اقتصاد وأسواق

أفخم المعالم السياحية التى هجرها الزوار

وكالات:

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تقريرًا مصورًا، لأفخم المعالم السياحية حول العالم، التي باتت مهجورة من قبل السياح، بعد أن تم صرف ملايين الدولارات لإنشائها، إلا أنها لم تحقق النجاح المنشود منها.

واختارت الصحيفة البريطانية 7 معالم سياحية فاخرة، تحولت إلى مباني مهجورة لا يقترب منها أحد، وكان من بينها فندق “هارمون” في لاس فيجاس، الذي تكلف 170 مليون استرليني، في عام 2008، وجزر العالم في دبي، التي صممت على شكل الكرة الأرضية، التي حققت نجاحًا كبيرًا، لكن الجزر لم تلقى مثل هذا النجاح، رغم صرف 13.5 مليار دولار على تجهيزها، ومؤخرا بدأت الأعمال الإنشائية في جزر أوروبا في قلب الجزر العملاقة لتعلن عن إعادة العمل في تلك الجزر.

وثالث تلك الأماكن، هو مطار “برانديربيرج” في مدينة برلين الألمانية، الذي تكلف مابين 3.5 و 5 مليارات دولار، بالإضافة إلى كازينو “ريفيل” في مدينة اتلانتيك، الذي تكلف مليار ونصف إسترليني، وصمم لاتساع 3800 غرفة، في عام 2007، ولكن بحلول عام 2009، عانى الكازينو من أزمة مالية أضطر على إثرها تسريح 400 عامل، بسبب قلة التوافد عليه.

أما المكان الخامس، فكان حديقة “ووندر لاند” في العاصمة بكين، التي تكلفت 80 مليون إسترليني، حيث كانت تهدف الصين أن تجاري “ديزني لاند” الأمريكية، بتصميم تلك الحديقة، لاستقبال مليون زائر سنويًا.

وأنضم فندق “ريو يونج”، في كوريا الشمالية، إلى القائمة، رغم إنفاق 450 مليون إسترليني لإنشاءه، وأيضًا مناجم “ميرني دياموند” في روسيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية،
تقريرًا مصورًا، لأفخم المعالم السياحية حول العالم، التي باتت مهجورة من
قبل السياح، بعد أن تم صرف ملايين الدولارات لإنشائها، إلا أنها لم تحقق
النجاح المنشود منها.

واختارت الصحيفة البريطانية 7 معالم
سياحية فاخرة، تحولت إلى مباني مهجورة لا يقترب منها أحد، وكان من بينها
فندق “هارمون” في لاس فيجاس، الذي تكلف 170 مليون استرليني، في عام 2008،
وجزر العالم في دبي، التي صممت على شكل الكرة الأرضية، التي حققت نجاحًا
كبيرًا، لكن الجزر لم تلقى مثل هذا النجاح، رغم صرف 13.5 مليار دولار على
تجهيزها، ومؤخرا بدأت الأعمال الإنشائية في جزر أوروبا في قلب الجزر
العملاقة لتعلن عن إعادة العمل في تلك الجزر.

وثالث تلك الأماكن، هو
مطار “برانديربيرج” في مدينة برلين الألمانية، الذي تكلف مابين 3.5 و 5
مليارات دولار، بالإضافة إلى كازينو “ريفيل” في مدينة اتلانتيك، الذي تكلف
مليار ونصف إسترليني، وصمم لاتساع 3800 غرفة، في عام 2007، ولكن بحلول عام
2009، عانى الكازينو من أزمة مالية أضطر على إثرها تسريح 400 عامل، بسبب
قلة التوافد عليه.

أما المكان الخامس، فكان حديقة “ووندر لاند” في
العاصمة بكين، التي تكلفت 80 مليون إسترليني، حيث كانت تهدف الصين أن تجاري
“ديزني لاند” الأمريكية، بتصميم تلك الحديقة، لاستقبال مليون زائر سنويًا.

وأنضم
فندق “ريو يونج”، في كوريا الشمالية، إلى القائمة، رغم إنفاق 450 مليون
إسترليني لإنشاءه، وأيضًا مناجم “ميرني دياموند” في روسيا.