بورصة وشركات

«أسمنت بورتلاند»: لم نحرم الموظفين من الأرباح السنوية

«أسمنت بورتلاند»: لم نحرم الموظفين من الأرباح السنوية 

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص 
أكدت شركة أسمنت بورتلاند طره المصرية، أنها لم تقم على الإطلاق بحرمان موظفيها من نصيبهم العادل من الأرباح السنوية للشركة، وفقا للقانون والنصوص الحاكمة.

 جاء ذلك في توضيح من الشركة عقب الاجتماع الذي عُقِد مع ممثلي اللجنه النقابية، بشأن اقتراح توزيع الأرباح الذي قدمه ممثلي اللجنة النقابية. 

وقالت الشركة خلال بيان لها: إنها لم تشهد خلال عام 2014 تحقيق أي أرباح، وبالتالي فهي ليست في موقف يسمح لها بتوزيع أرباح على وجه العموم.. ومع ذلك وفي هذه الظروف العصيبة، فإن الإدارة عملت جاهدة للحفاظ على العاملين بالشركة، بل قامت بزيادة رواتب العاملين سنوياً ليصل مستوى الأجور بها إلى مستوى تنافسي.. وفي هذا الإطار، فقد زادت الرواتب على مدار الأعوام الخمسة الأخيرة ليصل متوسط أجر العامل بها إلى 108 آلاف جنيه سنوياً أو ما يزيد على 9 آلاف جنيه شهرياً.. وفقاً لبيان الشركة. 

وأوضحت أنه على الرغم من ذلك، تخطط الشركة لاستثمار 300 مليون جنيه مصري في تحويل المصنع ﻻستخدام أنواع الوقود البديلة، لاستعادة قدرتها الإنتاجية ومن ثم استعادة قدرتها على تحقيق أرباح.
 
وأشار البيان إلى أنه على الرغم من الاجتماعات المتكررة والتي عقدتها إدارة الشركة مع اللجنة النقابية على مدى الشهور الأربعة الماضية، لشرح موقفها المالي والقانوني وخطط الاستثمار المستقبلية، إلا أنها فؤجئت بقيام أفراد النقابة العمالية بالاعتصام والتهديد بوقف الإنتاج والشحن بداية من اليوم الأحد 29 مارس، لإجبار الشركة على توزيع أرباح لم تتحقق من الأساس.

وابدت الشركة أسفها لهذا الموقف من النقابة العمالية، والذي لا يخدم سوى الإضرار بمصالح الشركة والعاملين بها في آن واحد، فإنها تؤكد على موقفها بأن أي تعطيل للعمل سيضر ليس فقط بربحية الشركة في المستقبل، بل أيضا سيؤثر على قدرة الشركة على الالتزام بتعهداتها الإنتاجية والتوزيعية..  وترى الادارة أنه قد حان الوقت لأن يحشد العاملون جهودهم معها من أجل دعم التعافي الاقتصادي لمصر، والنهوض بمسئولياتنا تجاه البلد ككل.. على حد قول الشركة.  

شارك الخبر مع أصدقائك