القدم والأندية بالتنسيق مع وزير الرياضة.

وأكد سعد أن عودة النشاط الرياضي يسهم في تحسين الحالة المناعية بشكل عام، وهذا ما لاحظه الألمان عندما أعادوا الدوري “البوندسليجا” بعدما رأوا تحسن الحالة المعنوية والمزاجية للشعب، مما ساهم بشكل ما في تراجع الإصابات، ونحن نميل إلى استعادة النشاط الرياضي ونعمل على نفس الاتجاه المتبع في ألمانيا.

وأشار إلى أن هناك اتجاها لتأجيل إعادة فتح مختلف الأنشطة، لافتا إلى أن إجراءات الفتح مثل إجراءات الإغلاق تتم بشكل تدريجي ومستمدة من الواقع الوبائي في مصر.

وتابع أنه لو كان الوضع في أول أسبوعين في شهر يونيو أفضل حالا على مستوى زيادة الأعداد، ربما كانت الحكومة تكون أكثر سرعة في الفتح، لذلك تم التأجيل لأول يوليو.

وأوضح أن الأغلبية الكاسحة من الحالات المصابة بكورونا ذات أعراض بسيطة جدا، ولكن المشكلة في سرعة الانتشار، لكن القرار الذي ستطبق بشكل فوري هو بدء الحركة من الساعة الرابعة فجرا استجابة لشكاوى موظفي الحكومة وعدد من المزارعين.

يذكر أن اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس “كورونا المستجد” عقدت اجتماعها، صباح أمس الخميس، بمقر مجلس الوزراء، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عبر تقنية “فيديو كونفرانس”.

واستعرضت اللجنة، جهود مواجهة فيروس “كورونا المستجد”، وموقف حالات الإصابة والشفاء، كما تم استعراض خطط الوزارات المعنية المختلفة للفتح التدريجي طبقاً لتطورات الوضع الصحي في البلاد.

وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، بأنه تقرّر الآتي:

  • استمرار حظر حركة المواطنين من الساعة 8 مساء وحتى الساعة 4 صباحاً، اعتباراً من يوم الأحد المقبل الموافق 14 يونيو وحتى يوم الثلاثاء 30 يونيو الجاري.
  • وقف حركة جميع وسائل النقل العام من الـ8 مساء يومياً.
  • مد عمل المحال التجارية والمولات لمدة ساعة؛ لينتهي العمل بها في الساعة السادسة مساءً بدلاً من الخامسة مساءً طوال نفس الفترة.
  • استمرار غلق المتنزهات العامة والشواطئ العامة حتى نهاية الشهر الحالي.
  • استمرار العمل بالقرار السابق لرئيس الوزراء، الخاص بتخفيض عدد العاملين في الوزارات والجهات الحكومية؛ لمنع الاختلاط والتزاحم، على أن يقوم كل وزير باتخاذ القرارات الإدارية الخاصة بتنظيم ذلك وفق ما تقتضيه ظروف العمل بوزارته.
  • السماح للأندية الرياضية بالبدء في تلقي الاشتراكات للأعضاء، اعتباراً من 15 يونيو الحالي حتى 30 يونيو، وكذلك رفع كفاءة المنشآت وإعادة تأهيلها خلال هذه الفترة.
  • دراسة فتح دور العبادة اعتباراً من أول يوليو مبدئياً، وذلك في المحافظات الأقل إصابة بفيروس “كورونا”، وطبقاً لتطورات الموقف الصحي، ووفقاً لمدى حرص والتزام المواطنين باتباع إجراءات السلامة والوقاية الصحية في حالة الفتح، وإعادة تقييم الموقف أولاً بأول.
  • الإعلان أول يوليو المقبل عن بدء حركة السياحة الوافدة والطيران إلى المحافظات السياحية الأقل إصابة بفيروس “كورونا المستجد”، وهي: “جنوب سيناء، والبحر الأحمر، ومطروح”.
  • عقد امتحانات طلاب شهادة الثانوية العامة في موعدها المحدد سلفاً، وفقاً للضوابط والشروط الصحية المتفق عليها، ومتابعتها يوميًا حرصًا على سلامة أبنائنا الطلاب.