طاقة

أسعار النفط تعاود الهبوط.. و«أرامكو» السعودية تتلقى تكليفًا بزيادة الإنتاج

بعدما أعلنت شركة «أرامكو» السعودية أنها تلقت تعليمات من وزارة الطاقة برفع طاقتها الإنتاجية بمقدار مليون برميل يوميا

شارك الخبر مع أصدقائك

هبطت أسعار النفط اليوم الأربعاء، لتفقد مكاسبها المبكرة، بعدما أعلنت شركة «أرامكو» السعودية أنها تلقت تعليمات من وزارة الطاقة برفع طاقتها الإنتاجية بمقدار مليون برميل يوميا، بحسب وكالة رويترز.

وتراجع خام برنت 0.41 دولار بما يعادل 1.1 % ليسجل 36.81 دولارا للبرميل.

وهبط الخام الأمريكى غرب تكساس الوسيط 0.42 دولار أو 1.2 % مسجلا 33.94 دولار للبرميل.

وقال أمين الناصر الرئيس التنفيذى لأرامكو إن شركته تلقت توجيها من وزارة الطاقة بزيادة قدرته الإنتاجية إلى 13 مليون برميل يوميا.

أى بزيادة قدرها مليون برميل يوميا مقارنة ب 12 مليون برميل تمثل الطاقة الإنتاجية الحالية.

اقرأ أيضا  أسعار البترول العالمية ترتفع الخميس وتوقعات بزيادة الإقبال على «الخام»

وقال الناصر إن «أرامكو» تبذل أقصى جهد لتنفيذ تكليف وزارة الطاقة بأسرع ما يمكن.

وكانت السعودية تضخ حوالي 9.7 مليون برميل يوميا في الأشهر القليلة الماضية.

لكن لديها طاقة إضافية تستطيع تفعيلها ومئات الملايين من براميل الخام المخزون.

وارتفعت الأسعار في وقت سابق من يوم الأربعاء، معوضة نحو نصف خسائر الاثنين البالغة 25 %.

وذلك بفعل توقعات تراجع الإنتاج بفضل تخفيضات الإنفاق من منتجى أمريكا الشمالية للتأقلم مع انهيار أسعار الخام.

اقرأ أيضا  «الملا» يترأس الاجتماع الأول للجنة العليا لتنفيذ استراتيجية قطاع البترول المجتمعية

وأظهرت بيانات معهد البترول الأمريكى ارتفاع المخزونات من الخام فى أحدث أسبوع، في حين تراجعت مخزونات البنزين ونواتج التقطير.

من ناحية أخرى، قال محتكر خطوط الأنابيب الروسى ترانسنفت اليوم إن الشركات لم تطلب بعد زيادة صادرات النفط.

وذلك وسط خلاف بين روسيا والسعودية بشأن إنتاج الخام.

وقال ماكسيم جريشانين الرئيس التنفيذي لترانسفت ”ليس بعد“ ردا على سؤال إن كانت الشركات الروسية أثارت مسألة زيادة الصادرات.

توقعات بانكماش الاقتصاد الروسى حال استمرار هبوط أسعار النفط

وتوقعت شركة Oxford Economics تراجع نمو الاقتصاد الروسي 0.9% إذا استمرت التراجعات الحالية لأسعار النفط لمدة فصلين متتاليين.

اقرأ أيضا  أزمة الطاقة في بكين ونيودلهي تطيح بأسواق الأسهم والسندات في العالم

وأشارت الورقة البحثية إلى أن الاقتصاد الروسي سيتأثر بسبب انخفاض الطلب العالمي والاستثمارات، إثر تراجع أسعار النفط.

وهوى الروبل 8% أمس لتبلغ نسبة انخفاض العملة الروسية 14% منذ بداية العام، وهو ما سيؤدي بدوره إلى ارتفاع التضخم بأكثر من 2% بحسب توقعات Oxford Economics.

وقالت وزارة المالية الروسية، إنه إذا استمر سعر الخام الروسي عند المستويات الحالية لمدة عام، فإنه سيؤدي إلى تراجع إيرادات الموازنة بما يساوي 0.8% من الناتج المحلي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »