اقتصاد وأسواق

أسعار توريد الغاز لشركات المناطق الحرة فى الحدود المحتملة

كتب - السيد فؤاد: أكد المهندس أسامة الجناينى، رئيس شركة الإسكندرية للأسمدة، أن ارتفاع سعر الغاز الطبيعى من 3 إلى 4 دولارات للمليون وحدة حرارية سيؤثر على التكلفة الفعلية لإنتاج الأسمدة، إلا أنه لا يزال فى الحدود المحتملة، خاصة للمناطق…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – السيد فؤاد:

أكد المهندس أسامة الجناينى، رئيس شركة الإسكندرية للأسمدة، أن ارتفاع سعر الغاز الطبيعى من 3 إلى 4 دولارات للمليون وحدة حرارية سيؤثر على التكلفة الفعلية لإنتاج الأسمدة، إلا أنه لا يزال فى الحدود المحتملة، خاصة للمناطق الحرة والمصانع المنشأة حديثًا، التى تستخدم تكنولوجيا تراعى ترشيد الطاقة.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ«المال»، أنه لم يصل للشركة حتى الآن قرار وزارى بزيادة سعر الغاز، كما ينص على ذلك عقد توريد الغاز مع شركة جاسكو، وينطبق ذلك أيضًا على تطبيق الزيادة بأثر رجعى، وإن كانت الشركة تتحفظ على التطبيق بأثر رجعى على إنتاج تم تسليمه فى حينه بالسعر الذى كان ساريًا فى هذا الوقت.

وبخصوص تنظيم سوق الأسمدة محليًا، أوضح رئيس الشركة أنه يلزم لذلك زيادة العروض على الطلب، حيث يبلغ الاستهلاك السنوى 9 ملايين طن أزوت، تنتج المصانع المحلية «أبوقير والدلتا» 7 ملايين طن لتصبح الفجوة 2 مليون طن تتكفل بتوفيرها مصانع المناطق الحرة وهى المصرية، وإسكندرية، وحلوان، وموبكو.

وأشار إلى أن السعر المطلوب للكميات المسلمة محليًا منخفض جدًا، ويصل إلى حوالى نصف سعر التصدير، وقد يكون من المناسب مراجعة هذا السعر تدريجيًا، وذلك لتشجيع شركات الإنتاج المصدرة لطرح حصة أكبر من إنتاجها للسوق المحلية.

شارك الخبر مع أصدقائك