بنـــوك

أشرف صبرى: فورى تجهز لإطلاق محفظة المحمول مع 13 بنكًا

❏ «QR-Code» يتيح الوصول للمزيد من التجار وتنشيط المحافظ الإلكترونية ❏ ضخ استثمارات بين 200 و300 مليون جنيه العام الجارى ❏ تطوير منصة التجارة الإلكترونية وإحداث نقلة فى محفظة المحمول ❏ لا نية لزيادة رأس المال ونمتلك الموارد الكافية لتنفيذ التوسعات سيد بدر تعتزم شركة فورى لحلول المدفوعات

شارك الخبر مع أصدقائك

❏ «QR-Code» يتيح الوصول للمزيد من التجار وتنشيط المحافظ الإلكترونية
❏ ضخ استثمارات بين 200 و300 مليون جنيه العام الجارى
❏ تطوير منصة التجارة الإلكترونية وإحداث نقلة فى محفظة المحمول
❏ لا نية لزيادة رأس المال ونمتلك الموارد الكافية لتنفيذ التوسعات

سيد بدر

تعتزم شركة فورى لحلول المدفوعات الإلكترونية، إطلاق خدمة محفظة المحمول Mobile Wallet مع 13 بنكًا خلال النصف الأول من العام الجارى، بواقع 6 بنوك قبل نهاية مارس، و7 بنوك فى الربع الثانى من العام.

قال أشرف صبرى، الرئيس التنفيذى للشركة، فى تصريح لـ”المال” إن الشركة تستهدف خلال العام الجارى تطوير محفظة المحمول وإضافة مزيد من الخدمات والتطوير عليها لإحداث نقلة نوعية فى الخدمات المقدمة عبر المحفظة مع البنوك، كما تعمل فورى على تطوير منصة التجارة الإلكترونية وضم مزيد من التجار من خلال نشر نقاط البيع POS.

وتمتلك فورى فى الفترة الحالية نحو 75 ألف نقطة بيع منتشرة فى أنحاء الجمهورية، مستحوذة على %50 فى السوق المحلية؛ وأعلنت الشركة فى بيان سابق، تجاوز عدد عملائها 20 مليون مواطن نهاية العام الماضى، وارتفاع قيمة عمليات السداد من 9 مليارات جنيه عام 2015، إلى 25 مليار جنيه، نهاية 2017، ويصل المعدل اليومى لعدد العمليات إلى 1.8 مليون عملية سداد.

أشار صبرى، إلى أن العام الجارى يشهد ضخ استثمارات بين 200 – 300 مليون جنيه، لتطوير شبكة الشركة، وزيادة الانتشار، وضم المزيد من التجار، موضحًا أن فورى تتعامل فى غالبية فواتير الحكومة من كهرباء، ومياه، وغاز، ومصروفات الجامعة، بجانب خدمات شركات الاتصالات.

أشاد الرئيس التنفيذى لفورى، بإقرار البنك المركزى تقنية الدفع السريع QR-Code، لأنها تعكس إيمان الجهة الرقابية بأهمية الدفع الإلكترونى، وبالتالى تشجيع الشركات على التوسع فى هذا المجال، مؤكدًا أنها تنعكس بشكل إيجابى على القطاع وتعمل على زيادة عدد التجار ضمن المنظومة، وزيادة نشاط محافظ المحمول لدى البنوك، وزيادة نسبة الشمول المالى.

أوضح أن الشركة تتعامل مع %90 من البنوك التى لديها خدمة تحويل الأموال عبر المحمول، وبالتالى تعمل مع هذه البنوك على إطلاق الـQR-Code فى الوقت المحدد من البنك المركزى بعد إنهاء الاستعدادات المطلوبة، لافتًا إلى أن الآلية الجديدة تستغرق وقتًا طويلا للانتشار وظهور أثرها فى السوق المحلية.

عن نية الشركة زيادة رأسمالها، أو قبول مساهمين جدد، لتمويل التوسعات الجديدة، أكد صبرى، أن رأس المال الحالى كاف لتمويل التوسعات، والشركة دائمًا فى مباحثات مع مستثمرين جدد، يرغبون للدخول فى هيكلة الملكية، لكن لا توجد مفاوضات جادة حتى الآن لضم مساهمين آخرين.

تأسست فورى عام 2008، استحوذت على 3 صناديق استثمار دولية؛ صندوق الاستثمار المصرى الأمريكىEAEF، وهيليوس إنفستمنت بارتنرز: «Helios»، إلى جانب صندوق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للاستثمارات طويلة الأجل التابع لشركة المجموعة المالية هيرميس، ومؤسسة ويلكم تراست على %85 من أسهمها نهاية 2015، بقيمة 773 مليون جنيه ما يعادل 100 مليون دولار.

يتوزع هيكل ملكية الشركة بواقع %20 للصندوق المصرى الأمريكى، و%40 لصندوق هيليوس إنفستمنت بارتنرز، و%25 لصندوق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، و%10 لإدارة فورى، و%5 لـمؤسسة التمويل الدولية «IFC».

بحسب الرئيس التنفيذى للشركة، فإن إعلان البنك المركزى خلال مؤتمر التكنولوجيا المالية بشمال أفريقيا“seamless” عن إطلاق أول بنك إلكترونى يمثل فرصة كبيرة لشركات الدفع للتوسع والقيام بأدوار لنشر التجربة، مؤكدًا أن تحركات البنك المركزى تسهل كثيرًا من عمل الشركات لأنها تعكس إستراتيجية الدولة لنشر المدفوعات الإلكترونية والتحول إلى مجتمع لا نقدى.

صرح أيمن حسين، وكيل محافظ البنك المركزى لقطاع نظم الدفع، فى وقت سابق لـ”المال”، أنه من المقرر أن يطرح البنك المركزى مناقصة لاختيار مكاتب عالمية، وشركات متخصصة لإجراء دراسات تدشين البنك الرقمى، عقب الحصول على الضوء الأخضر من المحافظ.

شارك الخبر مع أصدقائك