اقتصاد وأسواق

“أكذوبة” زيادة الطلب على الفول فى رمضان

"أكذوبة" زيادة الطلب على الفول فى رمضان

شارك الخبر مع أصدقائك

استقرار الأسعار عند 8 جنيهات للكيلو البلدى.. و5 للمستورد

دعاء حسنى

رغم اشتهار سحور رمضان فى مصر بـ«طبق الفول»، لكن أعضاءً بالغرف التجارية وصفوا اعتقاد البعض بارتفاع الطلب على الفول خلال رمضان بأنه «أكذوبة»، خاصة أنه يستخدم فى رمضان كوجبة سحور فقط، بينما يتم الاعتماد عليه فى باقى شهور السنة كوجبات الإفطار الأساسية لـ%90 من المصريين، فضلًا عن أن البعض الآخر يعتمد عليه ضمن وجبات الغذاء أو العشاء أيضًا.

وأكد التجار أن السوق المحلية تستورد %85 من الفول من الخارج، وخاصة من فرنسا وإنجلترا وأستراليا.

وأشاروا إلى أن أسعار الفول لم تشهد ارتفاعات جديدة خلال موسم رمضان هذا العام، ومازالت عند مستوياتها قبل رمضان، وهى 8000 جنيه للطن من الفول البلدى، و5000 للمستورد، متوقعين عدم حدوث أى ارتفاعات فى الأسعار خلال الأيام المقبلة.

أكد حمدى النجار، رئيس شعبة المستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن البنك المركزى يدرج «الفول» بقائمة السلع الضرورية ذات الأولوية فى توفير الدولار لها، بجانب سلع أخرى كاللحوم والسكر.

وأشار إلى أن الفول المصرى هو الأعلى جودة والأكثر تفضيلا للمستهلكين، فيما يتعلق بالفول المعبأ، لافتًا إلى أن السوق المصرية يستورد من أسواق أستراليا وإنجلترا أيضا فى حال ارتفاع أسعار الأصناف المصرية.

وأشار النجار إلى أن الطلب على الفول المعبأ يلقى طلبًا من أغلب البيوت، وبخاصة للمرأة العاملة، فضلًا عن الإقبال من قبل المنشآت السياحية عليه، فهو يتم تجهيزه فى أقل من دقيقة، ويمتاز بعدم تلوثه وكونه صحيًا.

قال الباشا إدريس، عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة، وأحد كبار تجار الحبوب، إن ارتفاع الطلب على الفول فى رمضان «أكذوبة»، قائلا: «فى الوقت الذى يشهد الطلب على الفول زيادة فى وجبة السحور فى رمضان، فإن %90 من المصريين يعتمدون عليه كوجبه إفطار الرئيسية طوال العام، بخلاف وجبة الغذاء والعشاء والتى قد يدخل بها البعض أيضا طبق الفول، وبالتالى فإن معدلات الطلب على الفول لا تشهد الارتفاع الذى قد يعتقده البعض»، خاصة انه يتم الاعتماد عليه فى رمضان كوجبة اساسية فى السحور.

وأضاف إدريس أن السوق المصرية تستورد %85 من احتياجاتها من الفول من الخارج، خاصة من أسواق فرنسا وإنجلترا وأستراليا، لافتًا إلى أن أسعار الفول مستقرة كالعام الماضى ويتراوح سعره بين 5000 آلاف جنيه للطن المستورد، بواقع 5 جنيهات للكيلو، و8000 جنيه للطن البلدى، بواقع 8 جنيهات للكيلو.

وأكد إدريس أن أسعار الفول لن تشهد مزيدًا من الارتفاعات، قائلا: «يكفى ما شهدته أسعار الفول من ارتفاعات».

شارك الخبر مع أصدقائك