Loading...

«أكتوبر فارما» تدرس ضخ استثمارات لمواجهة الموجة التضخمية

Loading...

تشغيل 3 خطوط جديدة العام المقبل

«أكتوبر فارما» تدرس ضخ استثمارات لمواجهة الموجة التضخمية
منى عبدالباري

منى عبدالباري

6:57 ص, الخميس, 4 نوفمبر 21

تدرس شركة أكتوبر فارما للصناعات الدوائية ضخ استثمارات توسعية جديدة خلال الفترة المقبلة، لمواجهة الموجة التضخمية، فى ظل قرب انتهاء تنفيذ خطة العام الحالى، إضافة إلى سعيها لزيادة الصادرات التى دعمت نتائجها المالية فى الشهور التسعة الأولى من العام الحالى.

كشف الدكتور هشام عبد العزيز، العضو المنتدب لأكتوبر فارما، أن مساهمى الشركة يقومون حاليًا بدراسة ضخ استثمارات توسعية جديدة، عقب الانتهاء من تنفيذ خطة السنة الحالية لمواجهة الموجة التضخمية، مشيرًا إلى أنه لم يتم تحديد القيمة النهائية لتلك الاستثمارات.

يذكر أن «عبدالعزيز» صرح سابقًا لـ«المال» بأن شركته تنفذ خطة استثمارية للعام الحالى بقيمة 85 مليون جنيه، تستهدف تركيب 3 خطوط إنتاج جديدة للمراهم، والكبسول، والأقراص، بتمويل ذاتى وبنكى.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ«المال» أن الشركة تعاقدت مع 3 شركات إنجليزية، وألمانية، وإيطالية، لتوريد خطوط الإنتاج الجديدة، المتوقع أن يتم الانتهاء من تركيبها وتشغيلها فى النصف الأول من العام المقبل.

وأوضح عبد العزيز أن «أكتوبر فارما» ستواصل التوسع فى الأسواق التصديرية، إذ تستعد لدخول السوق الفلبينية، إضافة إلى التركيز على أسواق القارة الإفريقية التى توجد فيها حاليًا، بجانب روسيا، وتايلاند.

ولفت إلى أن الصادرات دعمت النتائج المالية لـ«أكتوبر فارما» خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالى، فى ظل نشاط تسويقى جيد لها.

وأظهرت نتائج أعمال الشركة ارتفاعًا فى مبيعات التصدير، لتسجل 24 مليون جنيه، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالى، مقارنة بنحو 11 مليون جنيه الفترة المناظرة من العام الماضى، بينما سجل صافى مبيعات أكتوبر فارما نموًا نسبته %29 خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالى، بلغ 489 مليون جنيه، مقارنة بحوالى 379 مليونًا الفترة المناظرة من العام الماضى.

وسجل صافى الربح بعد الضريبة خلال الفترة المذكورة زيادة بنسبة %65، ليصل إلى 100 مليون جنيه، مقارنة بـنحو 60.6 مليون جنيه الفترة المناظرة.

وصرح عبدالعزيز بأن شركته بدأت العام الحالى إنتاج عقار جديد للشلل الرعاش، موضحًا أن تلك الأدوية غير متاحة بكثرة فى السوق المحلية.