ثقافة وفنون

ألبومات الكبار تعود للسوق .. حماقي بـ«يافاتني» وعمرو بـ«عيشني»

ومن ألبوم حماقي متعودناش وليلة من لياليك وطالع موضة وتك ولو هاتسيب وعرض مستمر وغيرها

شارك الخبر مع أصدقائك

عادت البومات المطربين الكبار للساحة الغنائية بعد غياب مع نهاية موسم الصيف الحالي لعام 2021، وذلك بطرح نجمين كبيرين لألبوماتهما الجديدة بعد طول انتظار من محبيهما، وهما الفنان محمد حماقي بألبومه الجديد “يافاتني” الذي يتضمن 14 أغنية مختلفة ومتنوعة، منها متعودناش و ليلة من لياليك وطالع موضة وتك ولو هاتسيب وعرض مستمر وغيرها.

كما يطرح الفنان عمرو دياب أيضا ألبومه الجديد “عيشني” ويتضمن أغنيات مختلفة، منها حلو التغيير وعيشني ويتعاون فيه مع العديد من الشعراء والملحنين والموزعين الموسيقيين منهم أيمن بهجت قمر وعزيز الشافعي وتامر حسين.

نرصد في هذا التقرير. آراء بعض الموسيقيين في المنافسة بين آخر ألبومات موسم صيف 2021، ومدى مناسبة طرحهما في هذا التوقيت والأغنيات التي قدمها محمد حماقي في ألبومه الجديد “يافاتني” والجديد الذي تم طرحه للمستمع في هذه الأغنيات، وأسباب انتقاد البعض على مواقع التواصل لألبوم حماقي الجديد.

محمود فوزي: ألبوم حماقي اعتمد على تقديم غناء طربي لأول مرة وطرح الألبومين حاليا مناسبا

يقول الناقد الموسيقي محمود فوزي أن توقيت ألبومي حماقي وعمرو دياب مناسبين جدا لطرحهما حاليا ، حيث البوم حماقي تم طرحه في آواخر موسم الصيف وقبل الشتاء والاغنيات المقدمة فيه ليست فيها الموسيقى الصاخبة المناسبة لجو الصيف ، كما ان عمرو دياب طرح حتى الان 3 أغنيات فقط من البومه الجديد عيشني وحقيقة اي وقت يطرح فيه اغنية جديدة يحقق نجاحا كبيرا سواء في الصيف او الشتاء بالنسبة للهضبة .

اقرأ أيضا  فعاليات اليوم الأول للدورة 43 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي

وأضاف للمال أن البوم حماقي الجديد كان فيه تجربة مختلفة له من ناحية تقديم موضوعات وافكار أغنيات طربية بدرجة كبيرة عن ألبوماته الغنائية السابقة ، وذلك كان مفاجأ للجميع .

وأشار إلى أن انتقاد البعض للألبوم لانهم اعتادوا أن حماقي يقدم موسيقى متطورة بل هو أفضل مطرب يصنع مزيكا في البوماته في مصر ، لكن ألبومه الجديد يافاتني لم يتم الاعتماد فيه على الموسيقى بصورة كبيرة بقدر التركيز على طبقات صوت حماقي في تقديمه أداء طربي لكثير من الاغنيات في البومه ، وذلك هو الجديد في الألبوم مؤكدا ان اغنياته متنوعة ومميزة وبعد فترة سيكون البوما ناجحا لان فيه اختيارات جيدة .

أما عن أغنيات البوم عمرو دياب التي طرحت حتى الان ، فقال ان عمرو منذ فترة أصبح يعتمد بصورة كبيرة على اغنيات المقسوم الشرقي ليصل لفئة كبيرة من الجمهور وظهر ذلك في اغنياته الجديدة” حلو التغيير”و ” رايقة” من البومه الجديد عيشني .

وعن المنافسة بين الألبومين قال فوزي : المنافسة ستكون في صالح الجمهور في النهاية بوجود نجمين مهمين في السوق بألبومات غنائية جديدة ومتنوعة لكنها غير متعمدة ان يطرح حماقي البومه في توقيت نزول البوم عمرو دياب .

اقرأ أيضا  نسرين أمين ودينا الشربيني وهنا شيحة أول الحضور بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي (صور)

صلاح عطية: ألبوم حماقي استكمال لمسيرته الفنية الناجحة ودياب انجح اغنية له اتقل حتى الآن

وقال الشاعر الغنائي صلاح عطية أن ميزة محمد حماقي في البومه الجديد احترامه لتوقيت طرح كل اغنية من الالبوم الفترة السابقة ، وحققت تريند في وقتها في ظل تصدر اغاني المهرجانات ،  بالإضافة انه اعن عن موعد طرح الالبوم كاملا  6 اكتوبر الجاري وبالفعل طرح الالبوم بشكل كامل على  قناته الرسمية في هذا الموعد .

وأضاف أن الألبوم يأتي استكمالا لمسيرة حماقي الفنية التي قدم فيها اكثر من البوما غنائيا ناجحا ، وتضمن الالبوم الجديد اغنيات مميزة لايمكن تفويتها مثل ماتعودناش وزيها مين ولو هاتسيب وأغنية ولا ليلة من لياليك.

واستطرد قائلا إن بداية حماقي كانت عام 2003 وجاء الالبوم الجديد يحمل موضوعات مختلفة ، وبالطبع هناك اغنيات فيه تناسب كل الاذواق الخاصة بالجمهور .

وعن أغنيات عمرو دياب التي طرحت من الالبوم الجديد عيشني قال عطية : ان انجح اغنية لعمرو دياب طيلة الفترة السابقة هي اغنية اتقل وراضي ، ولاتوجد اغنية حققت نجاحا كبيرا مثلها حتى اغنياته الجديدة رايقة في مرادفات جديدة من ناحية صناعتها وصدى تحقق لها أيضا .

مها متبولي : عمرو دياب لا يجدد في ستايل أغنياته وبرغم ذلك لم يستطع احدا تحقيق مكانته

وأعربت الناقدة مها متبولي عن كون عمرو دياب للأسف لا يجدد في ستايل أغنياته منذ سنوات فهي نفس طريقة أداؤه للأغنيات لكن رغم ذلك الناس مازالت تحبه بشدة ، فذلك هبة من ربنا وذكاء من دياب وقدرته على تسويق نفسه بقوة والكاريزما التي يتمتع بها حتى الان .

اقرأ أيضا  طلاق شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب بعد «خناقة الفندق»

وأكدت عمرو دياب لا يستطيع أحدا من المطربين الوصول لمكانته التي حققها في الغناء ، فيملك جمهور حقيقي منذ سنوات ولديه تاريخ فني طويل ، ولو قارنا مثلا بالمطربين الشعبيين فسعد الصغير حقق نجاحا في فترة واستمر سنتين ثم اختفى وظهر مكانه محمود الليثي ايضا حقق نجاحا عامين ثم اختفى وظهر بدلا منه حسن شاكوش وهكذا كل واحد فيهم حينما يظهر على الساحة الفنية يموت من سبقه فنيا ، لكن عمرو دياب المطرب الوحيد الذي لم يستطع أحدا ان يقتله فنيا .

وأضافت حتى كلمات اغنيات دياب ليست عميقة او مفاجأة مثل محمد منير أو انغام ، فيعتمد على اختيار الكلمات البسيطة في اغنياته طيلة الوقت وقد تكون هذه ميزة له ، فهو يعي جيدا ماذا يريد الجمهور منه ، واؤكد تامر حسني مطرب ونجم ذكي ومجتهد جدا لكن حتى الان لا يستطيع الوصول لمكانة عمرو دياب من قوة الاخير فنيا وجماهيريا .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »