أسواق عربية

أعضاء بغرفة تجارة الإسكندرية يبدون تفاؤلهم بنفاذ منتجاتهم للسوق الليبية

أرجع البعض ذلك لوجود العديد من المقومات والمزايا النسبية بين الجانبين التى يمكن الاستفادة بها

شارك الخبر مع أصدقائك

علق عدد من أعضاء ورؤساء مجالس إدارة الشعب النوعية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية الآمال على زيارة محمد قدح رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة بطربلس، بدولة ليبيا مؤخراً إلى غرفة تجارة الإسكندرية لإنشاء قنوات تواصل من أجل التعاون المشترك بين الجانبين .

كما أبدى عدد من الأعضاء تفاؤلهم من إمكانية تحقيق  نفاذ المنتجات والسلع والخدمات المصرية إلى السوق الليبية فى الفترة القادمة .

وأرجع البعض ذلك لوجود العديد من المقومات والمزايا النسبية بين الجانبين التى يمكن الاستفادة بها ، خاصة أن دولة ليبيا  لديها احتياجات ويوجد لديها مستوردين، ويمكن أن يشمل التبادل المنتجات صناعية، مع الأخذ فى الاعتبار أن تكلفة النقل بين البلدين قيمته ليست كبيرة كونهم متجاورتين، علاوة على  وجود مصاهرة بين الشعبين.

أكد السيد حمزة علم الدين رئيس مجلس إدارة شعبة أصحاب مكاتب المقاولات فى الغرفة التجارية بالإسكندرية ، أن هناك مقومات لاستفادة العديد من القطاعات من خطط إعادة الإعمار فى ليبيا.

وأضاف أن من أهم تلك المقومات الرابط الأسرى بين بعض القبائل والعائلات بين الجانبين المصرى والليبى، علاوة على العامل الجغرافى المتمثل فى قرب المسافة لنقل المعدات وهو غير متوفر للعديد من الشركات فى بعض الدول الأخرى .

واعتبر علم الدين أن قطاع المقاولات يمكن أن يستفاد بقوة من هذه الجهود ، خاصة فى حالة النجاح فى فتح قنوات تواصل تربط بين القطاعات المختلفة لمنتسبي الغرفتين وسيكون أمر جيد جداً .

وأشار رئيس مجلس إدارة شعبة أصحاب مكاتب المقاولات فى الغرفة التجارية بالإسكندرية ، إلى وجود سابق الخبرة للعديد من الشركات المصرية التى كانت تعمل فى ليبيا قبل أندلاع الأحداث فى ليبيا وما نتج عنها .

اقرأ أيضا  بعد "مجاملة" صندوق النقد.. لبنان يرفع أسعار البنزين أكثر من 30%

ولفت إلى وجود وتوافر عدد من العمالة المصرية  الماهرة ، فضلاً عن توافر بعض المصريين الموجوديم داخل الأراضى الليبية .

وشدّد على أن  مصر تمتلك شركات للمقاولات فى كافة المجالات التى تحتاجها دولة ليبيا لإعادة الأعمار .

ولفت إلى أن العمل من أجل التعاون المشترك، في المساهمة في إعادة إعمار ليبيا ، وزيادة التبادل التجاري  والاتفاق على أن تقوم الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية باستضافة وفد رجال أعمال ليبى ، للاشتراك في مؤتمر لإعادة إعمار ليبيا وتفعيل العلاقات التجارية والاستثمارية بمدينة الإسكندرية خلال شهر يوليو المقبل هو يمثل جهد مبذول من الغرفة  قيادتها ويأتى فى وقت هام جداً.

وأكد أن هذا الجهد يحتاج إلى أعداد جيد للاستفادة منه وذلك من خلال  التنسيق مع منتسبى الغرفة لتحقيق أكبر  أستفادة من تلك الجهود .

واعتبر أن قطاع المقاولات يمكن أن يستفاد من تلك الجهود ويعد قطاع الأكبر من بين القطاعات  المؤهل للأستفادة  من عمليات أعادة أعمار ليبيا .

ولفت رئيس مجلس إدارة الشعبة إلى أنه فى حال عقد اجتماع  لوفد رجال أعمال من ليبيا بمدينة الإسكندرية خلال شهر يوليو المقبل فستشارك الشعبة .

واستقبلت الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية، برئاسة أحمد الوكيل، بداية الشهر، بمقر الغرفة، محمد قدح رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة بطربلس، بدولة ليبيا الشقيقة.

وتأتي الزيارة بعد زيارة رئيس وزراء مصر إلى ليبيا، واستكمالا للاجتماعات الافتراضية التي عقدت بين مجلس إدارتي الغرفتين.

وتم التأكيد خلال اللقاء، على التمهيد لإنشاء قنوات تواصل تربط بين القطاعات المختلفة لمنتسبي الغرفتين من أجل التعاون المشترك، في المساهمة في إعادة إعمار ليبيا الشقيقة، وزيادة التبادل التجاري والاستثماري، أخذًا في الاعتبار تنمية المميزات النسبية في دولة ليبيا الشقيقة من أجل خلق فرص عمل لشباب البلدين، إضافة إلى العمل المشترك لتفعيل اتفاقيات التعاون القائمة بين البلدين.

اقرأ أيضا  بعد تشكيل الحكومة الجديدة.. لبنان يتسلم 1.135 مليار دولار من صندوق النقد

وتم الاتفاق على أن تقوم الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية باستضافة وفد رجال أعمال من ليبيا الشقيقة، للاشتراك في مؤتمر لإعادة إعمار ليبيا وتفعيل العلاقات التجارية والاستثمارية بمدينة الإسكندرية خلال شهر يوليو المقبل.

من جانبه  قال محمود مخيمر رئيس مجلس إدارة شعبة الأسمنت فى الغرفة التجارية بالإسكندرية إن إعادة أعمار ليبيا يمكن أن يمثل فرصه للعديد من القطاعات ولا يمتد تأثيره أو يقتصر على مواد البناء فقط

واعتبر مخيمر أن ليبيا تعد منفذ لمصر لحركة مواد البناء وبما فى ذلك الأخشاب ومنتجات السيراميك

ولفت إلى أنه من الممكن أن يستفاد أعضاء الشعبة مع فتح حركة التجارة ، لافتاً إلى أنه من الممكن أن يستطيع التاجر الذى لدية وكالة حديد أو أسمنت مع الأتفاق مع تاجر فى ليبيا أن يقوم بتصدير الشحنات التى يحتاجها.

وأكد رئيس مجلس إدارة شعبة الأسمنت فى الغرفة التجارية بالإسكندرية على ضرورة وجود تنسيق مع الغرفة وفى حالة وجود مؤتمر للجانبين يجب أن يشمل عدة  قطاهات وليس يقتصر على مواد البناء فقط .

فرصة تصديرية جيدة لجذب العملة الصعب

واعتبر مخيمر أن هذا يمثل فرصة  تصديرية جيدة  لمصر لجذب العملة  الصعبة فى ظل الظروف الراهنة.

اقرأ أيضا  لتعزيز وضعها التجاري بالشرق الأوسط.. الإمارات تسعى لإبرام اتفاقيات مع 8 دول

وبدوره اعتبر نادر عبد الهادى عضو مجلس أدارة شعبة منتجات البلاستك فى الغرفة التجارية بالإسكندرية ، ورئيس الشعبة السابق أن قنوات تواصل تربط بين القطاعات المختلفة لمنتسبي الغرفتين أمر جيد ومن الممكن أن يعود بالفائدة  على التجار.

وأضاف عبد الهادى أن دولة ليبيا لديها أحتياجات ويوجد لديها مستوردين، ويمكن أن يشمل التبادل المنتجات صناعية.

وأوضح أنه يجب أن يكون هناك هدف من اللقاء الأخير مع رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة بطربلس، بدولة ليبيا ويتم ترجمه هذا الأجتماع  وتحديد ما نتج عنه .

كما أوضح أن  السوق الليبية واعدة خاصة بعدما دمرتها الحرب .. مشيرا إلى أن ليبيا لم تكن دولة صناعية وليس لديها صناعات نسيجية ولديها موارد مالية، ولديها مخطط لإعادة  الإعمار بسبب العمليات العسكرية .

واعتبر عضو مجلس إدارة شعبة منتجات البلاستك فى الغرفة التجارية بالإسكندرية، ورئيس الشعبة السابق  أن لدينا ميزة تنافسية مع الجانب الليبى، خاصة مع غياب الجمارك  .

ولفت عبد الهادى إلى أن تكلفة النقل بين البلدين قيمته ليست كبيرة كونهم متجاورتين، علاوة على  وجود مصاهرة  بين الشعبين .

وأكد عضو مجلس إدارة شعبة منتجات البلاستك فى الغرفة التجارية بالإسكندرية، ورئيس الشعبة السابق على ضرورة الأستفادة من كل تلك العناصر، والمزايا النسبية لتسويق المنتجات المصرية فى ليبيا .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »