بنـــوك

«أفريكسيم بنك»: نمو هائل ينتظر نشاط التخصيم بأفريقيا

شهدت المنطقة نمواً قوياً في السنوات الأخيرة لنشاط التخصيم ، ليرتفع من 14.9 مليار يورو في عام 2009 إلى حوالي 22.3 مليار يورو في عام 2017 ، وتركزت أغلب هذه الصفقات في 6 دول هى ، جنوب إفريقيا وتونس والمغرب ومصر وموريشيوس و كينيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

ناقش البنك الأفريقى للتصدير والاستيراد (أفريكسيم بنك)، فى مؤتمر على مدار يومين، مستقبل نشاط التخصيم باعتباره أحد الحلول المستدامة فى التصدى لتحديات وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى التمويل داخل قارة أفريقيا.


قال كانايو أواني، المدير الإداري لمبادرة التجارة البينية الأفريقية في أفريكسيم بنك، خلال المؤتمر الذى عقد في الجابون، إن التخصيم شكل من أشكال التمويل التجاري يوفر حلًّا لمعالجة فجوة تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة ويساعد الشركات الصغيرة والمتوسطة المبتكرة على النمو ودعم التحول الهيكلي في أفريقيا وتنمية التجارة.


وأكدت أن الوصول إلى التمويل المناسب وبأسعار معقولة في كثير من الأحيان يمثل عقبة رئيسية أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة، مشيرة إلى أن التخصيم يعد بديلًا مهمًّا لمصادر التمويل التجاري الأخرى، مثل القروض المصرفية.


1 % حصة القارة من نشاط التخصيم عالميا ومتوقع أن يسجل 200 مليار يورو بحلول 2021


“على الرغم من الفرص الهائلة التي حققها نشاط التخصيم عالميًّا، فإنه لم ينجح في أفريقيا بشكل كامل، حيث شكلت المنطقة أقل من 1% من عمليات التخصيم العالمية في عام 2017″، حسبما ذكرت أوانى، مشيرة إلى أنه رغم ذلك شهدت المنطقة نموًّا قويًّا في السنوات الأخيرة للنشاط، حيث ارتفع حجم التخصيم من 14.9 مليار يورو في 2009 إلى حوالي 22.3 مليار يورو في 2017، وتركزت أغلب هذه الصفقات في 6 دول هى جنوب إفريقيا وتونس والمغرب ومصر وموريشيوس وكينيا.


6 دول بينها مصر اقتنصت الجزء الأكبر من صفقات التخصيم حتى 2017


توقعت المدير الإداري لمبادرة التجارة البينية الأفريقية بأفريكسيم بنك، أن تصل أحجام التخصيم في أفريقيا إلى حوالي 200 مليار يورو بحلول 2021، ناتجة في معظمها عن الداخلين الجدد للسوق بدعم من النمو الاقتصادي المطرد، الارتفاع السريع للطبقة الوسطى في أفريقيا، ظهور صناعات مبتكرة مدعومة بالتطورات التكنولوجية، التوسع السريع في العلاقات التجارية والاقتصادية بين أفريقيا والاقتصادات الرئيسية بالجنوب، وزيادة التركيز على التكامل الإقليمي والتجارة البينية في إطار اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية.


لعب أفريكسيم بنك دورًا رائدًا في تسهيل نمو التخصيم بأفريقيا من خلال التدخلات المختلفة، بما في ذلك دعم إنشاء بيئة قانونية وتنظيمية تيسيرية للنشاط، توفير التمويل والضمانات لشركات التخصيم، تقديم المساعدة الفنية، وتشكيل شراكات استراتيجية لتعزيز تطوير العوملة.


وقام البنك بتنظيم المؤتمر تحت عنوان “التخصيم محليا ودوليا : أدوات بديلة لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة في أفريقيا” يومي 12 و13 مارس، بالتعاون مع الهيئة التمثيلية العالمية للتخصيم وتمويل الحسابات المفتوحة المحلية والذمم المدينة التجارية الدولية، وحضر أكثر من 180 مشاركًا وقدموا معلومات وأفكارًا عملية حول كيفية إعداد أنشطة التخصيم، وأبرزوا أهمية العوملة في تطوير وتشجيع تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة. وشملت الموضوعات التي تم تناولها فوائد ومخاطر التخصيم، ميكانيكا التخصيم، والجوانب القانونية للتخصيم. كما أتاحت فرص التواصل للعوامل الأفريقية والمصرفيين والمحامين وغيرهم.

شارك الخبر مع أصدقائك