ثقافة وفنون

أفلام عيد الفطر تواجه أزمة في العرض وتتجه للمنصات الحديثة

قدري الحجار: صناعها سيلجأون للمنصات الإلكترونية والقنوات الفضائية

شارك الخبر مع أصدقائك

تواجه حاليا الأفلام السينمائية التي كان مقرر من صناعها عرضها للجمهور بدور العرض السينمائي في موسم عيد الفطر المبارك أزمة كبيرة بسبب توقف جميع السينمات بمصر نظرا لعدم وجود أي تجمعات وقرار حظر التجول المفروض على أنحاء الجمهورية.

وقرر بعض صناع هذه الأفلام عدم عرضها بالسينمات والتوجه لطرحها عبر المنصات الإلكترونية المختلفة مثل نتفليكيس وشاهد وواتش إت، مثل فيلم الفنان تامر حسني الجديد “مش أنا ” الذي كان مفترض عرضه في موسم عيد الفطر المبارك، بطولة حلا شيحة وماجد الكدواني.

أما أفلام العنكبوت للفنان احمد السقا وفيلم العارف للفنان احمد عز ، وكذلك فيلم البعض لايذهب للمأذون مرتين لكريم عبد العزيز،  فأصبح مصيرهما مجهولا حتى الآن بسبب هذه الازمة .

قدري الحجار: صناعها سيلجأون للمنصات الإلكترونية والقنوات الفضائية

يقول الناقد الفني قدري الحجار إن السينما المصرية لها دور فعال في توعية وتثقيف الجمهور وطرح القضايا دون مجاملات، ووسائل الإعلام والاتصال وساء كانت مرئية او مسموعة تلقي الضوء دائما على نجاحات السينما المصرية طيلة السنوات الماضية.

وأضاف أن أزمة كورونا أثرت بصورة كبيرة على صناعة السينما المصرية بشكل عام ، لافتا الى ان بعض الاعمال الدرامية التي كانت مفترض عرضها في رمضان الماضي توقفت ايضا ، وكذلك الافلام اصبح مصيرها مجهولا حاليا.

وأشار الحجار إلى أن الحل هو لجوء صناع هذه الافلام العارف والبعض لايذهب للماذون مرتين وغيرها للعرض على منصات الكترونية حتى لايخسر منتجوها بعدم عرضها للجمهور.

وتابع أن صناع هذه الأفلام سيحاولون ايضا الايام القادمة لعرضها على المحطات الفضائية بالاضافة للمنصات الالكترونية .

سيد محمود: عرضها على المنصات لن تحقق 10% من إيراد دور العرض

قال الناقد الفني سيد محمود إن قرار عرض هذه الافلام على المنصات الالكترونية خاطئا تماما ، لان منتجي هذه الأعمال لن يستطيعون تحقيق 10 % من ايرادات دور العرض السينمائي على الإطلاق .

وتابع قائلا إن هذه المنصات الحديثة يتم عرض بعض الافلام القديمة عليها او فيلم فشل صناعه في تسويقه فقط، والحل أن نقوم مثلما فعلت الامارات الايام الماضية بعمل مجمع للسينمات على سطح مول الامارات بعد ان كان عبارة عن ” جراش للسيارات ” مثلما قمنا بهذه التجربة عام 2002 من خلال مصطفى متولي بمدينة الشروق لكن لم تنجح التجربة لبعد المسافة وقتها.

ويضيف ان عرض اي فيلم سينمائي حديث وله ميزانية ضخمة ، على اي منصة الكترونية وهم وسيخسر منتج الفيلم كثيرا .

محمود قاسم: ليس هناك مانع من وجود إعلانات لهذه الأفلام أثناء عرضها على المنصات

ويرى الناقد السينمائي محمود قاسم انه من الافضل ان يتم طرح هذه الافلام السينمائية على مختلف المنصات الإلكترونية الأيام القادمة ، لانها اصبحت تحقق جذب جماهيري كبير مؤخرا.

وأكد أن دور العرض السينمائي غير محدد موعد عودتها وتشغيلها حاليا بمصر ، لذلك يجب ان تكون هناك حلول وبدائل مختلفة لمنتجي افلام عيد الفطر لعرضها للجمهور.

ويضيف أن عرض فيلم تامر حسني الجديد ” مش انا ” عبر هذه المنصات الحديثة شيئا ايجابيا ، بدلا من توقف عرضه بسبب ازمة كورونا الحالية.

ولفت إلى أنه ليس هناك اي مانع من وجود اعلانات اثناء مشاهدة هذه الأفلام على المنصات الحديثة المختلفة، وذلك مثلما يحدث على موقع يوتيوب اثناء مشاهدة الافلام المختلفة الاجنبية .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »