اقتصاد وأسواق

«ألستوم» تتحمل 96 مليون جنيه لإصلاح «وحدة التبين» المحترقة

المال ـ خاص : حصلت وزارة الكهرباء والطاقة على خصم يصل الى 10 ملايين يورو «ما يوازى 96 مليون جنيه» من شركة ألستوم الألمانية لإصلاح محطة التبين المحترقة. وقال مصدر مسئول بالوزارة، فى تصريحات خاصة لـ«المال»، إن شركة القاهرة لانتاج…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص :

حصلت وزارة الكهرباء والطاقة على خصم يصل الى 10 ملايين يورو «ما يوازى 96 مليون جنيه» من شركة ألستوم الألمانية لإصلاح محطة التبين المحترقة.

وقال مصدر مسئول بالوزارة، فى تصريحات خاصة لـ«المال»، إن شركة القاهرة لانتاج الكهرباء مازالت تجرى مفاوضات مع الشركة الألمانية لتحميلها أكبر قدر ممكن من الخسائر وحتى تحصل الوزارة على تأمين أكبر، وذلك بعد احتراق المحطة التى نفذتها الشركة الألمانية منذ نحو عام ونصف العام.

وقال المهندس محمد الشيخ، رئيس شركة القاهرة لانتاج الكهرباء، إن الشركة قامت بمخاطبة شركة ألستوم الألمانية لتحديد موعد تلقى التقرير النهائى الخاص بالوحدة الأولى بمحطة التبين التابعة لشركة القاهرة لانتاج الكهرباء، وذلك بعد مماطلة الشركة فى تسليم التقرير النهائى.

وأوضح فى تصريحات لـ«المال» أنه كان من المقرر أن يتم الانتهاء من تقرير الشركة خلال أغسطس الماضى ليتم بعدها تحديد قيمة التعويضات والمستحقات والتأمينات ولكن الشركة لم ترد، فتم ارسال استعجال من الشركة القابضة لكهرباء مصر وشركة القاهرة.

وأشار الى أن شركة القاهرة قامت بإرسال عينات من الوحدة المحترقة الى جامعة شتوتجارت الألمانية لتحليلها وثبت أن السبب فى انفجار الوحدة هو عيوب فى التصنيع وكسور فى الريش الخاصة بالتوربينة، بالإضافة الى ملاحظات شركة بجسكو الاستشارية للمشروع، لافتا الى أن الشركة تتواصل حاليا مع كلية الهندسة بجامعة القاهرة ومعهد الفلزات لتحديد الأسباب والبدء فى كتابة الملاحظات الخاصة بالتقارير النهائية.

وأضاف أنه من المتوقع أن تتحمل الشركة الصانعة أكبر جزء من التكاليف وشركات التأمين جزءا وشركة القاهرة للكهرباء جزءا، مشيرا الى أنه تم البدء فى عمليات الإصلاح بالوحدة منذ مايو الماضى، على أن يتم الانتهاء من إصلاح الوحدة خلال يونيو المقبل، وأن فترة الضمان الخاصة بالوحدة كانت قد انتهت قبل الانفجار بشهر واحد ويشمل الضمان أعمال التنفيذ وفترة التنفيذ فقط وليس التشغيل، وهو ما يضع الكهرباء فى مأزق.

وأوضح أنه لم يتم تحديد قيمة الخسائر ومن الجهة التى ستتحمل تلك الخسائر، لافتا الى أنه تم تحديد المهمات التالفة التى تحتاج الى إصلاح وتصل تكلفة محطة التبين الى نحو 5 مليارات جنيه.

وتوقع مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة، فى تصريحات لـ«المال»، أن يصل إجمالى خسائر توقف المشروع الى نحو مليار جنيه، وكان المهندس أحمد إمام وزير الكهرباء والطاقة السابق، قد أكد فى تصريحات لـ«المال» أن الوحدة انفجرت فى وقت استغرق 40 ثانية، وأن «ألستوم» المنفذة للمحطة قامت منذ اليوم التالى بإرسال خبراء للمحطة. 

شارك الخبر مع أصدقائك