طاقة

أكبر شركة روسية للنفط تستغنى عن ألف موظف

أ ف ب

 ذكرت صحيفة "كومرسنت" الخميس، أن شركة النفط الروسية العملاقة "روسنفط" التى استهدفتها عقوبات أمريكية على خلفية الأزمة الأوكرانية، ستستغنى عن حوالى ربع موظفيها فى الإدارة المركزية بموسكو أى نحو ألف موظف

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ف ب


 ذكرت صحيفة “كومرسنت” الخميس، أن شركة النفط الروسية العملاقة “روسنفط” التى استهدفتها عقوبات أمريكية على خلفية الأزمة الأوكرانية، ستستغنى عن حوالى ربع موظفيها فى الإدارة المركزية بموسكو أى نحو ألف موظف.

 

وكتبت الصحيفة الاقتصادية نقلاً عن مصادر قريبة من الملف “إن إلغاء الوظائف يمكن أن يشمل 20 إلى 25 % من الكوادر أى ألف شخص”.

وأوضحت الصحيفة، أن إعداد الموظفين فى مكاتب الشركة بموسكو زادت بشكل كبير فى السنوات الأخيرة وتفاقمت الزيادة مع صفقة شراء منافستها “تى ان كي-بى بي” العام الماضى مقابل 55 مليار دولار.

وقالت متحدثة باسم الشركة لوكالة فرانس برس “إن روسنفط تعمل على تقليص نفقاتها بما فى ذلك من خلال تحسين مردودية موظفيها” نافية أى “إلغاء مكثف للوظائف”.

وأضافت أن هذه المجموعة النفطية التى يديرها أيغور سيتشين المقرب من الرئيس فلاديمير بوتين، فى يوليو إلى لائحة الشركات الخاضعة لعقوبات أميركية بسبب الأزمة الأوكرانية، وبعد أن حرمت من الوصول إلى الأسواق الأميركية طلبت “روسنفط” التى تملك الدولة 69% من أسهمها، فى الآونة الأخيرة مساعدة السلطات لدفع ديونها الثقيلة التى تفوق 30 مليار يورو.
  

شارك الخبر مع أصدقائك