Loading...

«أفريكسيم بنك» يطلق منصة العناية الرقمية لبيانات المؤسسات والشركات في أفريقيا

Loading...

تعد مصدرا واحدا للبيانات الأساسية المطلوبة للتحقق من العناية الواجبة تجاه العملاء (CDD) واعرف عميلك

«أفريكسيم بنك» يطلق منصة العناية الرقمية لبيانات المؤسسات والشركات في أفريقيا
الحسينى حسن

الحسينى حسن

8:30 م, الأثنين, 30 نوفمبر 20

أطلق البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد “أفريكسيم بنك” عمليات منصة “MANSA”، المختصة بعناية بيانات العملاء في عموم أفريقيا للمؤسسات المالية والشركات الصغيرة والمتوسطة، التي تم تطويرها لمواجهة المخاطر المتصورة لممارسة الأعمال التجارية في أفريقيا.

وقال أفريكسيم بنك في بيان حصلت “المال” على نسخة منه، إن منصة “MANSA” تعد مصدرًا واحدًا للبيانات الأساسية المطلوبة للتحقق من العناية الواجبة تجاه العملاء (CDD) واعرف عميلك (KYC) للكيانات الأفريقية، بما في ذلك المؤسسات المالية والشركات والشركات الصغيرة والمتوسطة ، وفقًا لأفضل الممارسات.

وأضاف أن المنصة ستعمل أيضًا على معالجة التحديات الرئيسية المتعلقة بالتجارة التي تواجه القارة، بما في ذلك نقص معلومات السوق، والتكلفة العالية لممارسة الأعمال التجارية في أفريقيا واكتشاف الأطراف الأفريقية.

وتم الإعلان عن إطلاق عمليات المنصة “MANSA” في حدث افتراضي استضافه “أفريكسيم بنك”، وشمل حلقة نقاش شارك فيها بنديكت أوراما رئيس البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد، وآدي أييمي الرئيس التنفيذي لمجموعة “Ecobank”، وستيفان نالتامبي، مدير إدارة تنمية القطاع المالي في بنك التنمية الأفريقي، ونجلاء نزاهي مستشار محافظ البنك المركزي المصري للشئون الأفريقية ومنصور أحمد رئيس جمعية المصنّعين بنيجيريا.

بنديكت أوراما: المنصة فرصة لبدء خفض الحدود ودعم تحقيق أهداف اتفاقية التجارة الحرة

قال بنديكت أوراما رئيس أفريكسيم بنك: “على الصعيد العالمي ، يقوم المنظمون بتشديد موقفهم وكذلك شدة عقوباتهم لخرق لوائح الامتثال لبذل العناية الواجبة للعملاء الموضوعة لمنع مختلف الجرائم المالية والأنشطة ذات الصلة. وقد أدى هذا إلى زيادة التكلفة والتعقيد بشكل كبير في تلبية العناية الواجبة للعملاء ومعرفة متطلبات العميل.

وتابع: لقد أنشأنا MANSA كحل للحد من التأثير السلبي على أفريقيا، مثل التخلص من المخاطر، وسحب العلاقات المصرفية، وخفض التمويل التجاري والتدفقات المالية الاستثمارية، في قارة مكونة من 55 دولة بالكاد كانت تتاجر فيما بينها منذ أن أصبحت مستعمرات.

وقال إن (MANSA) توفر فرصة لبدء خفض الحدود ودعم تحقيق أهداف اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية”.

وأضاف أنه تم تسمية المنصة على اسم مانسا موسى إمبراطور الإمبراطورية المالية في القرن الثالث عشر الميلادي، والذي كان مسئولاً عن فتح التجارة عبر أفريقيا ويعتقد أنه الشخص الوحيد على الإطلاق الذي يتحكم في تدفق الذهب بين إفريقيا والبحر الأبيض المتوسط.

وذكر أوراما أنه في هذه المرحلة الأولية من التنفيذ، فإن “MANSA” مفتوحة الآن للشركات الأفريقية لإدخال ملفات تعريف الشركات الخاصة بهم، بعد عملية الإعداد والتحقق بما يتماشى مع متطلبات الامتثال للمنصة، وسيتم إدراج ملفات تعريف الكيانات الأفريقية وإتاحتها لمستخدمي المستودع.