اقتصاد وأسواق

أسعار القطن تسجل أعلي مستوي لها منذ‮ ‬140‮ ‬عاماً

ارتفعت اسعار القطن لتسجل اعلي مستوي لها منذ 140 عاما نتيجة نقص المعروض العالمي منه وزيادة الطلب الصيني. وارتفعت اسعار القطن فجأة بنسبة %56 خلال ثلاثة اشهر، ضاربا جرس الانذار لصناعات الملابس والغزل والنسيج التي ستضطر الي رفع اسعار منتجاتها.…

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفعت اسعار القطن لتسجل اعلي مستوي لها منذ 140 عاما نتيجة نقص المعروض العالمي منه وزيادة الطلب الصيني.
وارتفعت اسعار القطن فجأة بنسبة %56 خلال ثلاثة اشهر، ضاربا جرس الانذار لصناعات الملابس والغزل والنسيج التي ستضطر الي رفع اسعار منتجاتها.

وسجلت اسعار العقود الآجلة للقطن تسليم ديسمبر 1.1980 دولار للرطل في بورصة »انتركونتيننتال« وبورصة نيويورك للسلع، وهو اعلي مستوي تصل اليه اسعار العقود الآجلة منذ وصلت الي ذروتها في عام 1870 اثناء الحرب الاهلية الامريكية بين الشمال والجنوب والتي امتدت من عام 1861 الي 1865، حينها سجلت اسعار القطن 1.89 دولار للرطل بسبب ايقاف الجنوب تصدير القطن الي اوروبا في محاولة لاجبار اوروبا علي الانسحاب من الحرب مما ادي الي ارتفاع الاسعار خاصة بعد ان فرض الشمال هو الآخر حزمة من القيود قللت من قدرة الجنوب علي تصدير القطن الي اوروبا، وسماها البعض بفترة »مجاعة القطن«.

ويأتي ارتفاع اسعار القطن منذ بداية العام في ظل مخاوف ضعف الدولار وارتفاع معدلات الطلب الآسيوية لاسيما الصين، في ظل سوء الاحوال الجوية في عديد من الدول المصدرة والمنتجة، متأثرة بارتفاع اسعار السلع الاخري كالسكر والبرتقال والبن مع زيادة انفاق المستهلكين لمعظم دخولهم علي السلع الاساسية.

ويتحمل منتجو الملابس والمنسوجات العبء الاكبر من ارتفاع اسعار القطن، العنصر الاساسي في انتاجهم، مما ادي بهم الي رفع اسعار الملابس والمنسوجات وتقليل عروض تخفيض الاسعار التي كانوا يقدمونها »الاوكازيونات« بالاضافة الي اتجاه بعضهم الي الاعتماد علي المواد الصناعية والالياف الصناعية في صناعة الملابس والمنسوجات.

وتخطت اسعار القطن مألوفها المعتاد والذي يتراوح بين 20 و80 سنتا للرطل خلال الخمسة عشر عاما الماضية، ليسجل ارتفاعا، رفع سعر الرطل في 20 سبتمبر الماضي الي دولار نتيجة سوء الاحوال الجوية ونقص المحصول في معظم دول التصدير والانتاج.

وانخفض انتاج باكستان رابع اكبر منتج للقطن علي مستوي العالم بسبب الفيضانات العارمة التي اجتاحت البلاد، بالاضافة الي الامطار الغزيرة في الصين مما ادي الي انخفاض الانتاج العالمي بنسبة %5.4 في عام 2010.

وتشير التقديرات الي ارتفاع الطلب الصيني من القطن بصورة مرتفعة ليصل معدل استيرادها من الولايات المتحدة منفردة الي 267.700 بالة في الاسبوع الماضي اكثر من نصف اجمالي القطن المصدر من الولايات المتحدة، وفقا لتقديرات وزارة الزراعة الامريكية.

وحذرت مؤسسة القطن الصينية مؤخرا، في بيان علي موقعها الالكتروني من ارتفاع طلب المصانع الكبري من القطن محذرة من سلوك المضاربين.

شارك الخبر مع أصدقائك