اقتصاد وأسواق

أسعار القطن المصري تثلج قلوب المزارعين.. وبدء الجني في المنيا

يواصل القطن انطلاقاته السعرية في السوق المصرية

شارك الخبر مع أصدقائك

واصلت أسعار القطن صحوتها القياسية الموسم الحالي لتربو على 4600 جنيه في أقطان الوجه البحري حاليا طبقا للمزاد الأخير في الشرقية الخميس الماضي بينما تنخفض في أصناف “قبلي” إلى 3865 جنيها للقنطار الواحد مقابل 1900 جنيه خلال الموسم الماضي.

وأكد حسين عبد الرحمن نقيب الفلاحين، أنه بدأت اليوم عمليات جني القطن في محافظة المنيا وأن الأسعار مساوية لأسعار محافظة الفيوم وهي 3865 جنيها للقنطار .

وأضاف عبد الرحمن لـ “المال”، أن يجرم طبقا لقواعد منظومة القطن الجديدة البيع خارج المزادات الرسمية لمنع اختلاط الأصناف ولا يوجد بيع أو شراء خارج المزادات.

اقرأ أيضا  وزيرة الصحة : عدد اللقاحات المتوافرة بمصر سيصل إلى 70 مليون جرعة نهاية الشهر الحالي

وكشف عبد الرحمن، أن مساحة القطن في محافظة المنيا تصل إلى 170 فدانا فقط وقام الأهالي بزراعتها لتهيئة وتجهيز الأرض للمحاصيل التالية لأن القطن محصول وتدي الجذور ويقوم بتنعيم الأرض.

يذكر أنه يتم تسويق القطن من خلال إجراء مزايدة علنية بين الشركات العاملة في تجارة القطن على الكميات الواردة لكل مركز تجميع على أن يستلم الفلاح فى اليوم التالي للمزاد 70% من قيمة القطن المبيع من الشركة الراسي عليها المزاد والـ30% خلال أسبوع من المزاد بعد تحديد فروق الرتب ومعدل التصافي.

اقرأ أيضا  الانتهاء من مشروع تطوير خدمات الزائرين بمنطقة بنى حسن الأثرية

وأكد محمد فرج رئيس اتحاد الفلاحين، أن ما يشهده محصول القطن هذا العام يأتي تنفيذا لتوجيهات الرئيس السيسي بضرورة استعادة مكانة القطن المصري لسابق عهده، حيث تمت زيادة المساحة المزروعة بالقطن الموسم الحالي إلى 236 ألف فدان بزيادة عن الموسم الماضي بحوالي 55 ألف فدان بجانب أن وزارة الزراعة وفرت تقاوى عالية الإنتاجية ومبكرة ومقاومة للتغيرات المناخية.

وأشار فرج إلى أنه تم بيع كمية 3250 قنطار قطن من صنف جيزة 94 في أول مزاد بعد إطلاق موسم جنى محصول القطن بالوجه البحري بمحافظة الشرقية بلغ سعره حوالي 4630 جنيها للقنطار الواحد وفي محافظتي الفيوم وبني سويف بلغ سعر القنطار هذا الموسم بحوالى 3865 جنيها، بينما العام الماضي لم يتعدى سعر القنطار 1900 جنيه أي أن هناك من 2000 إلى 2770 جنيها زيادة في سعر القنطار بالموسم الحالي عن العام الماضي.

اقرأ أيضا  باستثمارات 200 مليون جنيه.. اتفاقية تعاون بين «تحالف البتروكيمياويات » و«270 الحربي»

وتوقع فرج أن يشهد الموسم المقبل زيادة المساحة المزروعة بالقطن لأن الفلاح سيحقق هذا الموسم هامش ربح جيد مما يدفعه لزراعة مساحات كبيرة ويعم الخير على البلاد وعودة القطن المصري للعالمية مرة أخرى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »