الإسكندرية

أصحاب المطاعم بالإسكندرية يؤكدون ضعف الإقبال خلال الأيام الأولى لأستئناف التشغيل

نتيجة وجود تخوف لدى بعض المواطنين من خطورة انتشار فيروس كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد عدد من أصحاب المطاعم وأعضاء مجلس إدارة لجنة المطاعم فى الغرفة التجارية بالإسكندرية أنه منذ استئناف النشاط وبدء الفتح بداية الأسبوع الجارى شهد النشاط تراجعا فى إقبال الرواد، مرجعين ذلك لإمكانية وجود حرص وخوف البعض من التواجد داخل تجمعات .

قال محمد الحلو، رئيس لجنة المطاعم بالغرفة التجارية بالإسكندرية، إن هناك إقبالا ضعيفا من العملاء والرواد مع استئناف النشاط وبدء الفتح مع بداية هذا الأسبوع بربع الطاقة المتاحة.

وأضاف الحلو فى تصريحات خاصة لـ«المال» أنه لا يمكن أن يتم الحكم على الاقبال بشكل كامل حتى أنتهاء عطلة نهاية الأسبوع والتى عادة ما تشهد بعض الكثافات من العملاء، فى أيام الخميس والجمعةووالسبت ، مشيراً إلى أن الوقت لا يزال مبكراً للحكم على هذا الأقبال فى الأسبوع الاول للفتح والذى لم يكتمل .
وأوضح رئيس لجنة المطاعم بالغرفة التجارية بالإسكندرية أن خلال عطلة نهاية الاسبوع التى بدات اليوم وتستمر غداً وبعد غد يمكن رصد الاقبال ، وامكانية أستشراف المستقبل .

ولفت الحلو إلى أنه فى حالة تراجع الأقبال فإنه يمكن توقع أستمرار حالة التراجع ، وفى حالة زيادة الاقبال عن الايام السابقة ، فإنة قد يكون مؤشر عل أحتمال حدوث نمو تدريجى الفترة القادمة .

وأعتبر رئيس لجنة المطاعم بالغرفة التجارية بالإسكندرية أن هذا التراجع قد يكون نتيجة وجود تخوف لدى بعض المواطنين من خطورة انتشار فيروس كورونا المستجد ، فضلاً عن الأثار الاقتصادية التى اثرت على معدلات الأنفاق والتى باتت ضعيفة ، موضحاً ان كل تلك الافتراضات لا تعدو احتمالات .

وأكد الحلو على ان تحديد مواعيد للاغلاق عند الساعة العاشرة تعد احد العوامل المؤثرة كونها تضغط على الوقت ، بالنسبة للراغبين فى الخروج ، للمطاعم أو غيرها من المنشأت .

الوضع الراهن يظل أفضل من الأغلاق التام

وأكد على أن تكلفة الأجراءات الاحترازية والوقائية التى تم تدبيرها من هاند جيل ومطهرات التى يتحملها عدد من أصحاب المطاعم هى تدخل ضمن تكاليف التشغيل للنشاط .
وأعتبر رئيس لجنة المطاعم بالغرفة التجارية بالإسكندرية أن هذا الوضع ، يظل أفضل من الأغلاق التام كما هو كان فى الأشهر الماضية مع بدء التدابير الأحترازية .

ويشار إلى أن قطاع من أصحاب المطاعم كان يطالب بتخفيف الاضرار عليها ، خاصة فى ظل تكبدهم خسائر مع مشكلة غلق المنشأت خلال الأشهر الماضيةة نتيجة أستمرار الأغلاق منذ عدة أشهر

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »